في اليوم العالمي للغابات .. تعرف على أجمل ١٠ غابات في العالم وأين توجد!

0

أجمل غابات العالم – في اليوم العالمي للغابات ٢١ مارس، يجدر بنا التحدث عن الأهمية البيئية التي يشملها هذا المجال الحيوي ودورنا في الحفاظ عليه وتعزيزه. إن الغابات هي النظام البيئي المتكامل المرتبط بشكل وثيق بحياة الإنسان، وأي خلل في هذا النظام سيؤثر على حياته واستقراره.

بدايةً، نحن نعتمد على الغابات من أجل بقائنا، إنها مصدر طبيعي متجدد يرفع من مستوى التنوع الحيوي البيئي على الأرض، وفوائد الغابات لا يمكن حصرها فمن الهواء الذي نتنفسه إلى الأخشاب التي نستخدمها، إلى معظم الأصول الوراثية للنباتات التي تحتويها وتضمن بيئة متجددة تحمي العناصر الطبيعية من الانقراض، تعرف الغابات برئة الأرض، فهي تقوم بدورها الحيوي المتمثل بامتصاص ثاني أكسيد الكربون والغازات الضارة الأخرى من الجو وإطلاق الأكسجين النقي، ولها أهمية كبيرة في تأثيرها على المناخ، فتواجدها يجعل الجو أكثر اعتدالاً في درجة الحرارة وأكثر رطوبة مقارنة بالمناطق الأخرى الخالية من الغابات، كما أنها تمنع تدهور التربة وتآكلها، وتعمل كمصدات طبيعية للسيول والفيضانات، وأخيراً هي مقصد للسياح للصيد والاستجمام، وعلى الرغم من اعتمادنا على الغابات، فما زلنا نسمح لها بالاختفاء ولا نعطيها الاهتمام الواجب لدورهي البيئي الواسع، لذلك فهي دعوة للحفاظ على تلك البقاع البيئية كمنظومة هامة.

والآن إلى استعراض لأجمل غابات العالم بالترتيب تنازلياً حتى أكثرها جمالاً: 

١٠. غابة تونغاس الوطنية، ألاسكا

تعد غابات تونغاس الوطنية في جنوب شرق ألاسكا أكبر غابة في الولايات المتحدة حيث تبلغ مساحتها ١٦.٧ مليون فدان. غابة تونغاس بها أشجار عمرها أكثر من ١٠٠٠ عام. وتعتبر الموطن الأصلي للعديد من الحيوانات، بما في ذلك خمسة أنواع من سمك السلمون والدببة البنية والسوداء والنسور الصلعاء والماعز الجبلي والذئاب. لمشاهدة المناطق الجميلة المورقة في هذه الغابة، يمكنك ممارسة رياضة المشي لمسافات طويلة على طول طريق الغزلان الذي يبلغ طوله ٦.٧ ميل، والذي قد يمثل تحديًا لك. الغابة شاسعة لالتقاط الأنفاس، نابضة بالحياة مع الطحالب والسرخس الذي يغطي الأراضي.

٩. غابة الشوكران الصينية، تايوان

ستشعر وكأنك تدخل إلى غابة قديمة عند المشي على طول ممر غابة الشوكران الصينية في تايوان. يبدأ الممر من تايبشان شان فورست بارك، وبينما  تمشي عبر هذه الغابة البكر والأرض الرطبة، ستكون بين أشجار الشوكران التي يزيد عمرها عن ١٠٠٠ عام وتغطيها الأرض بالطحالب. الممر أنيق، لذلك لن تجد صعوبة في السير على طول الطريق؛ ومع ذلك، فإن الضباب والغيوم تجعل هذه الغابة أكثر غرابة. ستجعلك الأشجار المغطاة بالطحالب تشعر أنك قد سافرت إلى عالم مختلف. في نهاية هذا الدرب توجد مسارات خشبية قديمة حيث يمكنك رؤية بحر من الغيوم. إنه طريق مريح وهادئ ستستمتع به عندما تريد أن تغمر نفسك في الطبيعة والابتعاد عن صخب المدينة.

٨. غابة تسينجي، مدغشقر

تعد غابة تسينجي أكبر غابة حجرية في العالم وتقع في غرب مدغشقر. تم إنشاء هذه الغابة الفريدة من الصخور العمودية الحادة التي تشبه الأبراج المسننة، وبسبب الأمطار الاستوائية التي أدت إلى تآكل الصخور فهي تشكل ابداع مدهش يتواجد على كوكب الأرض، تعتبر عدد من الحيوانات البرية هذه الغابة موطنها، بما في ذلك أحد عشر نوعًا من الليمور، والتي يمكنك أن تراها تتشبث على قمم هذه الصخور الحادة. اسمسينجي يترجم حرفيًا إلى “حيث لا يمكن للمرء المشي” ، بسبب مدى خطورة وجودك حول هذه التكوينات الصخرية الحادة. سيقوم المستكشفون، الذين لديهم حب للأدرينالين، بتوسيع نطاق هذه الصخور الحادة المصنوعة من الحجر الجيري وتطل على مساحة ٢٣٠ ميلًا مربعًا من الصخور الكبيرة.

٧. غابة موسي، ماليزيا

تقع غابة موسي في مرتفعات كاميرون في ماليزيا حيث تغطي الغابة الطحالب والسراخس وبساتين الفاكهة بفضل السحب المنخفضة المستوى التي تغطي هذه الغابة مما يؤدي إلى انبعاث الرطوبة والضباب. تحدث هذه البيئة الطبيعية فقط في أعلى الارتفاعات في مرتفعات كاميرون، حيث ستجد غابة موسي، وهي غابة دائمة الخضرة ورطبة. هي في الحقيقة غابة مدهشة مع ممراتها الخشبية المصممة للزائرين للسير عبرها واكتشاف بحر من المخلوقات الصغيرة بما يشمل الحشرات والضفادع والثعابين والطيور التي تكيفت مع الجو البارد. أثناء المشي، يمكن للزوار مشاهدة قمة جوانج برينشانج  ثاني أعلى جبل في مرتفعات كاميرون.

٦. غابة ياكوشيما، اليابان

غابة ياكوشيما اليابانية ساحرة بمناطق تشبه بسهولة شيئًا كفيلم سينمائي. الغابة غنية بأشجار ياكوسوجي المغطاة بالطحالب والتي كانت موجودة في هذه الغابة منذ ما يقرب من ٧٠٠٠ عام. ياكوشيما هي جزيرة تقع على بعد ٣٧ ميلًا إلى الجنوب من أقصى نقطة في جزيرة كيوشو في اليابان حيث ستجد هذه الغابة ذات الحكايات الخرافية معزولة ولديها نظام بيئي متنوع، وتتراوح من الأراضي المنخفضة شبه الاستوائية إلى المرتفعات المعتدلة حيث يمكن أن تساقط الثلوج. يجب على الزوار ركوب العبارة للوصول إلى الجزيرة، وهناك العديد من مسارات المشي حيث سيرى الناس غابة خضراء رائعة تمتد لأميال أثناء وجودهم هناك ويمكن للزوار اكتشاف قرود المكاك والغزلان البيضاء.

٥. غابة الصنوبر القديمة، كاليفورنيا

غابة الصنوبر القديمة في بريستول هي موطن لبعض أقدم الأشجار في العالم. تصل أشجار الصنوبر  التي تتميز بأشكال مميزة وتغيرات غير معتادة، إلى أكثر من ٤٥٠٠ عام ولديها القدرة على البقاء في بيئة جبال الألب القاسية والعالية الموجودة على ارتفاع ١٠٠٠٠ قدم في مرتفعات سييرا كاليفورنيا. إن المناظر الطبيعية هي حقًا فريدة من نوعها مع إطلالات على نيفادا كريست. هذه الأشجار غريبة للغاية، بتكويناتها الفريدة، وتعرض أحد أعظم الأمثلة على تنوع الطبيعة. كل الأشجار مختلفة والضيوف موضع ترحيب لرؤية هذه الأشجار المذهلة والمنطقة ككل.

٤. غابة دينتري الاستوائية، أستراليا

غابة دينتري المطيرة تقدر بـ ١٨٠ مليون سنة، مما يجعلها أكثر من ضعف عمر غابات الأمازون المطيرة. تقع الغابة شمال بريسبان في أستراليا وتمتد على مساحة ٤٦٠ ميل مربع وهي أكبر غابة مطيرة مستمرة في أستراليا. الغابة المطيرة هي من عجائب ما قبل التاريخ مع سرخس قديم ومظلة خضراء، والتي يمكنك المشي خلالها وستشعر وكأنك تمشي في غابة صوفية. كانت الغابات المطيرة مصدر إلهام للفيلم الشهير أفاتار. وهناك العديد من الطرق لاستكشاف غابة دينتري المطيرة. يمكن للزوار المشي ليلاً مع مرشدين عبر الغابة بحثا عن الحياة البرية، أو التجول في نهر دينتري.

٣. غابة بيلاويزا، بولندا، وبيلاروسيا

تعد غابة بيلاويزا واحدة من أهم الغابات في أوروبا لأنها ليست فقط أفضل النظم الإيكولوجية للغابات التي يتم الحفاظ عليها، بل إنها للأسف أيضًا آخر الغابات البدائية القديمة في أوروبا بمجموعة متنوعة فريدة من النباتات والحيوانات. الذئاب، وأكبر الثدييات في أوروبا، التي تعيش في الغابة. في الواقع، فإن الغابة هي موطن لأكبر عدد سكان العالم من البيسون الأوروبي. من السهل استكشاف هذه المنطقة المهيبة، حيث سترى أشجار البلوط القديمة وأشجار الدردار والليمون والعديد من الأنواع النادرة من الطيور. في العصور الوسطى، استخدم الملوك والقياصرة هذه الغابة كأرض للصيد، ولكن في عام ١٩٧٩، أصبحت موقعًا للتراث العالمي لليونسكو.

٢. غابات الويبوا، نيوزيلندا

غابة الويبوا هي واحدة من غابات كاوري الأكثر شهرة في نيوزيلندا. الغابة هي عالم قديم من الخضرة والأشجار الشاهقة ومجموعة متنوعة من الأنواع النادرة من الطيور. تسمى أقدم شجرة في هذه الغابة تان ماهوتا ، أو “رب الغابة” التي يبلغ عمرها ٢٣٠٠ عامًا ويقف على ارتفاع يصل إلى ١٥٠ قدمًا ،الوصول إلى غابة وايبوا لا يُنسى أيضًا مع البوابات الطبيعية التي تم إنشاؤها من قبل هذه الأشجار الكاوري الضخمة مع الكثير من السرخس الملونة على طول الطريق. تم تعيين هذه الغابة كمحمية طبيعية في ١٩٥٠ ومنذ ذلك الحين تركت دون ضرر.

١. افينوبوبوبس، مدغشقر

الأشجار التي تعود إلى قرن من الزمن والتي تصطف على جانبي طريق ترابي هي في الحقيقة من أكثر الأشجار الفريدة التي ستراها على الإطلاق. تصطف هذه الطرق الترابية التي تربط بين مورون دافا و بيلو تسيرباهينا في مدغشقر مع أشجار الباوباب النادرة التي يبلغ عمر معظمها أكثر من ٨٠٠ عام. للأسف، كان يتم إزالة الغابات على نطاق واسع في المنطقة، ولكن بقيت بعض هذه الأشجار الخاصة والعريقة. خلافًا لمعظم الأشجار، فإن البوباب مفيد للغاية، حيث يتم استغلال جذوعه في الاحتفاظ بالمياه خلال المواسم الجافة وعندما يمكن الوصول إليها، يتم تناول أوراقها الصغيرة كخضروات للسلطة. هناك أيضاً ثمار قاسية يصنع منها مشروبات صيفية لذيذة في جميع أنحاء إفريقيا.

زر موقع رحلات

إقرأ أيضا:

في اليوم العالمي للسعادة .. تعرف على أكثر ١٠ دول في العالم تتمتع بالسعادة لعام ٢٠١٩!

السفر إلى ويلز .. إكتشاف لمزيج الأداب الملكية البريطانية العريقة وتراث القلاع الباقي!

رحلة لـ ٣ أيام في مرسيليا .. عندما ينطق السحر الفرنسي بلكنته الرومانتيكية على ضفاف البحر المتوسط!

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.