٧ أمور يجب أن تنتبه لها جيدًا عند قيامك بممارسة رياضة الغوص لفترات زمنية طويلة

0

قد تمتلك الخبرة الكافية لتدرك كيفية ممارسة رياضة الغوص تحت الماء، خاصة لفترات طويلة “السكوبا”، ولكن يبقى السؤال، هل تعرف ما الذي يجب أن تفعله بعد الغوص؟

والغوص في حد ذاته يمكن أن يكون هواية عطلة نهاية الأسبوع بالنسبة لك، كما هو الحال بالنسبة لمعظمنا، أن تستقل مركبًا خاصًا في إحدى الفترات الصيفية الصافية.

ثم تنتقي اللحظة والموقع المثالي في قلب المياه، لتغوص أنت وأصدقائك إلى أعماق المياه، هو وصف للحظات بحرية ساحرة للعديد من المغامرين حول العالم، تقدم الفرصة لمشاهدة أشكال ومشاهد ومعالم بحرية خلابة ومتنوعة، هذا بالطبع ما لم يكن الغطس مهنتك الأساسية أو مطلبًا حتميًا في وظيفتك.

أيًا كان، وبغض النظر عن مقدار الغواص الذي تمارسه، أو حتى تود أن تبدأه، دعنا نستعرض سويًا بعض النصائح والتحذيرات الهامة لك بعد أن تمارس لحظات غوصك المثيرة في أعماق المياه.

واعلم أن بعض هذه الحقائق قد لا يعرفها الكثيرون، فالتخطيط للغوص يتطلب قدرًا كبيرًا من التحضير جنبًا إلى جنب مع العديد من فحوص السلامة التي يجب أن تكتمل مسبقًا، وخطوات السلامة بعد الغوص قد لا يعرفها الكثير من الغواصين الجدد:

  1. التحليق والطيران:

    يعتبر الطيران بعد ممارسة رياضة الغوص أحد المخاطر الأكثر شيوعًا بين الغواصين، وتظهر هذه المشكلة بشكل متكرر في عالم الغوص لأن الغواصين يريدون الاستفادة الكاملة من رحلات الغوص والحصول على أكبر قدر من الوقت في الأعماق.والسبب الرئيسي لهذا التحذير ليس الطيران في حد ذاته، إنما هو الضغط المتكون داخل مقصورة الطائرة، حيث يقل ضغط الهواء تدريجيًا عندما تطير إلى مستويات أعلى في السماء، فإذا ركبت الطائرة مباشرة بعد الغوص فإن الزيادة في الارتفاع ستؤدي إلى انخفاض الضغط الذي يمكن مقارنته بازدياد سريع يتكون من حولك أثناء التعمق في الغوص داخل الماء.

    فكلما طالت مدة الغوص كلما زاد امتصاصك للنيتروجين في الدم، وعند العودة إلى السطح ينخفض ​​الضغط ويعود النيتروجين إلى معدلاته الطبيعية، فيجب أن يتم تخفيف الضغط ببطء حتى يمكن للنيتروجين أن ينتقل في دمك ورئتيك بشكل طبيعي.

    ولكن إذا صعدت بسرعة كبيرة، سيتمكن للنيتروجين أن يشكل ما يشبه الفقاعات في دمك، وذلك يمكن أن يصبح مؤلمًا وربما قاتل في بعض الأحيان، لذلك يجب عليك انتظار فترة مناسبة من الوقت قبل الطيران.

    والقاعدة العامة تقول إنه يجب عليك أن تنتظر 12 ساعة بعد الغوص المفاجئ، و18 ساعة من الغوص المتعدد أو عدة أيام من الغوص وبعد 24 ساعة على الأقل بعد الغطس الذي يصاحبه ضغط هائل، وعمومًا، يُنصح بالانتظار لمدة 24 ساعة قبل الطيران بعد القيام بأي نوع من الغوص، وتغطي هذه القاعدة جميع أنواع الغوص، فهي تضيف وقتًا إضافيًا كضمان لراحة البال.

  2. الانزلاق على الحبل

    عادة ما يحدث الانزلاق على جبل على منطقة مرتفعة، وهو ما يجب تجنبه لمدة 24 ساعة بعد الغطس بسبب الارتفاع، فمع الانزلاق السريع، قد يؤدي الانتقال من ارتفاع عالي إلى حدوث غثيان بسبب الضغط، ولا تسمح العديد من الشركات الخاصة بهذه الرياضات للناس بالهبوط إذا كانوا قد غطسوا خلال الـ 24 ساعة السابقة لهم.

  3. اشرب الكثير من الماء

    قم بشرب الكثير من الماء قبل وبعد الغوص لمكافحة الجفاف الناتج عن هذه الرياضة، وحاول أن تشرب حوالي 2 لتر من الماء أثناء الغوص، فالجفاف هو أحد الأسباب الرئيسية لمرض الغثيان، لذلك هذا مهم جدًا.

  4. تسلق الجبال

    يجب تجنب تسلق الجبال في ال 24 ساعة الأولى بعد الغوص، نعم عزيزي القارئ، أيضًا بسبب التغيير في الارتفاع عند صعود جبل، كما هو الحال مع الطيران والانزلاق السريع، فيمكن أن تؤدي التغيرات في الارتفاع إلى مرض الضغط.
    فإذا كنت تخطط للذهاب أيضا لتسلق الجبال مع الغوص، قم بتسلق الجبال أولاً لتجنب أي مخاطر محتملة، ثم ستمتع بمغامرتك الخاصة في أعماق المياه.

  5. التدليك

    قد يبدو الحصول على تدليك خفيف بعد يوم طويل من الغوص وكأنه طريقة رائعة للاسترخاء وتهدئة العضلات، فقد تضطرب العضلات من السباحة لفترات طويلة، ولكن يرى بعض الخبراء والمتخصصين في مجال الغطس أنه يجب تجنب التدليك القوي -وخاصة للأنسجة العميقة-بعد الغوص مباشرةً؛ فسيزيد ذلك من تدفق الدم وهذا بدوره يمكن أن يحرك فقاعات النيتروجين الصغيرة المتكونة باتجاه تكوين فقاعة واحدة كبيرة، أو يمكن أن يسبب ذلك مزيدًا من الألم في العضلات بعد ذلك.

  6. تناول الطعام بشكل صحي

    كما تعلم، يتم تحذير الغواصين من تناول وجبات الطعام الثقيلة قبل الغوص ويجب تناول وجبات خفيفة فقط أثناء الغطس، وقد تشعر بالجوع الشديد بعد يوم طويل من الغوص، لذا احذر هنا أن تدع نفسك لهذا الإحساس، وحاول أن تحافظ على طعامك صحيًا ومتزنًا ومفيدًا لك.

  7. احصل على قسط من الراحة

    ننصح بنيل فترة من الاسترخاء والهدوء بعد الغطس لفترات وأعماق كبيرة، ذلك حيث أن العضلات والضغط الداخلي للجسم قد يكونا في حاجة ماسة لتعديل واسترجاع أوضاعهم ومعدلاتهم الطبيعية، فإذا ما كانت رياضة الغطس مضمنة داخل خطتك السياحية المرسومة أثناء رحلتك حاول أن تجعل لها وقتها الخاص ومساحتها المناسبة قبل القيام بها وبعد إتمامها، حتى لا تؤثر على أدائك واستمتاعك بالأنشطة والمعالم الأخرى التي تقوم باستكشافها.

زر موقع رحلات

المزيد من نصائح السفر

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.