كيف تحقق التوازن بين حياتك العملية وأوقات السفر .. 14 نصيحة ذهبية!

0

كيف تحقق التوازن بين حياتك العملية وأوقات السفر – عندما تكون مدمنًا على السفر ولكن لديك وظيفة تتطلب منك العمل من الساعة التاسعة إلى الخامسة في المكتب، فقد يكون توفيق الإثنين أمراً يتطلب كثيرًا من العمل. ولكن، لمجرد أنك غارق في العمل من الأحد إلى الخميس، فهذا لا يعني أنه لا يمكنك قضاء عطلة لبضعة أيامن أو عطلة نهاية أسبوع مليئة بالمغامرات لتمنحك متعة خاصة. في الواقع يُنصح بشدة بالخروج والاستمتاع بالهوايات والإهتمامات الخاصة بك بما في ذلك السفر بالتأكيد!

لذا، كيف تتأكد من توفير توازن جيد بين حياتك العملية وحياتك في السفر والمغامرات؟ إليك بعض النصائح الرائعة التي يجب عليك اتباعها:

العمل والسفر

1. أولاً، اجعل السفر أولوية

إذا كان السفر أثناء العمل بدوام كامل هو رغبة يتمناها قلبك، فعليك التأكد من أنه يمثل أولوية فعلية في حياتك. أدناه قائمة مراجعة سريعة:

هل السفر مهم بالنسبة لك؟

هل أنت على استعداد للتضحية بأشياء أخرى من حياتك لتكون قادر على السفر أكثر؟

هل تعتبره شيئًا من أكثر الأشياء التي أنت شغوف بها؟

هل السفر هو أولوية تستحق أموالك للذهاب؟

إذا كانت الإجابة على هذه الأسئلة هي نعم فأنت تعرف أين هي أولوياتك. لن تضطر إلى السؤال عما إذا كنت تقوم بالاختيارات الصحيحة في الحياة وأنت تخطط لرحلات ، وتنفق عليها أموالًا، وتستغل كل وقتك المدفوع لمشاهدة العالم. أنت تعرف أنك تتبع شغفك.

العمل والسفر

2. استخدم وقت عطلتك بحكمة

لا تدع أيام العطلة تذهب سدى. استخدم هذه الأيام الصغيرة. أنت تتقاضى راتباً حرفياً أثناء سفرك، لكن الدراسات تقول إن 41٪ من الأميركيين يدعون أيام الإجازة تنتهي دون فائدة. لا تكون ذلك الشخص. إذا لم يتغير وقت عطلتك، فمن الأفضل أن تبقي بنك الإجازة الخاص بك فارغًا بحلول 31 ديسمبر.

في كثير من الأحيان، يشعر الموظفون بالضغط من قبل رؤسائهم ليكونوا دائمًا متاحين في العمل، لكن لديك الحق في أخذ استراحة من عملك. إنه وقت عطلتك ويجب استخدامه.

3. استفد من عطلات نهاية الأسبوع والعطلات الرسمية

عطلة نهاية الأسبوع هي أفضل صديق للموظف بدوام كامل. إذا كنت تعمل من الأحد إلى الخميس، فقم بالتخطيط لرحلاتك في عطلات نهاية الأسبوع حتى تتمكن من استخدام وقت عطلة أقل.

إذا كنت تخطط لرحلة طويلة ، فسوف يمنحك 5 أيام من الإجازة 9 أيام سفر. وستمنحك 10 أيام من وقت العطلة 16 يومًا لرحلة. إذا كنت تخطط لعطلة نهاية الأسبوع بشكل صحيح. فتستطيع أن ترى الكثير في 16 يوما.

إذا كنت تعمل أيامًا عشوائية، مثل بعض الممرضات أو العاملين في صناعة الخدمات، فقم بتجميع الأيام المتاحة حيث عدم استخدام أي إجازة مدفوعة الأجر.

أخيرًا، إذا كنت تعمل في مكان لا يشترط فيه استخدام أيام العطلة خلال أسابيع العطلات، فاستخدم ساعات العمل الكاملة واحتفظ بثماني ساعات من وقت العطلة في ذلك الأسبوع.

العمل والسفر

4. كن منظمًا حول الإجازات

تحدث إلى الشخص الذي يضع جدولك الزمني، وابحث عن سياسات الإجازات. تعلم أفضل طريقة للتخطيط لرحلات أحلامك.

كن منظما. لا تفوت رحلة غامرة بالمتعة لأنك نسيت إرسال طلب إجازة. بناءً على كيفية إعداد جدولك الزمني، لديك بعض الخيارات حول كيفية تخطيط مغامراتك. تعرف على الوقت الذي ترغب في الذهاب فيه، حدد وقت الراحة واحجز الرحلة مسبقًا. إذا كنت ترغب في الذهاب إلى حيث تأخذك الريح ولديك المرونة، خذ قسطًا من الراحة ثم ابحث عن أفضل الرحلات الجوية خلال ذلك الوقت.

العمل والسفر

5. فترات الراحة رائعة لعقلك وجسدك وروحك

يستخدم بعض الأشخاص تقنيات العمل مثل Pomodoro باعتبارها حيلة ذات انتاجية وفاعلية، وذلك للتأكد من أنهم يعملون عندما يحين وقت العمل وأخذ فترات راحة عندما يتطلب جدول رحلاتهم الزمني ذلك. تتطلب هذه التقنية من الشخص أخذ فترات راحة قصيرة كل 25 دقيقة وفترة طويلة بعد أربع فترات منها. لست قانع تماما بالبقاء مسترخي على مهجعك؟ حسنًا، يمكنك دائمًا قضاء فترات راحة في الخارج وربما القيام ببعض المشي.

6. ركز خلال ساعات العمل الحاسمة

قد يكون من المغري للغاية مجرد التحقق من الصفحات التي تلهم بالسفر عندما تكون عالقًا في العمل. ومع ذلك، فكلما فعلت ذلك، زاد عليك حمل إنجاز العمل. وعندما لا تتمكن من اللحاق بالموعد النهائي الخاص بتسليم منجزاتك، فمن المحتمل أن تضطر إلى العمل لوقت إضافي أو ما هو أسوأ من ذلك كالتضحية بعطلات نهاية الأسبوع لإرسال منجزات العمل تلك إلى العميل.

العمل والسفر

7. القيام بالعمل الإضافي لا يعني بالضرورة إنتاجية أفضل

العمل الإضافي لا يعني أنك كنت منتجًا بشكل لا يصدق طوال اليوم. على العكس من ذلك، فقد تستهلك وقتك فقط لأنك كنت تتصفح الويب بلا فائدة أو كنت مجرد تقوم بأنشطة عكسية الإيجابية طول فترة العمل.

العمل والسفر

8. انسَ العمل بمجرد أن تكون بالخارج

من الصعب أن تنسى ما كنت تعمل عليه بمجرد خروجك من باب المكتب (في بعض الأحيان كان يدور في رأسي  العمل في أكثر الأماكن الغير معتادة، حتى عندما أذهب للنوم، أتذكر عملي كمهندس برمجيات. لذلك عندما تبقي نفسك منشغلاً بهذه الأشياء، سيكون من الصعب عليك الاستمتاع برحلاتك ومغامراتك. تذكر أن هناك وقت لكل شيء: وقت للعمل، ووقت للنوم، وبالتأكيد وقت للعب.

العمل والسفر

9. حاوط نفسك مع أشخاص يفكرون مثلك

غالبًا ما يشعر الكثير من الأشخاص في عالم الشركات بأنهم عالقون في الروتين، يدركون أنهم لم يكونوا في أي مكان أخر سوى المنزل والعمل في الأيام أو الأسابيع أو الأشهر أو حتى الأعوام. وجود أصدقاء يحبون السفر سوف يشجعك على المغامرة بنفسك. قد تفاجأ عندما ترى أن عطلات نهاية الأسبوع الخاصة بك تم حجزها بالكامل بالفعل لأشهر، حتى قبل اكتمال مغامرتك الأولى.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن للأصدقاء الذين يسافرون مساعدتك كثيرًا في أمور أخرى: تخطيط خط سير الرحلة، حجز رحلات الطيران والإقامة، المشاركة مع الحمل وحتى المشاركة في النفقات.

10. افعل الشيء الذي يخيفك

هل حلمت من قبل بتجربة القفز بالحبال أو القفز بالمظلات ولكنك خائف جدًا من القيام بذلك؟ حسنًا، إنك لن تصغر في العمر بالتأجيل، وكلما قمت بهذا التأجيل؛ كلما أصبح بعيدًا عن متناول يدك. اغتنم الفرصة عندما تقدم نفسها ولا تنتظر الوقت المناسب، لأن هذا الوقت لن يأتي أبدًا. اجعل كل لحظة مثالية!

العمل والسفر

11. استمر في كسر ما تخشاه

إن المخاطرة في الحياة لا تتعلق فقط باتخاذ قرارات كبيرة في العمل ؛إنها تنطوي أيضاً على المخاطرة أثناء سفرك! جرّب القيام بمغامرة منفردة أو تذوق الطعام الغريب أو تعلم لغة جديدة أو شارك غرفة مع شخص غريب (كن حذرًا جدًا، بالطبع). هذه التجارب ستجعلك تشعر بالمسؤولية الشخصية وستجعلك تعتقد أنه بإمكانك فعل كل ما يخطر على بالك – لأنه يمكنك فعلاً!

12. ابحث عن هوايات أخرى خارج العمل

من وإلى العمل والمنزل، كل يوم، هو روتين ممل. تحقق من الكثير من الهوايات خارج العمل لتركيز طاقتك. ربما قد ترغب في التخييم أو المشي لمسافات طويلة، ربما كان لديك حلم لأن تتعلم لغة جديدة، سوف يمنحك هذا بالتأكيد ميزة كبيرة بمجرد زيارة البلاد. إن وجود هوايات خارج العمل سيبقيك مستمتعًا وسيضع عقلك وجسمك في عمل مستمر.

13. تأكد من أن أهدافك تتماشى مع عواطفك

الأشخاص الأكثر نجاحًا هم أولئك الذين وجدوا السعادة في الأشياء التي يقومون بها. والأفضل من ذلك هو عندما يكونوا قادرين على تحقيق شيء مربح منه، لذلك كل يوم لن يعد ليمثل عمل، إنه متعة لأنك تحب ما تعمل. ألن يكون الأمر رائعًا إذا أمكنك مواءمة كل من أهدافك مع الأشياء التي تحبها حقًا؟ ربما تريد إنشاء وكالة سفر أوالمشاركة في مدرسة للغوص أو شركة معدات السفر؟ السماء وشغفك هم حدودك وهم فائقي المجال!

14. ابحث عن صاحب العمل المناسب لنمط الحياة الذي تريده

الطريقة الوحيدة لإيجاد توازن جيد بين حياتك العملية وحياتك في السفر هي عندما تجد صاحب عمل منفتحًا للسماح لك بهذه المرونة. لماذا لا تحاول العمل عن بعد؟ يمكن القيام بالكثير من الوظائف في الوقت الحاضر من أي مكان طالما يوجد أي اتصال بالإنترنت. والأفضل من ذلك ، حاول أن تسأل عما إذا كان بإمكانك قضاء شهر سنوي كإجازة. إذا كانت هذه الخيارات لا تعمل، فلماذا لا تبدأ في بناء أعمالك التجارية الخاصة التي يمكن أن تدعم نمط حياة الأحلام الذي تريده؟

لأروع عروض الرحلات الجوية وخيارات الإقامة الفندقية:

زر موقع رحلات

إقرأ أيضًا:

دليلك الكامل لموسم الحج 1440هـ .. الشروط والاجراءات والمناسك وكل ما يتعلق برحلة ناجحة!

ويمبلدون 2019 .. مقتطفات من التاريخ وأضواء على البطولة الحالية .. دليلك الكامل!

عالم دبي للرياضة 2019 .. استمرار لريادة الإمارات في الفعاليات العالمية وخطوة على طريق تميزها!

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.