في اليوم العالمي للسعادة .. تعرف على أكثر ١٠ دول في العالم تتمتع بالسعادة لعام ٢٠١٩!

0

تزامناً مع اليوم العالمي للسعادة في ٢٠ مارس، يقدم تقرير السعادة العالمي لعام ٢٠١٨ وصفًا موجزًا لمستويات السعادة في جميع دول العالم. والتقرير هو عبارة عن منشور سنوي لشبكة حلول التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة والذي يحتوي على بيانات وفقًا لرؤى مختلفة حول السعادة الوطنية وتصنيفها استنادًا إلى تحليل رفاهية الشعوب ومستويات المعيشة.

إن أهم ما توصل إليه التقرير بأكمله هو أن ترتيب الدول وفقًا لسعادة مهاجريها هو تقريبًا نفس الترتيب وفق سعادة باقي السكان. هنا قائمة لأسعد ١٠ دول في العالم:

١٠. أستراليا، مؤشر السعادة: ٧.١٣٩

أستراليا تحتل المركز العاشر في قائمة أسعد الدول في العالم. تُعرف هذه الدولة ذات السيادة رسميًا باسم كومنولث أستراليا. وهي تغطي البر الرئيسي للقارة الأسترالية والعديد من الجزر. عاصمة سادس أكبر دولة في العالم الرئيسي هي كانبيرا وأكبر مدنها هي سيدني.

أستراليا غنية بوجود الشواطئ الذهبية وظروفها الجوية الاستثنائية. هناك العديد من الأماكن للهروب من الحشد، ونمط الحياة الفريد هو دائما ملحوظ في البلاد. طريق المحيط العظيم في البلاد هو أيضا وجهة سياحية معترف بها دوليا.

تعد البلاد ثالث أكبر اقتصاد في العالم، حيث تحتل المرتبة العاشرة من حيث معدل دخل الفرد. جودة الحياة في البلاد مرتفعة للغاية بالنظر إلى الصحة العامة والحرية الاقتصادية والحقوق السياسية. تحتفظ أستراليا بعضويتها في كومنولث الأمم ومجموعة العشرين والأمم المتحدة ومنظمة التجارة العالمية أيضًا.

يبلغ عدد سكان البلاد حوالي ٢٥ مليون نسمة، ويبدو المجتمع متحضرًا للغاية. من بين الناس هناك ٢٦ ٪ من المهاجرين من جميع أنحاء العالم، وقد صنف تقرير السعادة العالمية أستراليا برصيد إجمالي ٧.١٣٩، مما يؤكد مكانتها في القائمة.

احجز رحلتك إلى أستراليا  احجز فندقك

٩. السويد، مؤشر السعادة: ٧.٣١٤

مملكة السويد هي دولة اسكندنافية في منطقة شمال أوروبا. تشترك البلاد في حدودها مع النرويج وفنلندا وتتصل بالدنمارك عبر نفق الجسر. يذكر أن البلاد هي ثالث أكبر دولة في الاتحاد الأوروبي بأكمله.

يبلغ عدد سكان السويد 10.2 مليون نسمة، منهم ٢.٤ مليون من المهاجرين. هناك حقيقة أخرى تتعلق بالسويد وهي أن الكثافة السكانية منخفضة نسبياً. وحوالي ٨٥٪ من الناس يميلون إلى اختيار المناطق الحضرية في البلاد.وقد تم ذكر السويد أيضًا كدولة ريفية.

السويد هي سابع أغنى بلد في العالم. بسبب ارتفاع معدل دخل الفرد من الناتج المحلي الإجمالي، يتمتع سكان البلد من مستوى معيشة مرتفع، ويركز الاقتصاد على الطبيعة الموجهة للتصدير من موارد الحديد والأخشاب والطاقة المائية؛ وبالتالي فإن البلاد تولي أهمية كبيرة للتجارة الخارجية أيضًا.

توفر الدولة مرافق رعاية صحية وتعليمية أفضل للمواطنين. الأداء الوطني، والازدهار، والمساواة هي مقاييس تساهم في جعل السويد بين قائمة أسعد الدول. صنّف تقرير السعادة في العالم البلاد بمؤشر سعادة بلغ ٧.٣١٤. وستوكهولم الجميلة هي عامل جذب مميز لهذا البلد السعيد.

احجز رحلتك إلى السويد  احجز فندقك

٨. نيوزيلندا، مؤشر السعادة: ٧.٣٢٤

نيوزيلندا هي أسعد دولة ذات سيادة على جزيرة تقع في جنوب غرب المحيط الهادئ. انها تحمل جزئين من البر الرئيسى حيث الجزيرة الشمالية والجنوبية وغيرها من الجزر العديدة. كانت نيوزيلندا منطقة نائية، وبالتالي فهي آخر الأراضي التي استوطنها البشر. هذه الطريقة النائية للحياة التي لا تضاهى تجعل السكان وكذلك المسافرين أكثر سعادة.

البلاد غنية بالتنوع البيولوجي المتنوع للحيوانات والحياة النباتية. كما أنها تضم مناطق جذب أخرى مثل قمم الجبال والتضاريس المتنوعة. ولنجتون هي عاصمة البلاد، وأوكلاند هي المدينة الأكثر اكتظاظا بالسكان هناك.

تحتل نيوزيلندا المرتبة الأولى في مقاييس الأداء الوطنية بما في ذلك ارتفاع معدلات الصحة والتعليم ونوعية الحياة. خلال الثمانينيات  بدأت نيوزيلندا تتحول إلى اقتصاد التجارة الحرة في ذلك الوقت. تظهر الهيمنة في القطاعات الزراعية والصناعية والاقتصادية.

تلعب تنمية السياحة أيضًا دورًا مهمًا في مصدر إيراداتها. تعد كايكورا في نيوزيلندا مكانًا مهمًا للوجهات السياحية. وفقًا لمؤشر السعادة الذي نشرته الأمم المتحدة، تم تصنيف البلد برصيد ٧.٣٢٤. وبذلك تضمن الدولة المتقدمة مكانتها في المرتبة الثامنة بين أسعد الدول في العالم.

احجز رحلتك إلى نيوزيلندا  احجز فندقك

٧. كندا، مؤشر السعادة: ٧.٣٢٨

كندا هي سابع بلد في العالم وفقًا لتقييم عام ٢٠١٨. ومقاييس السعادة التي تساهم في موقعها هي ارتفاع نسبة العمر المتوقع، وعدد السكان، والمناظر الطبيعية الجميلة. هذا البلد يقع في أمريكا الشمالية. شمولها على عنصار الجذب الطبيعية يجعل البلد ثاني أكبر منطقة في العالم بأكمله حسب المساحة.

يركز الجزء الأكبر من السكان في كندا على المدن الحضرية للاستقرار. أوتاوا هي عاصمة البلاد. أكبر المناطق الحضرية في البلاد هي مونتريال وفانكوفر وتورونتو. يختلف مناخ كندا حسب المناطق، وعادة ما يكون له أربعة مواسم مختلفة.

سكان البلاد يحملون عرقيات متعددة. تتمتع كندا أيضًا بديمقراطية برلمانية فيدرالية ذات نظام ملكي دستوري. هذه الأمة متعددة الثقافات ثنائية اللغة على المستويات الرسمية، ويتسبب عدد كبير من المهاجرين في المساهمة الرئيسية للسلوك متعدد الثقافات في البلاد. البلاد هي أيضا العاشرة كأكبر دولة في العالم من حيث الاقتصاد، وهي تعتمد على الموارد الطبيعية وشبكات التجارة الجيدة في البلاد.

ميزة أخرى رئيسية في كندا هي العلاقة الطويلة الأمد مع الولايات المتحدة، والتي تمثل التوازن الاقتصادي. تحتل هذه الدولة المتقدمة المرتبة العاشرة في مؤشر التنمية البشرية على مستوى العالم. مؤشر السعادة في البلاد هو ٧.٣٢٨. حيث تحتل كندا المرتبة السابعة في قائمة أسعد الدول في العالم.

احجز رحلتك إلى كندا  احجز فندقك

٦. هولندا، مؤشر السعادة: ٧.٤٤١

هولندا هي دولة شهيرة في أوروبا الغربية ويبلغ عدد سكانها سبعة عشر مليون نسمة. تعرف هولندا بنمط الحياة السريع والسهل وبطبيعتها المميزة. مصطلح “نذيرلاندس” يعني البلاد المنخفضة ذلك من خلال جغرافيتها الصغيرة والمسطحة.

تعد البلاد ثاني أكبر مصدر للمنتجات الزراعية والغذائية في جميع أنحاء العالم. ويرجع ذلك إلى خصوبة التربة والظروف المناخية المعتدلة في البلاد. الأساليب الزراعية المتقدمة تسهم أيضا في هذا.

يتمتع النواب المختارون بالسيطرة على أنشطة الحكومة، والديمقراطية البرلمانية هي أساس الحكم المنظم للبلاد.

هيكل الاقتصاد المختلط في البلاد يجعلها في المرتبة ١٧ على مستوى العالم وفقا لمؤشر الحرية الاقتصادية. وقد صنّف تقرير الأمم المتحدة هولندا كأسعد سادس دولة في العالم، بسبب جودة المعيشة المرتفعة. لدى هولندا خدمات رعاية صحية أفضل، ومزايا تعليمية واجتماعية جيدة، مما يجعلها ملائمة لهذا الموقع الحاصلة علىه مع مؤشر سعادة بلغ ٧٤٤١.

احجز رحلتك إلى هولندا  احجز فندقك

٥. سويسرا، مؤشر السعادة: ٧.٤٨٧

سويسرا دولة ذات سيادة كبرى في أوروبا وتقع في غرب أوروبا الوسطى، وتحدها إيطاليا وفرنسا وألمانيا وليختنشتاين والنمسا. البلاد مقسمة داخل مناطق جبال الألب السويسرية. وهناك زيوريخ وجنيف كمدينتان عالميتان رئيسيتان في البلاد.

سويسرا هي مكان رأئع لتكون البلد الأم. تشمل الميزات الفريدة للبلد الاقتصاد المزدهر والبنية التحتية الهائلة والخدمات التعليمية. هذه السياسات المختلفة هي الأسرار الرئيسية لنجاحها على المستوى الدولي. البيئة النظيفة تزيد أيضًا من متوسط ​​العمر المتوقع للناس حتى منتصف الثمانينات.

البلد هو مسقط رأس المنظمات الدولية، بما في ذلك الصليب الأحمر ومكتب الأمم المتحدة. سويسرا عضو مؤسس في الرابطة الأوروبية للتجارة الحرة. المناطق اللغوية والثقافية الألمانية والفرنسية والإيطالية والرومانية مدرجة أيضاً في البلاد. الخلفية التاريخية والقيم المشتركة المختلفة للفدرالية تسهم أيضًا في هوية الأمة، واللاتينية هي اللغة الرسمية في الطوابع والعملات المعدنية.

سويسرا واحدة من أكثر البلدان المتقدمة التي تتمتع بثروة إسمية أعلى لكل شخص بالغ. وفقًا لصندوق النقد الدولي ، تحتل سويسرا المرتبة الثامنة من حيث نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي. تشمل ميزات البلاد أيضًا شفافية الحكومة والحريات المدنية ونوعية الحياة والتنمية البشرية والقدرة التنافسية الاقتصادية. مع الأخذ في الاعتبار جميع المقاييس، تم تزويد سويسرا بمؤشر سعادة بلغ ٧.٤٨٧ من قبل الأمم المتحدة في مارس.

احجز رحلتك إلى سويسرا  احجز فندقك

٤. أيسلندا، مؤشر السعادة: ٧.٤٩٥

أيسلندا هي البلد الأكثر هدوءًا وعدالة، تقع في شمال المحيط الأطلسي ويبلغ عدد سكانها حوالي ٣٤٨.٥٨٠ نسمة. هذه الجزيرة الشمالية هي دولة ذات كثافة سكانية منخفضة في أوروبا. ريكيافيك هي العاصمة وأكبر مدينة في أيسلندا، تضم منطقة ريكيافيك والمناطق القريبة حوالي ثلثي سكان البلد بأكمله.

وتشتهر البلاد أيضًا بمعدلاتها الضريبية المنخفضة وخدماتها الغنية في أنظمة التعليم والرعاية الصحية. تُعرف أيسلندا بأنها الدولة الأكثر رسوخًا في النشر، حيث يكتب واحد من كل عشرة أشخاص كتبًا.

أيسلندا بلد نشط من الناحية الجيولوجية، ويحتوي على حقول الحمم الجليدية والأنهار الجليدية. غلف الخليج عادة ما يدفئ البلاد، ويحمل مناخًا معتدلاً. يتم فيه توفير نظام الرعاية الاجتماعية وخدمات شاملة للتعليم والرعاية الصحية. يعتبر الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي والمساواة من السمات الأساسية للبلد.

في عام ٢٠١٦ ، احتلت أيسلندا المرتبة التاسعة بين أكثر الدول تقدماً في العالم. مؤشر السلام العالمي للبلاد أعلى أيضًا. كما أنه لا يحمل أي قوة دائمة للجيش باستثناء حرس السواحل الخفيف المسؤول عن الدفاع. استنادًا إلى الدعم الاجتماعي ومعدل الفساد المنخفض، ةالكرم الحكومي، فتقرير السعادة العالمي لعام ٢٠١٨ الصادر عن الأمم المتحدة، يصنف أيسلندا برصيد ٧.٤٩٥  كمؤشر سعادة، وبالتالي تصبح رابع أسعد دولة في العالم.

احجز رحلتك إلى أيسلندا  احجز فندقك

٣. الدنمارك، مؤشر السعادة: ٧.٥٥٥

مملكة الدنمارك هي دولة ذات سيادة ويبلغ عدد سكانها حوالي ٥.٧٨١.١٩٠ نسمة. منذ القرن التاسع عشر، تحتفظ الدولة بمركز كمصدر للإنتاج الزراعي. مع إصلاحات إجتماعية وأسواق عمل بدأت أيضا في هذا الاقتصاد المختلط. تتمتع الدنمارك بنظام ملكي دستوري مع نظام ديمقراطي برلماني. كوبنهاجن هي عاصمة الدنمارك، وهي أيضًا مكان تجاري رئيسي وواحد من أكبر المدن في البلاد.

الدنمارك هي واحدة من بين البلدان المتقدمة اجتماعيا وذات طابع اقتصادي في جميع أنحاء العالم. عملة البلد هي الكرونة، والتي تستخدمها الدولة التي تلبي العديد من المعايير. البلد هو أيضا عضو في المجتمع الاقتصادي الأوروبي ومجلس الشمال كذلك. يتمتع الناس بمستوى معيشة مرتفع في البلاد، وتتضمن أسباب ذلك التعليم والرعاية الصحية والازدهار والتنمية البشرية.

تشتهر البلاد بأعلى حراك اجتماعي في العالم ومستوى أعلى من المساواة في الدخل. كما يبدو  معدل الفساد منخفض. زيادة معدل نصيب الفرد ومعدلات الضريبة على الدخل على الشخصي هي أيضا ملحوظة في البلاد. تمتلك مملكة الدنمارك مؤشر سعادة بلغ ٧.٥٥٥ في عام ٢٠١٨. وهذا التقييم يجعلها مدرجة في المرتبة الثالثة من بين أكثر ١٠ دول في العالم سعادة.

احجز رحلتك إلى الدنمارك  احجز فندقك

٢. النرويج، مؤشر السعادة: ٧.٥٩٤

تعد النرويج البلد الذي يحتل المرتبة الثانية في استطلاع آراء أسعد الدول في العالم لعام ٢٠١٨. النرويج هي دولة ذات سيادة موحدة في شمال غرب أوروبا. ويقدر عدد سكان البلاد بحوالي ٥٢٨٣١٧ نسمة.

تتقاسم النرويج حدودها مع فنلندا وروسيا ومضيق سكاجيراك والدنمارك. كما أنها تحتوي على ساحل شهير يقع شمال المحيط الأطلسي وبحر بارنتس. الميزات التي تجعل من النرويج رائعة هي المساواة الاجتماعية ومستويات الرعاية الاجتماعية، ومؤشرات الرخاء العالمي، وكذلك المناظر الطبيعية الجميلة.

يوجد في البلد تقسيمات إدارية، والتي تضمن وجود نظام حكم مناسب، وتتمتع بالبلد بعلاقات صحية مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة. النرويج عضو مؤسس في منظمات مثل الأمم المتحدة وحلف شمال الأطلسي ورابطة التجارة الحرة الأوروبية ومجلس أوروبا. كما توفر أنظمة الضمان الاجتماعي الشاملة ونظام الرعاية الصحية المعزز يوفر مزيدًا من القيم المضافة للمواطنين.

تلعب النرويج دورًا مهمًا في قطاعات النفط والطاقة المائية ولديها الكثير من موارد الغاز الطبيعي. وهي أكبر منتج للغاز الطبيعي في مناطق الشرق الأوسط. تمتلك البلاد دخلًا مرتفعًا للفرد وأكبر صندوق للثروة السيادية. تصنيف مؤشر التنمية البشرية أعلى أيضًا في البلاد. البلاد لديها أدنى معدلات الجريمة. وفقًا لتقرير تقرير السعادة العالمية ٢٠١٨ تملك النرويج مؤشر سعادة بلغ ٧.٥٩٤. وبالتالي تحتل المركز الثاني في القائمة.

احجز رحلتك إلى النرويج  احجز فندقك

١. فنلندا، مؤشر السعادة: ٧.٦٣٢

فنلندا هي الملكة بين أسعد دول العالم. هذا البلد يقع في شمال أوروبا. هلسنكي هي العاصمة وأكبر مدينة في البلاد، ويبلغ عدد سكان المنطقة ٥.٥ مليون نسمة، وتملك المنطقة الجنوبية الجزء الأكبر منها.

بوصفها ثامن أكبر بلد في أوروبا، ركزت فنلندا حتى الخمسينيات على التنمية الزراعية, ودخلت في وقت لاحق إلى التصنيع وتطورت فجأة كمعيار اقتصادي. وهذا قدم زيادة في أعلى دخل للفرد في العالم.

يملك البلد أيضا أفضل أداء في جوانب مختلفة مثل التعليم والحريات المدنية ونوعية الحياة والتنمية الشاملة للبشر. احتلت فنلندا المرتبة الأولى في رأس المال البشري العالمي ومؤشر حرية الصحافة. وتشمل الاعترافات الأخرى المركز الثاني في التقرير العالمي للفجوة بين الجنسين، جدير بالذكر أن سكان الدولة لديهم مناطق غابات أكثر للتمتع أكثر من أي بلد أوروبي آخر.

المعايير البيئية العالية ومستوى التهديد المنخفض تجعل من فنلندا مكانًا أفضل على الأرض للعيش فيه. البلاد أيضأً تحتضن القادمين حيث أنها موطنًا لعدد كبيرًا من المهاجرين المتوجهون إليها. أشار تقرير السعادة العالمية الذي نشر في مارس ٢٠١٨ بشكل خاص إلى اتساق السعادة بين المهاجرين وسكان فنلندا. حسب تقارير الأمم المتحدة، فإن مؤشر السعادة لهذا البلد الأسعد في العالم هو ٧.٦٣٢ وبالتالي ففنلندا تمس السماء لميزات فريدة من نوعها!

احجز رحلتك إلى فنلندا  احجز فندقك

والآن نتمنى لكم بعد هذا التقرير عن أكثر دول العالم سعادة، أن تتمتعوا بالسعادة دائماً وسط أحبائكم!

إقرأ أيضا:

نيبال الساحرة .. وجهة سفر تأخذ موقعها بين الهند والصين لتربط ثقافات متباينة ومثيرة للتجربة

السفر إلى ويلز .. إكتشاف لمزيج الأداب الملكية البريطانية العريقة وتراث القلاع الباقي!

رحلة لـ ٣ أيام في مرسيليا .. عندما ينطق السحر الفرنسي بلكنته الرومانتيكية على ضفاف البحر المتوسط!

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.