رحلة لـ ٣ أيام في مرسيليا .. عندما ينطق السحر الفرنسي بلكنته الرومانتيكية على ضفاف البحر المتوسط!

0

تعد مرسيليا واحدة من أجمل المدن في العالم وأكثرها جاذبية حيث تتمتع بسحر العالم القديم بموقعها الاستراتيجي على البحر المتوسط جنوب فرنسا مع ملامح طبيعية تأخذ القلب والأعين إلى أبعد اماكن الشعور بالجمال. إذا لم تكن قد نلت فرصة زيارة مرسيليا فتأكد أن المدينة هي مكان فريد وسحري وبزيارتك لها ستتشارك هذا السحر مع مئات الزوار الآخرين. هناك أيضاً أسباب مميزة تجعل الزوار يأتون إلى مارسيليا وهي: عجائبها المعمارية، وكونها أكبر ميناء فرنسي، علاوة على المطبخ الفرنسي المميز، بالإضافة إلى الحدائق التاريخة، القهوة الرائعة، الموسيقى الكلاسيكية، وكذلك كنيسة نوتردام دي لا غارد ذات مئات الأعوام. ببساطة لا نهاية للأسباب التي تجعل مرسيليا تسحر كل زوارها.

هيا نتناول بعض من معالم الجذب الرئيسية في المدينة الفرنسية الساحلية مرسيليا:

بازيليك نوتردام دي لا غارد

في موقع خلاب تقف هذه الكنيسة المذهلة على قمة التل باعتبارها المعلم الأكثر أهمية في مرسيليا والتي يمكن رؤيتها من مسافة بعيدة. تم استخدام الموقع في العصور القديمة كنقطة مراقبة، وخلال العصور الوسطى كانت هي كنيسة الحج، واليوم تُعد بازيليك نوتردام دي لا غارد منارة للمسيحيين من جميع أنحاء العالم. لقد تم بناء الكنيسة في ١٨٥٣ – ١٨٦٤، وتتميز بالديكور الداخلي البيزنطي الفخم من الأقواس الرخامية الفاتحة والداكنة التي تدعمها القباب الفسيفسائية المذهبة. التصميم الفخم له تأثير ساحر، وبعد رؤية المناطق الداخلية، يمكن للزوار قضاء بعض الوقت على التراس الرائع، حيث توفر إطلالة بانورامية، وتوفر الرؤية البانورامية مشاهدة قمم السقف الأحمر لمباني مرسيليا والميناء القديم، وصولاً إلى جزر فريول في البحر الأبيض المتوسط.

بازيليك سانت فيكتور

تم تخصيص بيت العبادة هذا للشهيد القديس فيكتور، وكان ينتمي قديماً إلى دير تأسس في القرن الخامس. يتميز السطح الخارجي النابض بالحياة بوجود قلعة من العصور الوسطى، وتتمتع الكنيسة بهالة خاصة بسبب بداياتها القديمة. يعود تاريخ أسس الكنيسة إلى العصور المسيحية المبكرة والكارولنجية، ذلك على الرغم من أن الأبراج البرجية تعود إلى القرن الحادي عشر والرابع عشر. في القبو توجد كنيسة السراديب الأصلية ومغارة القديس فيكتور. وتحتوي الكنيسة أيضًا على مادونا السوداء من القرن الثالث عشر، نظرًا لكونها أحد أقدم البنايات في مرسيليا التي لا تزال سليمة، فإن كنيسة سانت بازيليكا هي معلم جذب سياحي استثنائي.

فيو بور (الميناء القديم)

يمثل فيو بور مولد مرسيليا كمدينة. فهنا بدأت المدينة كميناء يوناني حوالي عام ٦٠٠ قبل الميلاد. يقع الميناء القديم في غرب مرسيليا بالقرب من شارع Canebière وتحيط به المياه الزرقاء الهادئة. نزهة حول هذا الميناء القديم تمنح الزوار إحساسًا بالأجواء المتوسطية المزدهرة لمرسيليا، وتعد الواجهة البحرية الحيوية نقطة محورية للسياح، ويقول كثيرون إن هذه المنطقة هي أفضل مكان للعثور على مطعم  bouillabaisse الأصيل، وهو مطعم مأكولات بحرية يعد من التخصصات الأساسية في مرسيليا. على الجانب الشرقي من الميناء، يتم استضافة سوق السمك كل صباح. الميناء كان ميناء تجاريًا مهمًا و يستخدم الآن بشكل أساسي بواسطة قوارب الصيد والقوارب الرياضية. يعد الميناء القديم أيضًا نقطة انطلاق للعبارات التي تبحر إلى وجهات سياحية.

لو بانيير (المدينة القديمة)

يقع هذا الحي الغني بالألوان في موقع رائع على سفح تل فوق ميناء فو  بور، وهو المركز التاريخي والقلب الثقافي لمرسيليا.  لو بانيير هو أقدم حي في مرسيليا، ويسكنه منذ العصور القديمة الإغريق القدماء عندما استقروا هنا في عام ٦٠٠ قبل الميلاد. بفضل شوارعها الضيقة المتعرجة ومباني الباستيل الجذابة، يقدم هذا الربع لمحة عن شخصية مرسيليا الساحرة. كان لو بانيير ذات يوم من أحياء الطبقة العاملة وهو ما زال ذو طابع متعدد الأعراق مع تنوع فني رائع. ستجد الكثير من المأكولات الجزائرية الأصيلة، ومحلات الحرفيين المحلية، ومحلات الأطعمة الفاخرة والمعارض الفنية. هذا الحي أيضًا عبارة عن حي سكني، وتتوفر المنازل النموذجية ذات النوافذ المغلقة وخطوط الغسيل أدلة على الأسر التي تعيش هناك.

والآن إلى برنامج الرحلة هذا والذي سيأخذك  إلى مناطق الجذب السياحي الشهيرة في المدينة وبعض أفضل الأماكن لتناول الطعام. بناءً على أولويات السفر الخاصة بك، يمكنك بالتأكيد ضبط مسار الرحلة هذا ليناسب احتياجاتك. هيا ننطلق واستمتع بمارسيليا!

لنبدأ بحجز رحلة الطيران، لديك أفضل العروض من رحلات:

احجز رحلتك إلى باريس

أشياء يجب معرفتها قبل السفر إلى مرسيليا، فرنسا:

تكلم بالفرنسية أولاً – الأشخاص الذين يبدأون بالتحدث سريعاً بالإنجليزية دون أن يحاولوا التحدث بالفرنسية أولاً ، يعتبرون غير مهذبين للغاية في فرنسا. تعلم أن تقول بعض التحيات الفرنسية الأساسية واسأل بأدب ما إذا كان الشخص يتحدث بعض الإنجليزية. من المرجح أن تحصل على إجابة غير مرغوب فيها إذا إهملت تحية شخص بالفرنسية، سواء كنت تسأل عن تكلفة معينة أو مجرد سؤال عن طرق السير. عندما تدخل أو تخرج من متجر أو مطعم ، لا تنسى أن تقول “bonjour” و “au revoir”. تذكر هذه العبارات المفيدة:

Bonjour. S’il vous plaît (مرحباً بك، لو سمحت)

?Parlez-vous anglais (هل تتحدث الإنجليزية؟)

Merci (شكراً)

صرف العملات – تستخدم فرنسا اليورو وهي العملة المستخدمة الآن من قبل معظم دول أوروبا الغربية باستثناء المملكة المتحدة وسويسرا والنرويج. قبل السفر، يمكنك شراء اليورو بما يكفي ليوم واحد أو أيًا كان تفضيلك، ثم استبدل أموالك في البنوك للحصول على أفضل الأسعار. يمكنك أيضًا استخدام أجهزة الصراف الآلي في جميع الساحات الرئيسية في كل مدينة، المطارات الرئيسية ومحطات القطار.

الإتيكيت والآداب – بالنسبة للزوار لأول مرة، من المهم تذكر ما يجب فعله، وما لا يجب ما فعله للاستمتاع برحلة بدون أخطاء إلى فرنسا. القي التحية دائمًا بالألقاب ما لم تكن على معرفة مسبقة شخصية. ففي فرنسا يتم التعامل مع الرجال بصفتهم مسيو (سيد) وامرأة بصفتها مدام (السيدة) أو مادموزيل (أنسة). الفرنسيون يأكلون ببطء. لذلك عند تناول الطعام في المطاعم، لن يتم سؤالك من قبل الناذل الفرنسي مطلقاً “هل انتهيت؟” لأن الأكل بالنسبة لهم متعة وليست مهمة.

التجوال – يمكن استكشاف مرسيليا بسهولة سيراً على الأقدام أو على دراجة هوائية. حيث يمكنك إما ركوب الدراجة بمفردك أو يمكنك الانضمام إلى إحدى جولات ركوب الدراجات المتاحة في المدينة. كما أن السفر باستخدام وسائل النقل العام في المدينة سهل نسبيًا حيث أن جميع الطرق يتم صيانتها جيدًا ونظام النقل العام هو واحد من أفضل الطرق في أوروبا. إذا كنت ترغب في التجول بعيدًا عن وسط المدينة، فيمكنك التنقل باستخدام بطاقة RTM، وهي بطاقة ذكية للنقل مدمجة توفر حافلات غير محدودة، ومترو ، وترام داخل مرسيليا. يمكنك شراء بطاقات ليوم واحد  أو ٣ أيام أو أسبوع لتجربة سفر مريح وآمن. لمزيد من المعلومات؛ يمكنك زيارة موقع الويب الرسمي.

الإقامة – هناك العديد من أنواع الإقامة في مرسيليا، من الفنادق الفاخرة إلى أماكن الإقامة الرخيصة مثل سكن المبيت والإفطار والفنادق الصغيرة. السؤال الأكثر شيوعًا من المسافرين لأول مرة هو “ما هي أفضل منطقة للإقامة فيها عند زيارة مرسيليا؟” دون شك، فإن أفضل مكان للإقامة فيه هو الواجهة البحرية للميناء القديم للوصول بسهولة إلى معظم مناطق الجذب وللوصول إلى المزيد من خيارات الفندق. La Corniche و La Joliette هي أحياء ممتازة إما لقضاء عطلة نهاية أسبوع سريعة أو زيارة أطول في المدينة.

احجز فندقك

بعض الفنادق لأخذها بعين الاعتبار في مرسيليا:

Alex Hotel

InterContinental Marseille – Hotel Dieu

Hotel La Residence du Vieux Port

Grand Hotel Beauvau Marseille Vieux Port – MGallery Collection

Escale Oceania Marseille Vieux Port

Sofitel Marseille Vieux-Port

خط سير الرحلة ليوم بعد يوم: ٣ أيام لاكتشاف مرسيليا

اليوم ١

أول ما يشغل تفكيرنا هو الإفطار، الوجبة الأولى من كل رحلة يجب أن تكون جيدة. لذلك نوصيك ببعض الخبز الفرنسي ذو الجودة العالية، وهو خبز طويل من المعجنات الفرنسية مع قشرة مقرمشة وفتات رقيق ناعم. واحد من أفضل الأماكن للحصول على الرغيف الفرنسي هو مطعم Kayser ، الذي يضم العديد من المتاجر في مرسيليا.

بعد الإفطار، انطلق في الصباح لمشاهدة بعض من أجمل مناطق الجذب في المدينة. توجه إلى وجهتك الأولى، وهي كنيسة Basilique Notre Dame de la Garde، وهي الكنيسة البيزنطية على طراز Revival والتي تقع من أعلى نقطة في المدينة La Garde. اقض بقية الصباح في برج الجرس بالكنيسة، حيث يمكنك الحصول على منظر بانورامي مذهل لمرسيليا.

استمتع بمأدبة غداء فخمة في أحد أفضل المطاعم مرسيليا مثل Le Toigou في 68 Avenue de Mazargues و Grand Bar des Goudes في 29 Rue Désiré Pelaprat وبعد الغداء تابع جولتك التاريخية والثقافية في المدينة.

في المساء، قد تشاهد عرضًا في مسرح Randonnees Marcel Pagnol Cie Dans la cour des Grands. ولمواعيد العروض وأسعار التذاكر؛ زر موقع الويب الرسمي. وبعد جولتك التاريخية عد إلى فندقك وتمتع بنوم ليلي جيد حتى تحصل على الطاقة ليوم جديد ملئ من المغامرة في اليوم التالي.

اليوم ٢

في اليوم الثاني، ارضي جوعك بزيارة صباحية إلى Marché Place Jean Jaurès، وهو سوق في الهواء الطلق يبيع كل شيء من الطعام إلى الأدوات المنزلية. سوق آخر يجب أن تشاهده بالتأكيد وهو Marché au Poisson (سوق السمك)، وهو أقدم سوق في مرسيليا. قد لا يعرفه معظم الزوار، لكن المدينة تقدم مجموعة متنوعة لا يمكن مقاومتها من المأكولات البحرية التي تستحق التجربة.

يمكنك قضاء صباحك في المنتزه الوطني Parc National des Calanques، وهي حديقة وطنية تقع في جنوب فرنسا، وتم تأسيسها في عام 2012. وتمتد على مساحة أكثر من ٥٢٠ كم ٢ (٢٠١ ميل مربع) ، منها ٨٥ كم ٢ كأرض، في حين أن المساحة المتبقية هي منطقة بحرية. وتقع تحديداً على بعد ٢٠ ميلا بين مرسيليا وكاسي. يمكنك التنزه حتى قمة مرسيليا على ارتفاع ٤٣٠ مترًا فوق مستوى سطح البحر. ويُعتبر هذا الممر ممشى مميز للغاية للسير لمسافات طويلة في المدينة، ويمر عبر الممرات الأصلية الجميلة مع إطلالة مذهلة على البحر. تستغرق الرحلة بأكملها حوالي 3 ساعات، والزمن يتوقف على وتيرتك. فمعظم الدرب شاق لذا قم بتقييم حالتك البدنية قبل أن تذهب.

في فترة ما بعد الظهر ، خذ طريقك في المدينة واستمر في جولة المشي. هذه المرة يمكنك زيارة L’art de la fromagerie في ٢٠ شارع سان ميشيل، وهو أحد أفضل محلات الجبن في المدينة. هنا يمكنك الاختيار من بين العديد من الأجبان ذات الإنتاج المحدود مثل أجبان الماعز الطازجة مع الخوخ، جبن كومتي، فاشرين فريبورجوا (الجبن السويسري)، وبوليت دي أفنيس (جبن فرنسي بلجيكي).

اليوم ٣

يمكن قضاء يومك الأخير في المدينة في التسوق السريع ومشاهدة معالم الجذب السياحي في مرسيليا التي لم يكن لديك الوقت لها بعد. لا تفوت فرصة التقاط صور فن شارع Le Cours Julien. وتناول وجبة غداء أو عشاء رائعة في المدينة. يمكنك التقاط بعض الهدايا التذكارية قبل أن تعود إلى باريس. ويمكنك اختيار مواصلة السفر بشكل مستقل أو تمديد إقامتك في مرسيليا. القرار هو كل شيء لك!

هل زرت مرسيليا أو أي مكان آخر في فرنسا؟ هل لديك أي نصائح أو اقتراحات لمشاركتها؟ إذا كان الأمر كذلك، يمكنك مشاركتنا في التعليقات!

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.