ليست مدينة تراثية فقط! .. تجارب لابد من خوضها في أنحاء إسطنبول

1

من منا لا يعرف إسطنبول؟ المدينة الساحرة الخلابة الآخذة للأنفاس، المتزينة دائمًا في معالمها ومناطقها السياحية، فهي من أوائل الوجهات السياحية العالمية للعديد من المسافرين، هذا إذا ما كانت الأولى عالميًا، فهي لا تحوي فقط آثارًا قديمة تثيرك قصصها، ولا متنزهات وطرق عامة تعشق تفاصيلها، ولا أطعمة ومشروبات لذيذة، بل هي تشملهم جميعهم، في ترابط وتناسق عجيب تتعجب له مخيلتك، لذا دعنا نأخذ جولة سويًا حول أهم الأنشطة والأطعمة التي تستطيع تجربتها في اسطنبول إذا ما كنت ترغب في تذوق جميع الأطعمة السياحية التي تصنعها.

نزهة على قدميك

وهناك العديد من المتع السياحية التي تستطيع القيام بها دون الحاجة إلى الذهاب لمزار سياحي محدد، وتستطيع من خلالها كذلك تذوق متعة خاصة وفريدة من نوعها، ومنها التالي:

  • الحياة الليلة في اسطنبول

    يمكن للحياة الليلية في اسطنبول التنافس مع بقية دول العالم، سواء كنت ترغب في الاستمتاع بأداء حي (محلي) لموسيقى أثناء احتساء مشروبك المفضل، أو حضور حفلات نجوم العالم الحاليين أو السابقين، أو الرقص طوال الليل في أماكن في الهواء الطلق من مضيق البسفور المتزين ليلًا بين الأضواء المختلفة، ففي ليالي إسطنبول ستجد كل ما لذ وطاب من مناظر وأسماع لن تنساها.

    كذلك إذا كنت تريد تجربة الحداثة الحقيقية بإسطنبول، فليس عليك سوى التوجه إلى ميدان “تقسيم” في قلب المدينة، فهي منطقة جذب سياحي رئيسية حيث ستجد مجموعة كبيرة من المقاهي والمطاعم والفنادق والمحلات التجارية الراقية، وما سيجعلها أمتع أروع هو استقلالك للـ “الترام” من شارع استقلال والذي يجب ألا تنسى التجول به مساءً حيث يتحول إلى منطقة حيوية مليئة بالمطاعم والحانات والاستعراضيين المتجولين.

  • آذان الصلاة بين المسجد الأزرق وآيا صوفيا


    أرقى وأجمل صوت قد يدخل إلى أذنيك وأنت تستمع إلى تداخل الأصوات في آذان الصلاة بين جامعي المسجد الأزرق وآيا صوفيا – التي لم تعد مسجدًا، ولكنها تزال تحتفظ بقاعة للصلاة-، وفي بعض الأحيان ترى أحد المؤذنين يأذن جزءًا من الصلاة ثم يستجيب المؤذن الآخر من الجهة الأخرى باقي الآذان، من المئذنة الأخرى، إنها تجربة سحرية، لذلك إذا وجدت نفسك في المنطقة خلال وقت الصلاة، نقترح عليك أن تحصل على مقعد في أحد مقاعد المنتزه وتستمع فقط.

  • جولة في جسر جالاتا

    فسيكون من الجميل، بل من الرائع أن تذهب لتناول وجبة عشاء في اسطنبول بطريقة فريدة من نوعها، وذلك من خلال مأدبة مأكولات بحرية ستجدها تحت جسر غلطة حيث الحشد الهائل وكثرة مطاعم المأكولات البحرية والبائعين بالإضافة إلى الباعة المحليين ويمكنك تناول وجبة العشاء والتمتع بمنظر لا يقبل المنافسة على بحر البسفور اللامع.

  • جولة في مضيق البوسفور


    رحلتك إلى اسطنبول ليست كاملة بدون رحلة بحرية في مضيق البسفور، فهي توفر لك نظرة عامة جميلة على المدينة، و ياله من منظر ساحر خلاب عندما ترتبط معه لوحة غروب الشمس.

ألذ الأطعمة 

  • أكل الــ “kumpir”: وهي بطاطا مشوية مخبوزة، يتم خلطها بالجبن والزبدة، حتى يصبح خفيفًا ورقيقًا، ويمكنك الاختيار من بين مجموعة متنوعة من الإضافات، بما في ذلك الزيتون والمخللات والذرة والبازلاء والبرغل وصوابع اللحمة الرقيقة وإضافات أخرى.
  • أكل الكعك المملح الجاف المغطى بالسمسم: حيث يمكنك التقاط واحدة من هذه الكعكات اللذيذة من أي مخبز في المدينة.
  • اطلب وجبة تسمى ” Turkish chicken breast pudding”: فلا يوجد شيء فاتح للشهية أكثر من هذا الطبق حول فكرة هذا الطبق، هل يمكنك تخيل فكرة تقديم الدجاج كحلوى! ولكنك لن تتذوق طعم الدجاج، فيتم غلو صدور الدجاج في الماء، ثم تمزيق اللحم إلى قطع ليفية صغيرة، ثم يغلى اللحم مرة أخرى، هذه المرة مع الحليب والسكر والفانيليا ونشا الذرة ودقيق الأرز، والنتيجة النهائية هي الحلوى اللذيذة التي يمكنك تناولها مع وضع بعضًا من القرفة عليها.
  • شرب الشاي التركي: إذا كانت إسطنبول وجهتك السياحية، فعليك أن تشرب الشاي من كوب على شكل خزامي. يتم إعداد الشاي التركي بطريقة فريدة من نوعها باستخدام إبريق الشاي الذي يحتوي على مستويين: واحد لغلي الماء، والآخر لتخمير الشاي، ثم تصب الشاي في الزجاج ثم تخففه بالماء الساخن بحيث يصنع حسب ذوقك.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

تعليق 1
  1. Abuallif يقول

    امل ان تكون خصوماتهم جدا رائع وقوية ومختلفة عن باقي المكاتب السياحية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.