سباقات الفورميلا E تسلط الضوء على عظمة منطقة الدرعية التاريخية السعودية .. تعرف عليها

0

قبل أن نتحدث عن منطقة الدرعية التاريخية علين أن نتوجه بالحديث أولًا عن سباقات الفورميلا E، التي تعد واحدة من أشهر سلاسل السباقات العالمية للسيارات التي تعمل بالطاقة الكهربائية، والتي تمثل واحدة من أحدث الابتكارات في مجال الطاقة البديلة، ويتم إدارة هذا المشروع والدعاية له من خلال تدشين مجموعة من المنافسات المتشكلة في هيئة سباقات لهذا النوع من سيارات السباق السريعة والتي يدير فعالياتها الاتحاد الدولي للسيارات.

وقد تم بالفعل مسبقًا تدشين سباقات الفورميلا E خلال نسخها السابقة في شوارع العديد من المدن الشهيرة حول العالم، مثل نيويورك وهونج كونج وباريس، ليأتي الدور في هذا الموسم على منطقة الشرق الأوسط في احتضان هذه المنافسة الرياضية المثيرة في المملكة العربية السعودية، وفي قلب عاصمتها التراثية والتاريخية في منطقة الدرعية في 15 ديسمبر القادم من عام 2018

ويأتي هذا الحدث في تخطيط هو الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط لاحتضان مثل هذه السباقات للسيارات من نوع Gen2، حيث تتجه 22 سيارة كهربائية بسائقيها وفرقها المكونين من 11 فريق و22 سائق محترف إلى مضمار السباق داخل المناطق القديمة المحيطة بمنطقة الدرعية، حيث سيطوف المتسابقون حول جدران المدينة التاريخية في طريق يبلغ طوله 2.495 كم، ويتخلله 21 لفة ومنعطف، في منافسة من أجل الفوز بالمركز الأول لهذا الموسم.

وحديثًا عن الرياض ومنطقة الدرعية التاريخية المستضيفة للجولة الافتتاحية لهذه البطولة العالمية في منتصف هذا الشهر، وخاصة في وجود أكثر من 40 ألف مشجع، نتطرق بالحديث عن جمال ورونق هذه الوجهة التاريخية والسياحية المثيرة.

 

الق نظرة على منطقة الدرعية التاريخية أثناء سباقات الفورميلا E  

تعد الدرعية -الواقع في جنوب هضبة نجد، وإدارياً تابعة إلى منطقة الرياض-واحدة من أهم وأشهر الأماكن السياحية التراثية في الرياض السعودية، حيث تمتزج فيها المناظر البانورامية الخلابة بمجموعة من المعالم التاريخية المثيرة، وتتكون المنطقة –رغم تداخلها وتشابكها-من مجموعة من الأحياء والمتنزهات والحدائق والوديان والقصور التاريخية.

حي ومتنزه البجيري

ويتشكل هذا الحي الواقع على الضفة الشرقية من وادي حنيفة في هيئة متنزه تمتد فيه المساحات الخضراء والحدائق، وهي تمتزج بالمسطحات المائية تحدها على طول الطريق مجموعة كبيرة من المقاهي والمطاعم، ولا يسعنا أن نتجاهل مجموعة من المساجد الأثرية التي تتخلل هذا الموقع مثل مسجد الشيخ محمد بن عبد الوهاب، فضلاً عن تخللها لبعض المحلات التي تبيع القطع الأثرية، بالإضافة إلى مجموعة من العروض الفلكلورية التي تعكس حضارة وتاريخ الدولة السعودية.

حديقة المطوية

هي واحدة من أجمل وأكثر الحدائق إقبالًا جماهيريًا في الرياض، وهي ملائمة لك إذا ما كنت تبحث عن وجهة عائلة المذاق، وقد تم تصميم هذه الحديقة بشكل أنيق على طراز المزارع القديمة، وقد تم تزويدها بمجموعة من المكملات الترفيهية والمسطحات الخضراء.

 

وادي حنيفة

وقد تكون واحدة من أشهر ثلاث وجهات سياحية في منطقة الدرعية التراثية، وتشتمل على عدد من المتنزهات المفتوحة، والعديد من الممرات المخصصة للمشاة، إلى جانب المسطحات الخضراء التي تشمل على أكثر من 500 نخلة و20 ألف شجرة، وكل هذا في منطقة تمتد على مساحة 80 كيلو متر، ليخلق بذلك واحد من أطول الوديان في العاصمة السعودية الرياض، ويشتهر بشكل خاص بقناة المياه الخاصة به في بطن الوادي على شكل خندق مفتوح وباتساع عميق نسبيًا وتسير باتجاه الوادي من الشمال باتجاه الجنوب تشق بذلك مجموعة كبيرة من التجمعات الصخرية التي تعمل على تنقية المياه باستمرار.

حي الطريف

هي واحدة من أشهر الأحياء التراثية في منطقة الدرعية، حيث يضم مجموعة من الحدائق والأسواق التراثية، فضلًا على إنه يعد أول عاصمة لأسرة آل سعود في الحكم، وقد أسس في القرن 15 الميلادي، وقد تم إدراجه في قائمة اليونسكو للتراث العالمي، ويضم عددًا من المعالم والقصور التاريخية مثل جامع محمد بن مسعود وقصر سلوى الشهير، ويشمل آثار الأسلوب المعماري النجدي.

 

قصور الدرعية

ولعشاق المشاهد التراثية الفخمة، ستكون القصور في منطقة الدرعية مقصدًا مناسبًا لهم، لما تحتضنه من قصور تراثية تعود إلى عصور قديمة، وقد تم بناؤها على الطراز المعماري النجدي، وأهم هذه القصور: قصر عبد الله وأوقاف الموضي، وقصر ثنيان، وقصر فرحان.

الأحياء التاريخية

وهي ليست وجهة محددة في منطقة الدرعية التاريخية، بل هي وصف لمجموعة النقوش والرسوم واللوحات الفنية التي تتزين بها الأحجار والمباني، وتعكس بشكل كبير وفعال طبيعة وشكل الحياة الثقافية والتقليدية لسكان المنطقة، وكذلك توضح لنا العادات والتقاليد التي ميزت كل حقبة تاريخية عن غيرها، ويمكنك أن تجد هذا بشكل واضح في حي غصيبة، وحي البجيري، وحي بليدة، والسريحة، والظهيرة، والطرفية.

 

الدرعية التاريخية في سطور

  • الدرعية تمثل علامة بارزة لظهور الدولة السعودية الأولى، حيث كانت عاصمة لها، فقط كانت قاعدة الدولة ومقر الحكم، واستمرت كذلك إلى أن اختار الإمام تركي بن عبد الله الرياض مقراً جديداً للحكم وذلك عام 1240 هـ -1824م.
  • منطقة الدرعية التاريخية تمثل واحدة من أشهر النماذج لمجتمع الواحات في البيئات الصحراوية، مجسدةً بذلك الهوية الثقافية للمنطقة ورمز حضارتها.
  • ينسب اسم الدرعية لأهل المكان، حيث حصن (الدروع) التي تمثل قبيلة استوطنت وادي حنيفة وحكمت حجر والجزعة

الدرعية

زر موقع رحلات

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.