الوجهة الحالمة سانتوريني “عندما يتعانق البركان مع البحر” .. إليك أفضل ما يمكن فعله في الجزيرة اليونانية الرائعة

0

تتلألئ جزيرة سانتوريني بسحر خلاب، حيث يمثل ذلك البركان الذي يحتضنه بحر إيجة في جزيرة سيكلاديز روحاً تمنح زوارها تجربة أسطورية، إن قوة هذه الجزيرة البركانية تخلق طاقة ساحرة تغمر الحواس عاطفياً.

سانتوريني والمعروفة أيضا بإسم ثيرا في اليونانية، هي الجزيرة التي خلدها الشعراء والرسامين، ذلك بفضل أضوائها الإحتفالية، وألوانها المتعددة وغروب شمسها الرائع الذي يرسم لوحة شاعرية بإبداع.

إن هذه الجزيرة تثير جميع الحواس نتاج تباين معالمها، حيث الأرض السوداء، والبيوت البيضاء على أطراف الجرف، والمنحوتات البركانية البرية أمام الخطوط السيكلادية الأنيقة.

مرحبًا بكم في بحر إيجة، وإلى واحدة من أجمل جزر العالم وأكثر الوجهات شهرة في اليونان. مرحبًا بكم في سانتوريني!

هنالك عدة نشاطات يمكنكم ممارستها في الجزيرة اليونانية:

نزهة على طول بركان نيا كاميني

تخلق الصخور الحمراء والسوداء منظرًا بريًا حول حفرة جبل نيا كاميني “الجزيرة الصغيرة في مركز كالديرا”، ومن قمة البركان ذو التاريخ الممتد إلى ٢.٥ مليون سنة، لديك نظرة لا تصدق إلى كالديرا، والأسطورة تقول أن سانتوريني هي مدينة أتلانتس القديمة، التي غُمرت منذ أكثر من ٩٥٠٠ عام لتأتي إلى الحياة أمام عينيك في الحاضر.

سبا في بحر إيجة

إذا لم يكن لديك قارب، فيمكنك بسهولة استئجار قارب لرحلة بحرية نهارية في أثينيو أو جيلاوس أو أموودي، وقم بجولة حول الكالديرا لتكتشف الكنائس التي بنيت في الكهوف والسلالم القديمة المستخدمة في التنقيب عن الحفريات على طول المنحدرات، وفي جزيرة بايلا كاميني الصغيرة؛ إذا كان لديك الجرأة، فيمكنك الغوص في المياه الحرارية التي تشكل سبا بفعل البركان.

ضع قدميك على القمة

العطلات في قرى كالديرا فريدة من نوعها، ذلك مع منازل غير عادية على هيئة كهوف مجمعة في تربة بركانية، يمكنك الاستمتاع بالمشي على مهل من فيرا إلى فيروستيفاني، ويمكن للمغامرين أن يتحدوا أنفسهم أكثر عن طريق السير في طريقهم إلى أويا، مرورًا بكنيسة النبي إيليا، وكنيسة الصليب والجبل الأسود قزحي الألوان عند غروب الشمس، إن كل ذلك يجعل طريق المشي يتحدى الوصف من حيث الجمال.

الصيف الرائع والحياة الراغدة

سانتوريني هي واحدة من أكثر الوجهات الفاخرة في اليونان، وكلما أمكنك الغوص في أحد المسابح اللامتناهية التي تقترب من حافة الجرف، كلما كانت منطقة بحر إيجة أمامك في روعتها وكامل مجدها. استرخ على الشيزلونج للتشمس، والكوكتيل المنعش في يدك، واستمتع بجلسة ماساج في جناحك ومن ثم الغطس في الجاكوزي.

التراسات المضاءة بالشموع

تلمع التراسات عندما تغيب الشمس خلف البركان لترسم بورتريه فني من أجمل ما يكون، لديك كذلك فرصة الاستمتاع بتناول الطعام مع صديق حميم، مع عشاء فاخر بصحبة المقبلات والمشروبات بأنواعها مع منظر لا ينسى لكالديرا. الأجازات في فنادق ومطاعم سانتوريني الفاخرة بالتأكيد ستنقل أحلامك إلى حياة بتفاصيلها.

بركان بحر إيجة “بومبي”

أكروتيري هي مدينة تعود لما قبل التاريخ وتقع تحت مأوى المناخ الحيوي، بالمشي فوق الجسور الخشبية سوف تواجهك واحدة من الحضارات الأكثر أهمية والمُحافظ عليها في البحر الأبيض المتوسط​، والتي كان يغطيها رماد انفجار بركاني كبير منذ ١٦٠٠ عام قبل الميلاد.، كذلك زيارة متحف ثيرا لما قبل التاريخ في فيرا يثير الإعجاب باللوحات الجدارية الشهيرة، ومن بينها “الربيع″، و”القرود” و”اللوحة الأفريقية”، إنه عالم قديم متجمد عند حقبة زمنية ينتظرك لتعيشه في الحاضر.

فن الطهو في سانتوريني

المطبخ هنا يضم مكونات غير عادية بفضل التربة البركانية الغنية بالمواد الخصبة، ومن بين تخصصات الجزيرة توجد الطماطم الكرزية الشهيرة حول العالم والمجففة بالشمس، والفاصوليا، والبازلاء، ونبات الكبر، والباذنجان الأبيض. يقوم طهاة سانتوريني دائمًا بالإعتماد على المنتجات المحلية، والتي تجمع بين الوصفات التقليدية مع فن الطهي الحديث، وتجعل الجزيرة أفضل وجهة للطهي في بحر إيجة.

السباحة مع الطبيعة

يصطف على الجزيرة شواطئ فريدة من نوعها مع ألوان تغمر الإحساس من الأسود والأحمر والأبيض، وهو تباين لوني ناتج عن الرمال البركانية. في كوكيني باراليا هنالك الشاطئ الأحمر، وفي أسبري باراليا لديك الشاطئ الأبيض، وهناك بيريفولوس، بيريسا وكاماري حيث تخلق الأرض البركانية أعمالاً فنية خالدة تنتظرك، هناك أيضاً الشيزلونجات المريحة للتشمس والأراجيح والكوكتيلات والوجبات الخفيفة اللذيذة على شواطئ سانتوريني المنظمة.

غروب فريد للشمس

الاستمتاع بغروب الشمس من أويا، كما يفعل الآلاف كل عام، هو أحد طقوس الوجود في سانتوريني، حيث ستستمتع لبضع دقائق بمنظر طبيعي متألق، فعندما تغرق الشمس الناريّة في بحر إيجة، سيظل هذا المشهد الذي سجلته عيناك معلقاً إلى الأبد في قلبك وعقلك.

حفلات زفاف رائعة

تخيل حفل الزفاف الخاص بك وشهر العسل في سانتوريني مع كالديرا والبركان كخلفية للمشاهد التي تمثل حكايا لذكرى طويلة الأمد. في أفنية كنائس الجزيرة وعلى شرفات الفنادق والمطاعم، تقدم الجزيرة للعرائس ما يمثل حكاية خيالية لزفاف وشهر عسل لا يُنسى.

هناك أشياء لا تُنسى مخفية في سانتوريني، تعالوا لنتعرف عليها:

عاصمة العصور الوسطى

تقع صخرة سكاروس المخروطية، التي يمكن رؤيتها من فيرا وإمروفيلي، على ارتفاع ٣٣٠ متر فوق مستوى سطح البحر، وهنا سوف تكتشف العاصمة السانتورينية للعصور الوسطى. داخل القلعة الفينيسية سوف تجد المنازل والمعابد والمساكن السابقة للنبلاء، ويمكنك الصعود إلى الأعلى ومشاهدة بانوراما كاملة من كالديرا “من أويا إلى فيرا” ليتم استعراضها أمام عينيك بوضوح.

الغروب الرائع

إذا كنت تفضل تجربة أكثر هدوءًا وحميمية، يمكنك الاستمتاع بغروب الشمس في سكاروس بإيميروفيجيلي في كاتو فيرا، أو من فنار أكروتيري.

سكوبا دايفنج في المياه البركانية

استكشف الأعماق الغامضة لبحر إيجة: كيب تريبيتي في ثيراسيا، وحطام السفينة في تاكسيارشيس، وباليا كاميني، وأدفيافاتيس ريف، والكهوف في ميسا بيجاديا، و”الصخرة الهندية” في أكروتيري.

دروس فن الطهو في سانتوريني

يمكنك التسجيل في واحد من العديد من دروس الطهي المتوفرة وتعلم كيفية إعداد أطباق سانتوريني الغنية والمتنوعة، مثل فطائر الطماطم، سفوجاتو، والكوفيتو الحلو.

كان هذا عن أحد أجمل وأشهر الجزر اليونانية التي تدعوك للكشف عن أسرارها!

 

لحجز رحلاتك لأروع الوجهات السياحية:

زر موقع رحلات

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.