“كنوز إسبانيا الـ ١٢” .. قائمة وُضعت لتعكس الإرث التاريخي والثقافي الثمين لهذه الدولة الساحرة

0

تعد إسبانيا بقعة أثرية ثمينة تاريخياً، للدرجة التي تكفي لأن يكون أمام ناظرك عدد لا يحصى من المعالم والمشاهد القديمة التي تحجب عنك إحساس الملل.

ولهذا السبب بالذات، وتزامنًا مع فعاليات مهرجان سان فيرمين الإسباني المنطلقة فعالياته اليوم وممتدة على مدار الأسبوع -وهو مهرجان مثير-في حقيقة الأمر كما ذكرنا سابقًا-قد يكون مازال في جعبتك بعضًا من الطاقة والوقت لأن تستمتع بمجموعة إسبانية ثمينة يطلق عليها مصطلح كنوز إسبانيا الـ 12.

هي قائمة تضم اثني عشر موقعًا تعتبر ذات قيمة تاريخية وثقافية كبيرة للمملكة الإسبانية، تعكس جميعها الأهمية الثقافية والورث التاريخي القيم والبقعة الاستراتيجية الساحرة التي تحملها، لذا دعونا نبدأ على الفور:

١٢

متحف غوغنهايم بلباو

متحف غوغنهايم بلباو هو متحف للفن المعاصر والحديث يقع في بلباو، وقد تم افتتاح المتحف في 18 أكتوبر 1997، وقد جعله التصميم المعماري الفريد منه نموذجًا شائعًا للهندسة المعمارية المعاصرة، يعد متحف غوغنهايم بلباو واحدًا من أكبر المتاحف في البلاد ويغطي مساحة تبلغ 350 ألف قدم مربع.

١١

منتجع وشاطئ لا كونشا

واحدة من أجمل شواطئ أسبانيا وأوروبا، وهو الشاطئ الوحيد الذي يقود إلى الـ 12 كنزًا في إسبانيا هو شاطئ لا كونشا، يقع شاطئ لا كونشا في خليج لا كونشا في سان سيباستيان، وهو معلم سياحي شهير يجتذب العديد من السياح سنوياً، ويعتبر مثالاً لشاطئ حضري جميل.

١٠

ساغرادا فاميليا

هي كنيسة كاثوليكية رومانية تقع في مدينة برشلونة، والملفت في الأمر أنها لا تزال تحت الإنشاء من الناحية الفنية ومن المتوقع أن يتم الانتهاء منها بين عامي 2026 و2028، وبمجرد اكتمالها، ستصبح واحدة من أكبر الكنائس في البلاد مع القدرة التقديرية لاحتواء 9000 شخص، وتم اختيار الكنيسة كموقع للتراث العالمي لليونسكو في عام 1984 وكخاصية إسبانية ذات أهمية ثقافية في عام 1969 بينما لا تزال قيد الإنشاء!

٩

مدينة الفنون والعلوم

وهي تعد مجمعًا ثقافيًا ومعماريًا يقع في فالنسيا بإسبانيا، حيث تم بناء المركز في أواخر القرن العشرين وافتتح في 16 أبريل 1998، ويتألف من عدة مباني، لكل منها غرض محدد، وما يجعله ذو قيمة كبيرة منظره الخلاب، فهو أهم معلم سياحي لمدينة فالنسيا، وتم بناء مدينة الفنون والعلوم بالقرب من مجرى نهر سابق بتكلفة تبلغ حوالي مليار دولار.

٨

كاتدرائية سانتياغو دي كومبوستيلا

تعتبر هذه الكاتدرائية التي يرجع تاريخها إلى 806 عامًا موقعًا تاريخيًا هامًا في المدينة، كاتدرائية رومانية كاثوليكية قديمة، التي تقع في مدينة غاليسيا الإسبانية، وقد أدرجتها اليونسكو كموقع للتراث العالمي في عام 1985، وباعتبارها ملكية إسبانية للمصلحة الثقافية في عام 1986، ويعتقد حسب الثقافة الخاصة أن كاتدرائية سانتياغو دي كومبوستيلا بنيت على موقع دفن القديس يعقوب.

٧

المسرح الروماني

يعد المسرح الروماني في ميريدا عبارة عن مبنى روماني قديم يعود تاريخه إلى القرن الأول قبل الميلاد، ويقع المسرح في منطقة أثرية تعرف باسم ميريدا، وتم بناء المسرح في عهد ماركوس فيبسانيوس أجريبّا الروماني، وقد أدرجت اليونسكو المسرح الروماني كموقع للتراث العالمي وخضعت لعمليات ترميم واسعة النطاق.

٦

حديقة تيد الوطنية

تقع هذه الحديقة في جزر الكناري، ويُطلق على المنتزه الوطني اسم جبل تيد الذي يقع داخل المنتزه وهو أعلى جبل في إسبانيا، ويغطي المنتزه مساحة 73.32 ميل مربع، وهي تعد منطقة جذب سياحي شهيرة تحمل أرقامًا سياحية سنوية تصل إلى حوالي 3 ملايين زائر، مما يجعلها الحديقة الوطنية الأكثر شعبية في أوروبا، وتأسست حديقة تيد الوطنية في 22 يناير 1954، وهي واحدة من أقدم المنتزهات الوطنية في إسبانيا.

٥

كنيسة باسيليكا للسيدة بيلار

تعتبر كنيسة كاثوليكية قديمة تقع في مدينة سرقسطة الإسبانية في أراغون، ويعرف عنها أنها كنيسة مكرسة لأم يسوع، السيدة مريم العذراء، وهي واحدة من أقدم الكنائس المكرسة لها في التاريخ، وتم بناء الكنيسة في عام 1754 في موقع كنيسة قديمة يعتقد أنها شيدت من قبل سانت جيمس في القرن الأول الميلادي، وفي عام 1904، تم اختيار الكنيسة على أنها ممتازة من الناحية الثقافية ومرجع ثقافي مثالي من قبل إسبانيا تحت سجل التراث بسبب أهميتها التاريخية.

٤

قصر الحمراء

قصر الحمراء عبارة عن مجمع حصن وقصر يقع في الأندلس بإسبانيا، وقد تم بناء القلعة من قبل الزعيم المغربي محمد بن الأحمر في منتصف القرن الثالث عشر، وسمي بالحمراء إشارةً إلى الطين الأحمر المستخدم في بنائه، وقد سلطان غرناطة، يوسف الأول عام 1333 بتحويل القلعة إلى قصر، وسقط قصر الحمراء في وقت لاحق تحت السيطرة المسيحية في القرن الخامس عشر واستخدمه الملك فرديناند كمحكمة ملكيّة، وتم اختيار القلعة القديمة كموقع للتراث العالمي لليونسكو في عام 1984 نظرًا لأهميتها التاريخية.

٣

كاتدرائية إشبيلية

كاتدرائية إشبيلية هي كنيسة تقع في مدينة إشبيلية الإسبانية، وتُعرف هذه كاتدرائية أيضًا باسم كاتدرائية سانت ماري أوف ذا سي، وهي ثالث أكبر كنيسة في العالم، وتم افتتاحها في عام 1528 بعد 127 عامًا من البناء، وتعتبر الكاتدرائية موقعًا ثقافيًا وتاريخيًا هامًا وقد تم اختيارها كموقع للتراث العالمي من قبل اليونسكو في عام 1987.

٢

كهف ألتاميرا

يقع كهف ألتاميرا في كانتابريا، ويشتهر الكهف بلوحاته التي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ على جدرانه والتي يعود تاريخها إلى أكثر من 14000 عام إلى العصر القديم من العصر الحجري القديم في التاريخ، واكتشف علماء الآثار أيضًا مجموعة غنية من القطع الأثرية التي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ على كهف ألتاميرا والتي تم الحفاظ عليها تمامًا بعد إغلاق مدخل الكهف بسبب سقوط صخري يُقدر أنه وقع قبل 13000 عام.

وتشتهر اللوحات الجدارية على كهف ألتميرا بالثقافة الإسبانية حيث تستمد بعض العلامات التجارية شعاراتها من اللوحات، وليس هذا فقط، ولكن تم إغلاق كهف التاميرا للجمهور بعد أن تم اكتشاف أن التنفس من الزوار كان يضر بالرسومات أيضًا!

١

مسجد كاتدرائية قرطبة

مسجد-كاتدرائية قرطبة هو مبنى عمره 1030 عامًا يقع في الأندلس بإسبانيا، والمبنى القديم هو أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، وقد استخدم على مر القرون لأغراض دينية ككاتدرائية وكذلك كمسجد، وقد شيد مسجد-كاتدرائية قرطبة وافتتح في عام 987 ميلادي من قبل الزعيم الإسلامي عبد الرحمن كمسجد، وفي 1236 تم تحويل المبنى إلى كنيسة كاثوليكية بعد أن قام الملك فرديناند الثالث من مملكة قشتالة بغزو قرطبة، وقد تم استخدامه ككاتدرائية منذ ذلك الحين.

 

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.