أين يمكنك أن تقضي عطلة الشتاء في منطقة الشرق الأوسط؟ إليك أفضل الخيارات

0

مع اقتراب فصل الشتاء بشدة من منطقة الشرق الأوسط، وظهور نسائم الهواء الباردة الأولى، تبدأ بعض الوجهات المدنية في الشرق الأوسط في التألق، فعلى الرغم من أن معظم الناس عندما يبحثون عن ملاذ شتوي مميز يتجهون مباشرة إلى أوروبا، في تجاهل تام لمنطقة الشرق الأوسط وما تضمه من مواقع تنافس أوروبا في الشتاء، حيث يمكنك التزلج ورؤية الكثبان الرملية المغطاة بالثلج، والاستمتاع بتجربة شتوية فريدة من نوعها.

أفضل الأماكن للزيارة في الشرق الأوسط خلال فصل الشتاء

الشتاء

لبنان

بيروت

واحدة من أشهر المدن السياحية في منطقة الشرق الأوسط، حيث تشتهر بحياتها الليلية الساحرة، وأسواقها التجارية المتناثرة في الأرجاء، ووجود عدد كبير من المطاعم والمقاهي، هذا إلى جانب العروض والفنون والمعزوفات الموسيقية التي تقام في الهواء الطلق في أعماق المدينة، وإلى جانب هذا كله يأتي طقس الشتاء البارد، الذي لا يبطئ أو يطفئ زينتها وتوهجها السياحي، بل يضفي إليها المزيد من السحر والتألق.وما يرتبط بشدة بإقامتك الشتوية هناك هو إمكانية الالتحاق بلحظات انطلاق فعاليات العروض والألعاب النارية في أرجاء العاصمة اللبنانية، حيث تعد واحدة من الوجهات الشرق أوسطية المناسبة للغاية لقضاء عطلتك في رأس السنة القادمة.

كفردبيان

تشتهر هذه البقعة بشدة كونها أكبر منطقة ممتدة للتزلج في الشرق الأوسط -80 كم وأكثر من 40 تل وقمة جليدية – تفتح المجال لأكثر لحظات التزلج الرياضية إثارة ومغامرةً، حيث تمارس رياضة التزحلق على الجليد من ارتفاعات تتعدى الـ 2000 متر، أو حتى الاكتفاء بالإقامة على القمم الجليدية المنحدرة حيث المناظر البانورامية أو التنقل بين الجبال والتلال المكسوة باستخدام التلفريك، ويكون هذا على امتداد كامل بين كفردبيان وفاريا في الشمال الشرقي منها، وتكون أنسب فترة موسمية للحصول على اقصى استفادة من هذه البقعة من شهر ديسمبر وحتى شهر ابريل.

 

جبال اللقلوق

تحتضن سلاسل جبال اللقلوق الثلجية والممطرة على مدار العام مجموعة من الينابيع والعيون والخزانات الترابية، إلى جانب مجموعة أنيقة من المنتجعات السياحية المضيفة لرياضات التزلج على الثلج حول مجموعة من المشاهد والمعابد الأثرية القديمة على ارتفاع أكثر من 1850 متر تقريبًا.

 


الإمارات العربية المتحدة

دبي

إذا أردت تجربة شتاء بأجواء مختلفة وجديدة، لما لا تتوجه إلى شواطئ دبي؟ فهي تتسم بطقس مثالي في فصل الشتاء،لأن درجات الحرارة تجعلك قادر على الاستمتاع بحمامات الشمس على شاطئ الجميرا أو التزلج على الرمال في محمية “دبي دزرت”، أما إذا رغبت في تذوق نسائم الشتاء، فيمكنك تجربة المنحدرات الوعرة في “سكي دبي، كما تحتضن دبي برج خليفة التي يعد من أكثر ناطحات السحاب التي تجذب السواح من كل بقعة من بقاع الأرض، فلما لا تفكر في دبي لقضاء عطلة رأس السنة أيضًا وتستمتع بالألعاب النارية التي تقام حول البرج مع الانغماس مع تناول وجبات مثالية في أفخر المطاعم المنتشرة من حولك.

أبو ظبي

مثل جارتها دبي، أبو ظبي لديها الطقس المثالي خلال فصل الشتاء، وتتميز المدينة كونها ذات توجه عائلي من الدرجة الأولى لاحتوائها على أنشطة تناسب جميع الأعمار كالذهاب لشاطئ الكورنيش وزيارة مسجد الشيخ زايد الكبير وغيرهم من الأنشطة فاستمتع بها في الهواء البارد

الفجيرة
تشتهر هذه الإمارة بكونها الوحيدة الموجودة على الساحل الشرقي لدولة الإمارات العربية المتحدة، كما أنها تعد واحدة من الأماكن المفضلة للسواح ولسكان الإمارة أيضأ للاستمتاع بها في فصل الشتاء بسبب الطقس المثالي على الشاطئ في الفجيرة.

 


الأردن

البتراء

من أجمل مناطق الأردن، فتعتبر البتراء بالنسبة للكثيرين الوجهة الأثرية الأجمل في الشرق الأوسط، ويعد هذا المنظر أحد المعالم السياحية الأكثر شهرة في الأردن، فإذا كنت من عشاق التاريخ فتوجه للبتراء، وتتحول أجواؤه للأفضل خلال أشهر الشتاء، حيث يمكن للسائحين السير عبر جدران البتراء بينما يستمتعون بالنسيم المنعش البارد.

البحر الميت
يأتي الزوار من دول عديدة لرؤية هذه البحيرة المالحة المعروفة على نطاق واسع حول العالم بجمالها، ورونق منظرها، فتصل لأكثر من 430 متر تحت مستوى سطح البحر، كما تعتبر من أكثر رحلات المغامرات المليئة بالإثارة التي يمكن أن تخوضها في عمرك

وادي رم
أما هذه، فهي تناديك أيها المغامر وعاشق المطر والثلج، ففي نواحي وادي رم في الفترة من ديسمبر إلى فبراير، تنخفض درجات الحرارة إلى التجمد، مما يجعل مزيج من المطر والثلوج، فإذا كنت تود رؤية الصحراء المزروعة بالثلوج والجبال المغطاة باللون الأبيض فأفضل وقت للخروج في الصباح الباكر قبل شروق الشمس مع التمتع بكرات الثلج، ولكن الرحلات النهارية الصحراوية ورياضة ركوب الجمال في غروب الشمس تعتبر أيضًا مثالية وشيقة للغاية.

 

 


سلطنة عمان

مسقط

تحظى تلك المدينة بشعبية عظيمة لموقعها المتميز وكونها مدينة وميناء في نفس الوقت، فهي المدينة التي تلتقي فيها الجبال والصحراء، وتشكل منظراً جغرافياً يحبس الأنفاس، مع امتزاج المدينة بالثقافة، كما يمكنك التمتع بالمدينة والبحر معًا، بالإضافة لجبال الحجر التي تبدو أكثر متعة خاصًة في فصل الشتاء مع برودة الجو

صلالة

هذه المدينة الساحلية الواقعة في جنوب عمان هي بالتأكيد واحدة من أجمل المدن في البلاد، فتلك المدينة الساحلية الواقعة جنوب عمان، استطاعت أن تجمع بين المناطق الساحلية والجبلية والسهلية في وقت واحد، وتتصف بجمال طقسها في كل فصول السنة، ويمكنك الاستمتاع بشواطئها التي تزيد من درجة الحرارة لتجعلك تشعر بالدفء، ويعد شاطئ المغسيل واحد من أجمل شواطئها المعروف بنوافيره الموسيقية الجميلة التي تنبثق من فتحات الصخور.

جبال الحجر

تمتد من شمال شرق عمان إلى شرق الإمارات العربية المتحدة، وتحتضن العديد من المناظر الطبيعية الخلابة، وتخلق هذه المنطقة الجبلية فرصة الهروب المثالية مع درجات حرارة تصل إلى 15 درجة مئوية لتصبح أكثر برودة من مستوى سطح البحر، ولعشاق المغامرة والتسلق على الجليد توجه لمرتفعات الجبل الأخضر وجبل شمس في عُمان، حيث يكون التغير في المناخ أشد قسوة، وقد يواجه المتسلقون طبقات سميكة للغاية من الثلج

 


المملكة العربية السعودية

تبوك

تقع المنطقة على طول البحر الأحمر ويحيط بها الشعب المرجانية الملونة، ومن أجمل ما يميزها في الشتاء خلفية الجبال المغطاة بالثلوج، ومن المعروف أن التشكيلات الصخرية المدهشة وامتداد الصحراء في تبوك تتعرض للحرق تحت شمس الصيف، ولكن في الشتاء الأمر يختلف فيصطف الثلج على النقوش العربية المنحوتة في الحجر على سلسلة جبال الحجاز، خالقة مشهد أبيض مهيب لا تدعه يفوتك.

مدينة الرياض

شهدت عاصمة المملكة حصة كريمة من الليالي الباردة على مر السنين، حيث تنخفض درجة الحرارة إلى تحت الصفر لليلة واحدة أو اثنتين خلال فصل الشتاء. لكن في هذا الشتاء مع وجود ظاهرة الاحتباس الحراري والجفاف الذي يزداد سنويًا أدى لاختلاف المناخ المتعارف عليه في الرياض وأصبحت أقل برودة

 

طريف

نجحت تلك المدينة الواقعة على الحدود الشمالية للمملكة السعودية في اجتياز الرقم القياسي لتسجيل أبرد درجة حرارة على الإطلاق، وذلك عندما انخفضت إلى -12 درجة مئوية، مما جعلها واحدة من أبرد درجات الحرارة التي يمكن تسجيلها في شبه الجزيرة العربية، فيهطل عليها الثلج والمطر من كل الجوانب، ويمكنك السير تحت المطر والاستمتاع بأدنى درجات الحرارة هناك

 

 


البحرين

على الرغم من صغر مساحة دولة البحرين ولكنها تمتلك بعض أماكن الجذب السياحي المتنوع التي تنفرد به عن أي دولة وخاصًة في الشتاء

 

المنامة

فتتمتع المنامة بصيف حار للغاية، وبارد في الشتاء لذا فإن أفضل وقت لزيارة عاصمة البحرين هو خلال فصل الشتاء، مع تميزها بالثقافات المتنوعة التي أجبرت العديد من السواح التوجه إليها للتعرف على ثقافتها، لكونها عُيِّنت عاصمة للثقافة العربية ويجب أن تكون بالتأكيد على خط سير الجميع عند القدوم إلى الشرق الأوسط من أجل التمتع بأفقها الفريد

 


الكويت

ما أجمل مشاهدة معالم الكويت الجميلة في الشتاء، مع هطول المطر فهو جو مناسب لمحبي البرودة والثلج، فضلًا عن إقامة احتفالات كبرى في الدولة تصادف ذكراها في فصل الشتاء، وهي احتفالات يوم الاستقلال الوطني الكويتي الموافق يوم 25 فبراير، ويعتبر من أقوى المهرجانات والحفلات الغنائية في الوطن العربي، فيمتلئ كل مكان في الدولة بالفرح والبهجة التي تدفء الجو شتاءً، ولعل أبرز ما تتميز به الكويت من معالم سياحية شتوية

 

جزيرة فيلكا

تعد جزيرة فيلكا من أكثر المقاصد السياحية في الكويت، ومن أهم الجزر فيها، لوقوعها على طول الجزء الشمالي من الخليج الفارسي، وتقع على بعد 20 كم من مدينة الكويت، وتحتوي على عينات مثيرة للاهتمام من العصر البرونزي وحضارة دلمون، وقد تم تطويرها بشكل كبير لتصبح وجهة سياحية مشرفة، حيث توفر صيد الأسماك وركوب القوارب والإبحار والسباحة والرياضات المائية، بالإضافة لوجود أنواع مختلفة من الطيور التي تهاجر للجزيرة في الشتاء مثل اللوهة، والبط المائي، وأبو قردان، والبجع الأبيض، والخطاف، والسمان.

 

جزيرة كبّر

وتعد تلك الجزيرة مكانًا أكثر تألقًا يمنح دولة الكويت مزيد من الفخر والمتعة التي تجذب السواح من شتى بقاع الأرض، فهي من أفضل الوجهات السياحية الشتوية في الكويت لكونها تحتضن العديد من المناظر الطبيعية كالشواطئ الزرقاء البراقة، والرمال الكريستالية الجميلة، مع وجود سواحل منخفضة وشعاب مرجانية تحيطها من كل الجوانب، وأبرز ما يميزها في الشتاء هدوئها وهوائها غير الملوث.

زر موقعنا

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.