امتلك دليلك الكامل لرحلتك الأولى إلى الصين حيث المزيج النابض بالتراث العتيق والحضارة المتقدمة

0

هنا يظهر المزيج الزاخر بمجموعة من التراثيات العريقة، وأفضل المناطق الصناعية المتقدمة، وسحر الطبيعة التقليدية الخلابة، والثقافة الشعبية الأصيلة.

الصين دائمًا كانت ولا تزال محض الاستكشاف والنزوح للكثير من المغامرين والمستكشفين والمسافرين والتجار ورجال الأعمال، والراغبين في الحصول على أفضل اللقطات والمشاهد الطبيعية والتراثية والتاريخية والمثيرة والمخيفة في ذات الوقت، سحرة لا يمكن أن تقول غير ذلك بما يخالها من سهولة التنقل والتعامل مع شعبها المضايف الحامل للثقافة الصينية الأصيلة والقديمة.

مهمًا كنت مستعدًا لزيارتها ستظل الرهبة الأولى مصاحبةً لك مع أول وطأة لقدميك فوق أراضيها، وتكمن الصعوبة الحقيقية لك إذا كنت تزورها لأول مرة وتخطط للذهاب إليها، نعم نحن ندرك ذلك، فهي سهلة وبسيطة لمن زارها من قبل، ولكن إذا كانت هذه المرة الأولى لك، فضع في حسبانك بعض المعلومات الأساسيات المهمة

1- عليك أن تحدد وجهاتك السياحية بدقة

إذا ما تحدثنا عن أفضل ما يمكنك أن تزوره أو أن تقوم به في الصين، فهناك مجموعة محددة من الوجهات والمشاهد السياحية التي لا يختلف عليها كل من قام بزيارتها، باختلاف أعمارهم وأذواقهم، وأغراضهم السياحية، دائمًا ما تتجه وترتبط قلوبهم بهذه البقاع الخاصة في الصين، لعدة أسباب ومميزات وأهداف سنذكرها لاحقًا، ولكن أولًا لنستعرض أهم هذه النقاط السياحية.

بكين

واحدة من أهم وأجمل العواصم الصينية القديمة والحديثة؛ لما تحتضنه من أرقى الرموز التراثية والمشاهد الخلابة التي كانت ومازالت على مدار الأجيال السابقة واحدة من عجائب الدنيا، التي طالما ما رويت عنها الأساطير والقصص، وهذا ما يجعلها، في حقيقة الأمر، الوجهة السياحية الأكثر شعبية في الصين كل عام، حيث يستمتع الزائر بأقصى تجربة للثقافة الشعبية والتاريخ الصيني العريق، وقد تكون أفضل الوجهات والأنشطة السياحية لك هناك:

  • معبد السماء
  • سور الصين العظيم
  • المدينة المحرمة
  • تذوق بط بكين المشوي
  • قم بجولة في القصر الصيفي
  • قم بقيادة دراجة في الأزقة الضيقة

 

شيان

هنا، ينبض تاريخ الصين القديمة، لمن أراد اكتشافها، وهي كذلك تعد واحدة من أكثر الوجهات الصينية شعبيةً بين المسافرين والزوار، خاصة أولئك الذين يقبلون عليها للمرة الأولى.

يقول البعض، إنه إذا أردت أن تكتشف أين بدأت أمة الصين حقًا، قم بزيارة شيان، حيث حكم الإمبراطورية الأولى للصين الموحدة ومشهد ضريحه الخاص المحاط بالآلاف من الجنود والخيول يدافعون عنه، ومشاهد السلالات الصينية العريقة بما يتخلله ذلك من مبانيهم ومعداتهم الخاصة، ومشاهد المعابد والمساجد والأبراج التي يزيد عمرها عن ألف عام، وقد تكون أفضل الوجهات والأنشطة السياحية لك هناك:

  • جيش التراكوتا/ جيش تماثيل الطين
  • سور المدينة القديم
  • متحف شنشي/شانشي للكنوز التاريخية
  • مسجد شيان القديم
  • متحف البانبو
  • استمتع بمجموعة من الوجبات الخفيفة على الطريق

 

تشونغتشينغ

هي المدينة الأكبر في غرب الصين، جديدة نسبيًا ومفعمة بالطاقة والنشاط والحيوية، وتشتهر بمنظرها العام كونها “المدينة في عمق الجبال”، لذلك يعرف عنها أنها مدينة جبلية ضخمة، وتشتهر كذلك بأنها محطة البداية ونقطة الانطلاق الأفضل لرحلات نهر اليانغتسي الشهيرة.

وقد كانت هذه المنطقة ذات أهمية عسكرية استراتيجية لفترة طويلة، حيث كان النهر مسؤولاً عن إنشاء واحدة من أعظم العجائب الطبيعية في الصين، وهو سد الخوانق الثلاثة الرائعة.

وهذه لا يعني أن العامل البشري كان له دور وعامل أساسي في زيادة بريق هذه البقعة، فقد تركوا علامات لا تمحى كذلك، بمجموعة المنحوتات البوذية القديمة، وعشرات من القرى التي تبدو مفقودة وصعبة الوصول في بعض الأوقات، وبالطبع، المدينة الضخمة التي هي تشونغتشينغ، التي هي إحدى المدن الأسرع نمواً في كل الصين، وقد تكون أفضل الوجهات والأنشطة السياحية لك هناك:

  • رحلة نهرية في اليانغتسي وفرصة مشاهدة المضايق الثلاثة
  • كهوف “Dàzú” البوذية
  • حديقة “Wǔlóng” الجيولوجية الوطنية
  • تل ” Treasured Summit “
  • تذوق مجموعة من الأطعمة حار
  • كهف فورونج

 

شنغهاي

هنا نتحدث عن أكبر مدينة في الصين، مدينة شانغهاي الساحلية، واحدة من أشهر المدن الجاذبة للزوار والأجانب من حول العالم، حيث تشتهر بمينائها الضخم، وتضخم أعداد سكانها، وكثرة ناقلات الصادرات على سواحلها، وتنوع أفق التفاخر المعمارية في طرقاتهاـ فتعرف في بعض الأحيان بأنها المدينة الفائقة الحديثة.

وعلى الرغم من حجمها وحضريتها وسحر إطلالتها على المسطحات المائية، إلا أنها لا تحتوي على الكثير من المعالم والمزارات السياحية على المستوى العالمي، ولعل أبرز ما يميزها هي منطقة البوند الساحلية هناك، وقد تكون أفضل الوجهات والأنشطة السياحية لك هناك:

  • منطقة بوند
  • ديزني لاند
  • برج لؤلؤة الشرق
  • حديقة الحيوانات
  • حديقة يويوان
  • متحف مدام توسو/متحف الشمع

 

 

قويلين

هذه الوجهة الجنوبية تتشبع بزخر المشاهد الطبيعية الخلابة، حيث الطبيعة الصينية الأصيلة، وتعتبر لؤلؤة صناعة السياحة المزدهرة في الصين بسبب جمالها الطبيعي وكنوزها التاريخية، حيث منظر المياه الكريستالية الصافية الساكنة المحيطة بالمساحات الخضراء الممتدة والقرى الساحلية البسيطة المحاطة بمجموعة الجبال الشاهقة، مع النباتات الخضراء التي تتراوح من الخيزران إلى الصنوبريات والكهوف الرائعة.

لذلك ينظر إليها البعض على أنها واحدة من أفضل المناظر تحت السماء في العالم، فالتطورات الحضرية والمعمارية الجديدة لم تستطع أن تؤثر في جمال رونقها ومنظرها العام، وفي حقيقة الأمر يفضل العديد من الزوار هذه الوجهة في زياراتهم للصين، حيث يرون أنها الأفضل من حيث المشاهد الخلابة في الصين، وهي مدينة صغيرة بالمقارنة مع وجهات السفر الرئيسية الأخرى في البلاد

وقد تكون أفضل الوجهات والأنشطة السياحية لك هناك:

  • نهر لي
  • مدينة يانغتشو
  • كهف ريد فلوت
  • حديقة ستار
  • تل فوبو الصخري
  • المدرجات الخضراء المتدلية

 

تشنغدو

حيث يكمن موطن الباندا العملاقة، فتعتبر أنسب المواقع لرؤية الباندا العملاقة في الصين وآسيا بشكل عام، فتتوافر لها البيئة المناسبة للتكاثر والتعايش والنمو، وهي تمثل واحدة من أشهر الوجهات السياحية العائلية في الصين، حيث تتوفر فرص المشاهدة الحية لحيوانات الباندا الصغيرة والعملاقة، حيث تتفرع كلها تحت قاعدة بحوث أساسية للباندا العملاقة في المنطقة، فيقوم العلماء بدراسة وتوليد كل من الباندا العملاقة السوداء والبيضاء العملاقة وأبناء عمومتها الحمراء الشبيهة بالراكون.

وإلى جانب ذلك تعد تشنغدو مكان مريح ومليء بالمنتزهات والمقاهي، ومثالي لاسترخاء وقضاء وقت هادئ نسبيًا لاستعادة طاقتك في جولتك داخل الصين، فهو مكان غني بموارده الطبيعية، وتعد مركزًا رئيسيًا للأعمال والصناعة والتعليم، وهي مركز لرحلات الطيران داخل الصين ويسهل التنقل بداخلها بمجرد الوصول إليها، وقد تكون أفضل الوجهات والأنشطة السياحية لك هناك:

  • معبد يونينغ
  • المعابد الثمانية
  • يمكنك القيام بالصيد في مناطق الصيد المخصصة
  • قم بزيارة المنتجع الجبلي
  • معبد بوتو

 

تشانغجياجيه

على بعد أكثر من 1000 كيلومتر من كل من شنغهاي وبكين، تمتد هذه البقعة الطبيعية المثيرة، حيث تشتهر تشانغجياجيه بقممها غير المستقرة وجداولها الشفافة وغاباتها الكثيفة وكهوفها الكبيرة، وقد اشتهرت بشدة وتوجهت لها العيون السياحية بعد ظهور فيلم “Avatar” المستوحاة أفكاره من الركائز الطبيعية والمشاهد السماوية في حديقة غابات تشانغجياجيه الوطنية

هناك يمكنك الاستمتاع بالمناظر الخلابة في أول حديقة غابات وطنية في الصين، يمكنك المشي على أطول وأعلى وأخطر جسر في العالم ذي قاع زجاجي معلق بين جبلين، ويمكنك كذلك أن تأخذ أطول تلفريك في العالم حتى قمة الجبل، بين مجموعة القمم التي يبلغ عددها 243 قمة وأكثر من 3000 سارية، خاصة ذلك المنظر البديع والبراق والمذهل للضباب الذي ينتشر بين القمم الجبلية، وهو ما لا يمكنك تفويته بسهولة.

ولا تنسى أن تلقي نظرة على جبل تيانمن، حيث يتميز بأنه مختلف تمامًا عن المتنزه الوطني، ويتميز بمناظر جبلية شاهقة ومسار منحدر على الجرف وتلفريك مع إطلالات رائعة.

وإذا كان لديك بضعة أيام إضافية، يمكنك اختيار ركوب قارب على بحيرة “Baofeng” واستكشاف أكبر الكهوف الكاريستية الطبع الجيولوجي في الصين

 

وبشكل عام، إذا ما كانت هذه الوجهات تمثل لك قائمة طويلة صعبة المنال، أو إذا كنت تسافر في رحلة مداها الزمني قصير للغاية، فهناك مجموعة وقائمة أساسية من الوجهات والأنشطة السياحية في الصين، لا تختلف عليها الآراء وتمثل الأساس السياحي لأي رحلة لك هناك، وتعرف باسم “الخمسة الكبار”، وهي “سور الصين العظيم” و “والمدينة المحرمة” و “جيش التراكوتا” و “رحلة نهرية في اليانغتسي” و “واجهة البوند البحرية”.

يمكنك القول إن بزيارتك لهذه الوجهات، قد تكون أشبعت رغبتك السياحية بمزيج ثقافي وتراثي وحضاري صيني كافي على الأقل حتى تكون نظرة وإحساس عام على هذه البقعة الساحرة.

2- حدد عدد الأيام التي ستستغرقها في كل وجهة

الصين دولة كبيرة للغاية، وزاخرة بعدد لا يحصى من المعالم والمزارات السياحية، بل والقدرة الفردية على ممارسة العديد من الأنشطة والمغامرات وقضاء اللحظات الخاصة التي لا تنسى، لذلك يرى العديد من المغامرين والمسافرين والمتخصصين في مجال السياحة ضرورة التحديد الدقيق والتخطيط السليم لمجموعة المعالم والمشاهد والأنشطة التي ترغب في الاستمتاع بها أثناء رحلتك مع ضرورة تحديد فترة زمنية دقيقة لكل معلم أو وجهة أو نشاط ستقوم به، حتى لا تستنزف مواردك المادية والزمنية وطاقتك الخاصة في أرجاء الصين دون تحقيق أقصى متعة ممكنة لك هناك.

وتبدأ هذه المهمة بأنك تفكر “فيما إذا كانت هذه الأماكن ستشبع طموحاتك السياحية حقًا أم لا، وماذا تريد أن تفعل عندما تصل إليها”، حتى تستطيع أن تحدد بدقة الفترة الزمنية المناسبة لك.

لذلك يفضل الكثيرون –في حالة سفرك إلى الصين للمرة الأولى أو ترغب في زيارة جامعة لأهم وجهاتها السياحية-أن تأخذ ما لا يقل عن أسبوع ونصف، فزيارتك لبكين وشيان وشنغهاي قد تستغرق أسبوع بمفردهم، ولكن إذا أردت أن تحقق أعلى استفادة من رحلتك هذه، اجعلها تستغرق أسبوعين على الأقل مما يسمح لك بمشاهدة مختلف النقاط البارزة والساحرة في المدن المذكورة.

3- ضع في حسبانك الفترة الزمنية التي تسافر فيها

إذا ما تطرقنا للحديث في هذه الجزئية، فلا تقلق، لا تتأثر المعالم الثقافية والتاريخية للصين بتغير المواسم وأحوال الطقس، فكل موسم يضفي لمساته الخاصة على هذه المزارات، ولكن إذا كنتم من المهتمين بشدة بأحوال الطقس وتغيراته، فيمكنك اختيار موسمي الربيع والخريف كأفضل فترين زمنيتين لانطلاقك إلى الصين، حيث يكون الطقس دافئ ومريح في معظم أنحاء الصين، ولكن احذر، فإذا كنت تفكر في الذهاب إلى معالم ووجهات سياحية في الأرياف الصينية وبعيدًا عن المناطق الحضرية فمن المحتمل أن يؤثر تغير الأحوال الجوية على تجربتك السياحية.

4- تعرف على وسائل السفر والتنقل الداخلي 

يعرف عن البنية التحتية لوسائل التنقل والسفر الداخلي بين وحول المدن الصينية أنها متطورة بشكل كبير خاصة في السنوات الأخيرة، وعمومًا، إذا ما لم تكن تسافر بميزانية اقتصادية منخفضة، وتتوفر لك الإمكانية المادية، تتمثل الخيارات الرئيسية للتنقل بين المدن في الرحلات الجوية، والقطارات فائقة السرعة.

وكذلك يعد التنقل بالدراجات أمر ممتاز للتجول حول المدن الصينية والمعالم السياحية، كما أنها لا تقدر بثمن إذا كنت ترغب في استكشاف الريف والمدن المحيطة.

مع العلم أن فكرة تأجير الدراجات وخاصة للشباب شائعة بدرجة كبيرة هناك، حيث يمكنك أن تستأجر كل يوم أو في كل ساعة، بل من الممكن أيضًا أن تجد عروض مناسبة لك إذا ما كنت ستأجر الدراجة لفترة طويلة اعتمادًا على المكان الذي تجد نفسك.

ويسمح لك ركوب الدراجات عبر الصين عندما تريد، لترى ما تريد وبالسرعة التي تناسبك، كما يمكن أن يكون وسيلة رخيصة للغاية، فضلاً عن طريقة ملائمة للغاية لرؤية البقاع الساحرة.

فسيكون لديك حرية غير محدودة تقريبًا من الحركة ولكن، وبالنظر إلى حجم الصين، وسوف تحتاج إلى الجمع بين أيام ركوب الدراجات مع رحلات بالقطار والحافلات والقوارب وسيارات الأجرة أو حتى الطائرات، وخاصة إذا كنت ترغب في تجنب المناطق شديدة الانحدار بشكل خاص، أو المناطق حيث الطرق سيئة أو المناخ بارد.

أما حديثًا عن استخدام القوارب، فخدماتها محدودة داخل الصين، خصوصًا مع نمو السكك الحديدية عالية السرعة والطرق السريعة، ولكنهم الأكثر شيوعًا في المناطق الساحلية، حيث من المرجح استخدام القوارب للوصول إلى الجزر في البحر مثل “Pǔtuóshān” أو “Hǎinán”، أو الجزر الواقعة قبالة هونغ كونغ.

وهنا نعيد ذكر رحلة النهر الشهيرة “يانغتسي”، التي تنطلق بالقارب لمدة ثلاثة أيام على طول نهر “تشانغ جيانغ” من تشونغتشينغ إلى ييتشانغ، وكذلك الرحلة النهرية على متن القارب من قويلين الى يانغتشو، وهي رحلة ساحرة أخرى، وسيمكنك شراء تذاكر القوارب من محطات الركاب بالعبّارات أو من خلال وكلاء السفر.

أما عن استخدام الحافلات فهي تكون مناسبة أكثر للمسافات الطويلة، حيث توفر الصين خدمات واسعة من الحافلات وتصل إلى الأماكن التي لا يمكن الوصول إليها بالقطار، ومع تزايد عدد الطرق السريعة بين المدن، تزداد الرحلات بشكل أسرع.

ولكن احذر فالطرق بين المدن الكبيرة تستهلك الحافلات الكبيرة، حيث تتميز كونها أنظف وأكثر راحة، وبعضها مجهزة بالمراحيض والمضيفات اللاتي يقمن بتوزيع الوجبات الخفيفة والمياه المعدنية، أما في المقابل للطرق النائية البعيدة فهي تعتمد على الحافلات الصغيرة المزدحمة، وستجد معظم المدن لديها واحدة أو أكثر من محطات الحافلات للمسافات طويلة

وإذا كنت ممن يفضلون استئجار السيارات في الصين، فقد كانت دائمًا هذه الوسيلة معقدة أو أقرب للمستحيل للزوار الأجانب، والمستأجرين الأوائل، فكثيرًا ما تكتظ الطرق وتزدحم للغاية، فستجد أنه من المنطقي استخدام نظام مترو الأنفاق وسيارات الأجرة، وكلاهما رخيصة وفعالة في بكين وشنغهاي، أو حتى يمكنك استئجار سيارة مع سائق من فندقك، لكنه عمومًا أرخص وأكثر ملاءمة استئجارك لسيارة أجرة بدلًا من ذلك.

وعمومًا، تعد وسائل النقل لمسافات طويلة في الصين جيدة، ولكن وسائل النقل المحلية هي أقل كفاءة، باستثناء المدن مع أنظمة المترو، واختيارات وسائل النقل المحلي متنوعة، ولكن يمكن للمركبات أن تكون بطيئة ومثقلة بالأعباء، ومربكة للزوار، وستجد كذلك أن المشي غالبًا ما يكون متعب جدًا.

على الجانب الإيجابي، يعد النقل المحلي رخيص، وسيارات الأجرة عادة ما ستجدها في كل مكان وبأسعار معقولة، ونظيفة وفعالة، وعن أنظمة المترو فهي باستمرار في توسع في المدن السياحية الكبيرة.

وكذلك يعد استخدام السكك الحديدية خيار سريع وفعال ورخيص، ومعظم الشبكات إما جديدة جدًا أو حديثة نسبيًا، ويمكن العثور بأعداد متزايدة وبسرعة من المدن بما فيها بكين وتشنغدو وتشونغتشينغ وداليان وهانغتشو، وهونج كونج، وكونمينغ، وشانغهاي، وشنيانغ، وشنتشن، وسوتشو وتيانجين وشيان، وكذلك تعد سيارات الأجرة اختيار رخيص وسهل، حيث تتوفر سيارات الأجرة معدلات كبيرة لكل كيلومتر.

وأخيرًا القطارات، وهي أفضل وسيلة للسفر لمسافات طويلة في جميع أنحاء الصين بسرعة معقولة ومريحة، كما أنها تعد مغامرة، وإثارة، ومتعة، وعملية وفعالة، وتعد أسعار التذاكر معقولة للإقلاع.

 

5- اطلع على سياسات التأشيرات وأفضل النقاط للدخول

لا توجد صعوبات خاصة للمسافرين من دخول الصين، فالمتطلبات الرئيسية هي جواز السفر الصالح للسفر لمدة ستة أشهر بعد تاريخ انتهاء التأشيرة والحصول على تأشيرة، وبمجرد وصولك إلى الصين سوف تحصل على استمارتين لاستكمال الإجراءات وهما الصحية واستمارة الوافدين.

ولكن في الأهم يجب أن يكون لديك جواز سفر فهي وثيقة السفر الأساسية، وجميع الفنادق في الصين تصر على رؤيتها للتسجيل، وتعد إلزامية عند شراء تذاكر القطار؛ وعند استخدام مقاهي الإنترنت التي تقبل الأجانب.

وتشترط الحكومة الصينية أن جواز سفرك ساري المفعول لمدة ستة أشهر على الأقل من تاريخ انتهاء التأشيرة وستحتاج صفحة واحدة على الأقل فارغة بأكملها في جواز السفر للحصول على تأشيرة.

وقم باصطحاب بطاقة الهوية مع صورتك في حالة فقدان جواز السفر الخاص بك، مع نسخة ورقية احتياطية من جواز سفرك، حيث أن سفارتك الخاصة قد تحتاجها قبل إصدار واحد جديد، ويجب الإبلاغ عن فقدانه للمكتب المحلي للأمن العام، الذي سوف يصدر لك بيان فقدان جواز السفر.

ولا تنسى أثناء تخطيطك لرحلتك في الصين أن تحدد بكين أو شانغهاي كنقطة بداية وانطلاق ودخول أساسية للأراضي الصينية، حيث أن مطاراتهما تعدان الأكبر كونهم نقاط سياحية للدخول إلى الصين.

6- التوصيات

  • تحلى بالصبر واعلم أن العديد من الأشياء التي ستواجهها هي أمور مسلم بها، حيث الطوابير المنظمة، والمستويات الدولية في استخدام اللغة الإنجليزية، وقد لا يتوفر لك حيز كافي من المساحة الشخصية.
  • وعلى الرغم من أنها ليست سهلة الاستخدام، إلا أن اختيارك لاستخدام الحافلات المحلية بدلاً من سيارات الأجرة قد يعني أنك الشخص الأجنبي الوحيد على متن الطائرة! هل تتخيل ذلك
  • تعد مشاهدة المعالم السياحية على الأقدام أيضًا طريقة ممتازة للدخول تحت جنبات المدن والبلدات الصينية
  • تعامل مع سفرك للصين كفرصة للتعلم والمغامرة، وليس مجرد عطلة.
  • يعد تناول الطعام في أسواق الشوارع المحلية طريقة رائعة لتناول الطعام خارج منطقة الإقامة الخاصة بك واكتشاف مجموعة متنوعة كاملة من المأكولات الصينية.
  • دائمًا ما يختار نسبة كبيرة من الزوار والسائحين والمنتهين من جولاتهم في الصين الوجهات السياحية الأثرية الكلاسيكية فضلًا عن تلك الحضرية المتطورة، كونها تعكس التراث غير التقليدي، وتنقل لروحك التجارب الفريدة الساحرة، لذا اجعلها أساسًا لك في 2019.
  • يفضل أن تتجه إلى هناك منفردًا، إذا ما كنت ترغب في رحلة خاصة وساحرة وجامعة لكل الأشكال والمشاهد والمعالم التراثية، فالسفر بشكل جماعي أو مع صحبة كبيرة أو حتى سفرك مع عائلتك قد يصنع العديد من المصاعب لك على طول الطريق.
  • اصطحب معك: جواز سفر -بطاقة الائتمان -كتاب ترجمة العبارات الشائعة -حزام الأموال -مجموعة طبية -طارد الحشرات -شاحن للهاتف المحمول -واقية من الشمس -ملابس مضادة للماء –شعلة –مطواة -سدادات
  • قم بإجراء أي حجوزات ضرورية (للسكن والسفر)
  • تحقق من الملابس التي ستحتاجها
  • تحقق من قيود الأمتعة في شركة الطيران
  • تحقق مما إذا كان يمكنك استخدام هاتفك المحمول
  • أبلغ شركة بطاقة الائتمان الخاصة بك بموعد رحلتك ومدة إقامتك هناك

زر موقع رحلات

 

المزيد من المقالات عن قارة آسيا 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.