لياليها الساحرة و معالمها الخلابة .. مشاهد ولقطات ستأخذك لعالم الخيال من بيرو

من مناظرها الساحرة ومعالمها الفريدة ومطابخها العالمية .. بيرو كما لم تعرفها من قبل

0

تعد دولة بيرو وجهة سياحية مثالية لعطلات العائلات والأزواج والشباب، لما تتمتع به من العديد من المواقع التاريخية والثقافية والترفيهية الخلابة.

فلا يشابهها مكان بما تتضمنه من معالم سياحية، جعلتها واحدة من أفضل الوجهات السياحية على مستوى العالم في عام 2018، وقد تستغرق بعض الوقت لاستيعاب ما تراه عيناك هناك، فهي خليط عجيب من كل مسببات السعادة والاستمتاع والاسترخاء، وقضاء أوقات ممتعة بين مشاهدها المختلفة، وتعد من أرقى الوجهات السياحية التي يتهافت عليها الزوار من جميع أنحاء العالم، لذا دعونا نتطلع إلى مدنها ومعالمها السياحية التي تميزها عن غيرها من الدول.

ماتشو بيتشو

تعد من أروع الوجهات حول العالم، فلها قدرة كبيرة في جذب الزوار لها، لذلك استحقت أن تعد من إحدى عجائب الدنيا السبعة الجديدة، فهي وجهة سياحية من الدرجة الأولى، حيث تحتوي تلك المدينة على شوارع صغيرة مرتبة، وحدائق، ومعابد، وقنوات الري، وقصور، وبرك للاستحمام، وكل هذا مبني على قمة جبل شديد الانحدار، وبأحجار كبيرة الحجم ومتراصة فوق بعضها بدون أي أدوات تثبيت، فالكثير يطلق عليها الحديقة المعلقة.

لذلك صنفتها منظمة اليونسكو في قائمة التراث العالمي عام 1983، ويزورها أكثر من نصف مليون سائح سنويًا، وتتميز بالرطوبة والجفاف وموسم أمطارها بين نوفمبر وفبراير، فعليك جلب الملابس الثقيلة نظرًا لبرودة الجو هناك.

وهي تقع في كوزكو، بين جبلين من سلسلة جبال الإنديز على ارتفاع 2340متر، وعلى كلا جانبيها هاوية عالية يصل ارتفاعها حوالي 600 متر، وتتميز بالأجواء السحرية والمقدسة ذات المظاهر الخلابة، وهو ما سمح لها أن تدخل ضمن قائمة المناطق المقدسة القديمة العشرة في العالم، لا تنسى عند ذهابك إلى هناك أن تقوم بالتقاط الصور بأوضاع مختلفة، فهي لحظات فريدة من نوعها لن تتكرر.

جبل هويانا بيتشو

ويطل هذا الجبل على مدينة ماتشو بيتشو، ويعد من المناطق المقدسة، فعلى قمته تم بناء مجموعة من المعابد والمدرجات، ويشار إلى أنه قد تم تخصيص أعلى نقطة في الجبل لإقامة رئيس الكهنة فيه، فهو موقع أثري يستحق الزيارة، وخصوصًا لمحبي التسلق على الجبال.

ليما .. عاصمة الملوك

فتعد محور الثقافة والاقتصاد في بيرو، ومن أفضل المدن في أمريكا اللاتينية؛ حيث يستفيد من زيارتها السائحين بصفة عامة، والدارسين والمثقفين بصفة خاصة، فهي عاصمة بيرو وأكبر مدنها، وتقع بين أنهار تشيلون وريماك ولورين، وتشكل ثلث إنتاج مدينة بيرو الصناعية

 

زر موقعنا

فيمكنك التجول بداخلها بسيارات الأجرة، وهو الأفضل لك نظرًا لحجم المدينة، وصعوبة حركة المرور بها، فعند ذهابك إلى وسط المدينة، تستطيع أن تستقل إحدى سيارات الجرة التي بدورها ستنقلك لرحلة مدهشة ومثيرة للإعجاب مرورًا بناطحات السحاب الحديثة، وتعد ليما بمثابة نقطة البداية المنبعث منها رحلات التعرف على حضارة الماتشو بيتشو السابق ذكرها.

كما يطلق عليها أيضًا عاصمة التذوق في الأمريكيتين، ويعد مطبخها من أفضل المطابخ عالميًا فهو خليط من العادات الاسبانية والإنديز والآسيوية في الطبخ، فيمكنك عزيزي السائح بتناول أشهى المأكولات فيها فلا تفوتها

كوزكو

أما إذا رغبت في شراء الملابس والهدايا التذكارية فليس عليك سوى التوجه إلى مدينة كوزكو، وهي العاصمة القديمة لبيرو، وتقع في جنوب شرق بيرو، فأفضل وقت لزيارتها في الفترة بين مايو حتى سبتمبر، وتزداد فيها الأمطار شتاءً في شهر نوفمبر وإبريل، فننصحك بجلب ملابس ثقيلة عند زيارتها، وتعد وجهة سياحية مشرفة لاحتوائها على العديد من المتاجر والأسواق مثل:

  • السوق المركزي في سان بيدرو

فهو سوق شهير للسلع رخيصة الثمن، ومتواجد في شارع توباك أمارو، فتستطيع شراء المنتجات منه، وتذوق أشهى المأكولات المحلية المعروفة هناك

  • كازا إيكولوجيكا

وهو يعتبر سوق فخم، لزبائنه الخاصة، حيث يضم العديد من المنتجات العضوية بجانب مجموعة مذهلة من الهدايا التذكارية، ولكن قد تبدو أسعارها مرتفعة قليلاً.

 

زر موقعنا

خطوط نازكا

واحدة من أقدم العلامات الأرضية أو الرسومات الكبيرة لمجموعة من الطيور والحيوانات، والتي لم يُعرف سببها أو مصدرها أو معناها حتى اليوم، وهي كذلك إحدى المعالم السياحية المريبة والجذابة في بيرو، بسبب طبيعة الغموض المسيطر على هذه الرسومات، وتتسم بطبيعة صحراوية ساحرة، فضلًا عن وجود حيوانات ونباتات برية، وتتنوع أشكالها ما بين العناكب والقرود والأسماك والأوركاس وغيره من المخلوقات الأخرى، التي لاتزال نقوشها بارزة، وقد دخل هذا الموقع الساحر ضمن قائمة مواقع التراث العالمي لمنظمة اليونسكو.

تروخيو العاصمة الثقافية

تعد مركز ثقافي واقتصادي هام في شمال بيرو، وتضم اثنين من المواقع الأثرية في بيرو، حيث البيوت القديمة، والمعالم الأثرية المهمة قبل اكتشاف كولومبوس، فتعتبر منارة الثقافة في بيرو، وتقع على ضفاف نهر موتشي بالقرب من مصبه في المحيط الهادي.

أما إذا كنت من محبي الشواطئ ورياضة الغوص والسباحة والاستجمام برحلات مائية فنقدم لك بعض الشواطئ المميزة والشلالات والبحيرات هناك، ومنها: –

شاطئ مانكورا

يعد من أجمل الشواطئ المموجة، ويشتهر بوجود العديد من المطاعم ذات الإطلالات الخلابة على البحر، وهو أنسب فرصة لمحبي رياضات ركوب الأمواج للاستمتاع بأمواج البحر الصافية والهادئة في بعض الأوقات، والعالية في أوقات أخرى.

شاطئ الباراكاس

من أنقى شواطئ بيرو، ويتميز بشمسه الدافئة ورماله الناعمة، ويحتوي على مجموعة من الأنشطة المائية الممتعة كالغوص والسباحة والغطس والإبحار، ويعد مقصدًا مميزًا في رياضة المشي لمسافات طويلة وسط الصخور والتلال، ويصبح المكان ذات مظهر خلاب عند غروب الشمس وكأنها تسقط في مياهه، فلا تفوت هذا المشهد وصوره

شلال   gocta cataracts

يقع في الأمازون جنوب شرق العاصمة ويعد من أكثر المناطق إثارة ودهشة لاحتوائه على مجموعة مذهلة من المناظر الطبيعة والجبال الشاهقة في مشهد يخطف الأبصار، وبعد تطويره أصبح من السهل التنقل فيه، متيحًا فرصة للمصورين التقاط بعض الصور بداخله، فضلًا عن وجود فندق صغير لخدمة الزائرين.

بحيرة kuelap

عبارة عن مدينة وقلعة يعود تاريخها إلى القرن السادس الميلادي، وبها المئات من المباني التاريخية القديمة على نفس هيئتها القديمة، وتطل تلك المدينة على وادي أوتكوباميا، وتعد وجهة مثالية وخاصة بعشاق التاريخ، ويمكنك الوصول لتلك المدينة بسيارة أو حافلة من تشاتشابوياس لتصل إليها.

بحيرة تيتيكاكا .. صخرة الرصاص

 

تعد من أكبر البحيرات في قارة أمريكا الجنوبية من ناحية حجم المياه والمساحة، حيث يصل ارتفاعها إلى 3.812متر، وتقع حدودها بين بيرو و بوليفيا في الهضبة العالية في الإنديز، ويتواجد بها العديد من الجزر مثل جزيرة أوروس، و ايسلا دو لا لونا، و ايسلا ديل سول، وغيرهم، وتتغذى على الأمطار الساقطة عليها أو من الجليد الذائب في جبال الإنديز، ولكن حاليًا قل مستوى مياهها عما كان سابقًا مما أدى لظهور تلك الجزر ونمو القصب ونبات البردي على ضفافها، فهذا المشهد الطبيعي بمجرد النظر إليه قادر على تغيير حالتك المزاجية، كما يمكنك استقلال مركبة بخارية والقيام برحلة بحرية في داخلها، وكما أنه يتيح للمصور الفوتوغرافي التقاط أجمل الصور الطبيعية في البحيرة.

والكثير منا يرغب في التنزه ورؤية الأشجار والسماء الصافية أو ممارسة رياضة المشي والتسلق فدعونا نتفقد بعض الحدائق والجبال والغابات المميزة في بيرو:-

حديقة هواسكاران الوطنية  

حديقة تضم سلسلة من جبال كورديليرا بلانكا بداخلها، وتعد من الحدائق الحيوانية الشعبية الشهيرة التي تجذب العديد من السواح إليها لتمتعها بجموعة من الحيوانات المتنوعة، وبها العديد من الحيوانات المهددة بالانقراض، وكذلك تستطيع القيام بمجموعة من الأنشطة الرياضية الخاصة كتسلق الجبال، وركوب الخيل وممارسة رياضة المشي لمسافات طويلة.

حديقة مانو الوطنية

تعد بمثابة موطن لعدد متنوع وكبير من الطيور، مما أتاح لها الدخول ضمن مواقع التراث المحمية في منظمة اليونسكو، وتعتبر كذلك جزء من الأمازون، وقد تم تنسيق الحديقة بمنظر يسحر الناظر إليها مما جعلها مقصد سياحي مثير وفريد.

غابات الأمازون الممطرة

تتسع أراضيها لتشمل تسع دول من بينهم دولة بيرو، ورشحت لتكون إحدى عجائب الدنيا السبع الجديدة، حيث يوجد بها أكبر نهر في العالم وهو نهر الأمازون، وبها العديد من النباتات والأشجار، وأيضًا تتضمن أخطر أنواع الثعابين والعناكب والخفافيش والضفادع السامة، وتعد بمثابة موطن للأناكودا العملاقة.

فإذا كنت من محبي السياحة العلاجية فتعمل تلك الغابة على تنقية الهواء من الأكاسيد الضارة، وبها العديد من الأعشاب والأشجار التي تعامل كدواء للعديد من الأمراض المختلفة حول العالم

كما أنها تضم العديد من الحيوانات والحشرات كالبعوض وسمكة البيرانا المتوحشة وقرد الأسد الذهبي والعنكبوت البرازيلي وثعلب النهر العملاق مع وجود أكبر القوارض على سطح الارض وهي الكابيبارا

أما إذا كنت من محبي السياحة الدينية المسيحية، فإليك بعضًا من أكثر الأماكن الدينية جذبًا في بيرو، ولعل أبرزها ساحة بلازا مايور:

ساحة بلازا مايور

والتي اشتهرت قديمًا بساحة السلاح، فهي المكان الذي أسست حوله مدينة ليما، ولايزال من معالم فترة تأسيسها نافورة مياه برونزية ومبنى كازا دل أويدور، عند زاوية قصر الحكومة شمالاً، وقصر الأساقفة المطل عليها شرقًا، وبجواره كاتدرائية ليما.

كاتدرائية ليما

هي كاتدرائية رومانية كاثوليكية موجودة في ساحة بلازا مايور في ليما، هي مثيرة للإعجاب من الداخل، فالمذبح العالي الفضي ومقاعد العبادة تمثل عينات راقية وجميلة وتعد من أفضل أعمال النحت، وتوجد على الجدران لوحات رائعة بريشة الفنان موريلو وغيره من الفنانين، وبجانبها قصر تاريخي يمثل مقر الإقامة لرئيس أساقفة ليما

المطبخ البيروفي في ليما

تشتهر بيرو بكونها تحتضن كوكبة من الأطعمة والوجبات والمأكولات الشهية والمختلفة، وأكلة السيفيش تعتبر الطبق الوطني الأشهر هناك، فيعد هذا المطبخ وجهة سياحية رائعة في حد ذاتها، اكتسبت جمهورها الخاص، وأقبل عليها العديد من الزوار بسبب لذة وجباته، فعليك زياراته إذا كنت من محبي تذوق الأطعمة المختلفة، فدعونا نتعرف على أفضل المطاعم في ليما عاصمة بيرو التي يمكنك من خلالها التلذذ بأشهى المأكولات.

وننصح بـ ..

مطعم maido 

مطعم له مذاقه الخاص، حيث يقدم أطباق مدمجة من الأطباق الشعبية في اليابان وتلك التي في بيرو، أنه يقدم مأكولات يابانية بيروفية بحرية وأكلات نباتية خاصة لمحبيها، مع وجود أطعمة خالية من الجلوتين.

عدد ساعات عمله: من الاثنين للسبت من الساعة 12.30 حتى الساعة 5 مساءً، أما يوم الأحد من الساعة 12.30، حتى 5.30 مساءً.

مطعم بيكانتريا

من أفضل المطاعم الموجودة في ليما، حيث أن هذه المدينة ليست عاصمة بيرو فقط، بل عاصمة الطعام اللذيذ أيضًا، فمطعم بيكا نتريا يقدم الأكلة الوطنية المعروفة وهي السيفيش، فلا تفوت فرصة تذوقها.

عدد ساعات عمله: من الساعة 10.30 صباحًا حتى 5.30 مساءً، ومغلق يوم الأحد.

مطعم la vista

يقدم ألذ المأكولات البيروفية العالمية وتناسب الأشخاص المحبين للأكلات النباتية

عدد ساعات عمله: يوميًا من الساعة 6 صباحًا حتى 11 مساءً.

مطعم central

يقدم أشهى المأكولات والوجبات البيروفية اللاتينية، ويعد من أفضل وجهات الطعام

عدد ساعات عمله: من الساعة 12:45 حتى الساعة 11:15مساءًا، ومغلق يوم الأحد.

أفضل وقت للزيارة

يمكنك زيارتها على مدار السنة لأن شتاءها وصيفها معتدلين بحكم قربها من خط الاستواء، وأفضل وقت للذهاب إليها بين شهري إبريل ومايو لأن هذه الفترة تتسم بالأجواء الصافية والسماء الزرقاء مع قلة عدد المسافرين لبيرو في هذه الفترة.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.