٣ ظواهر فلكية وعجائب كونية مدهشة تأتيك في شهر يوليو .. قم بتجهيز كاميرتك الشخصية حتى لا تفوتك

0

هناك العديد من الظواهر الفلكية المدهشة تأتينا في المستقبل القريب، ولكن ثلاثًا منها فقط تظهر لنا في شهر يوليو، وهي تعد لحظات سماوية جديرة بالاهتمام لعام ٢٠١٨

١٥ يوليو: يلتقي القمر بكوكب الزهرة

عند غروب الشمس خلال هذا اليوم، ينبغي عليك مراقبة السماء باحثًا عن ذلك الهلال الصافي الرقيق الذي يظهر من لقاء قريب بشكل مذهل مع كوكب الزهرة المنخفض في السماء من الناحية الجنوبية الغربية، وقد يكون وضع المتفرجين في أمريكا الشمالية أفضل لرؤية هذه الظاهرة، وسيبدو أنها مفصولة بأقل من ١.٦ درجة، وهي تساوي حوالي ثلاثة أقراص قمرية.

٢٧ يوليو: إجمالي خسوف القمر

سيحظى مراقبو السماء والظواهر الفلكية في أمريكا الجنوبية وأوروبا وأستراليا وأفريقيا وآسيا بفرصة ثانية خلال العام ليشهدوا القمر يتجول في مساء يوم ٢٧ يوليو، عندما سيحدث كسوف إجمالي للقمر، هذه المرة، سيحدث الكسوف بعد نصف يوم من وصول القمر إلى أبعد نقطة من الأرض، مما يجعل هذا القمر البسيط الأصغر لعام ٢٠١٨، وخلال هذا الحدث سيسافر القمر عبر الجزء الأظلم من ظل الأرض، مما يجعل هذا الكسوف الكلي عميقًا بشكل خاص.

٢٧ يوليو: المريخ في أفضل حالاته

في نفس تاريخ كسوف القمر الكلي، سيبدو أن المريخ ينزلق بالقرب من القمر، فسيكون الكوكب الأحمر في حالة معارضة، عندما يجلس مقابل الشمس في السماء، ومن وجهة نظر الخبراء، أثناء المعارضة، سيبدو كوكب المريخ وكأنه نجمة برتقالية ساطعة في السماء الجنوبية.

ولا يملك المريخ مدارًا دائريًا مثاليًا حول الشمس، لذا فإن الكوكب الأحمر يقترب أكثر وأكثر من الأرض بمرور الوقت، في هذا العام، سيكون المريخ قريباً بشكل خاص من الأرض بعد فترة قصيرة من المعارضة، التي تصل إلى ٣٥.٨ مليون ميل من الولايات المتحدة، ويعني هذا أن المريخ سيكون الأكبر والألمع منذ عام ٢٠٠٣، ولن يحدث هذا تقريبًا مرة أخرى حتى عام ٢٠٣٥.

في حين أن الكوكب سيبدو مذهلاً بالعين المجردة، فإن الناس الذين يستخدمون تلسكوبات الفناء الخلفي سوف يتمتعون بمناظر استثنائية لمختلف خصائص سطح المريخ، مثل القبعات القطبية البيضاء والسهول البركانية القاتمة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.