دبي الساحرة المتجددة لها رحيق خاص لا تماثله رائحة حول العالم .. لحظات مثيرة لا تجعلها تفوتك

كن أنت الملهم واكتب عن مغامراتك السياحية الخاصة

3

كما كتبنا عنها سابقًا في رحلات كونها “أكثر المدن الغربية في الوطن العربي”، لم نكن نجامل، فهي بالفعل نقطة اللقاء بين الشرق والغرب.

فتعج مدينة دبي ي الإمارات العربية المتحدة بذلك المزيج الفريد من الثقافات والتقاليد المتنوعة من جميع أنحاء العالم في بقعة واحدة.

مشهد العمارات الحديثة، وتناثر الشواطئ الهادئة المطلة على الخليج العربية، تنوع المأكولات اللذيذة، ورقي أسلوب الحياة، وتوافر مختلف الأنشطة المسلية، مع وجود مجموعة من أكبر مراكز التسوق في العالم.

يكفي كونها مدينة أطول برج في العالم، برج خليفة، دائمًا ما تسعى لتحوي الأفضل من كل شيء، ولكن لنفتح المجال لزائريها الفعليين في أن يرووا قصتهم هناك، فقد كانت لهم لحظاتهم الخاصة والساحرة، التي قد تلهمنا لزيارتها يومًا ما، أو إعادة الكرة مرة أخرى

هبة تكتب: “رائحة السفر تنبعث من السطور”

منذ صغري وأنا أعشق السفر كثيرًا، رغم خوفي من استقلال الطائرات، إلا ان شغفي ونزعة الفضول، وحب المعرفة والاطلاع على الأماكن والمشاهد والمعالم الجميلة والهادئة حول العالم كان أكبر من خوفي، ربما لم أكن قد سافرت لبلدان كثيرة، لكنني في سلسلة مقالاتي هذه سأنقل تجربتي المتواضعة في بضع دول زرتها وأحببتها، وسأبدأ اليوم بدبي في الإمارات

عن المدينة

المدينة الشابة المتجددة، هي إحدى الإمارات السبع والتي تقع في شرق شبه الجزيرة العربية، كلما قمت بزيارتها أشعر أنها المرة الأولى التي تسقط نظراتي عليها، غنية بأنشطتها المختلفة، يخالُها الكثير من المعارض العلمية والمتاحف الطبيعية.

لن أنسى بالطبع أن أذكر لكم أسواقها المذهلة المثيرة القابعة في مجمعاتها التجارية الكثيرة والمتنوعة، بل يمكننا القول الهائلة الحجم ذات المنظر الساحر الخاطف للأنفاس.

لحظات بين شوارعها

واحدة من اللحظات التي لا يمكنني أن انساها في دبي هي متعة تناول الطعام على شواطئها المتناثرة، ذلك المشهد الساحر للسماء الزرقاء الناصعة الخالية العاكسة للون البحر الأزرق الصافي يتخلله نسائم الهواء الباردة، كم هي بديعة!

وقد حجزت العديد من الغرف في مجموعة متنوعة من فنادقها، لكني أحببت بشدة فكرة التواجد في فنادق شارع الشيخ زايد؛ ليس فقط لقربه من قاعات المؤتمرات التي كنت أشارك فيها، ولكن لسبب آخر، يمكنك القول إنه شارع حيوي، يتضمن الكثير من المطاعم والمجمعات والأسواق التجارية بمختلف معروضاتها.

لا تقلق من فكرة التواصل مع الناس هناك، فقد وجدت شعب دبي طيب للغاية، بل ويجمع الكثير من الجنسيات المختلفة بداخله، يسودهم روح المحبة والعطاء والتسامح.

هل تعلم أنه يمكنك استقلال المترو من المطار مباشرة حتى أقرب محطة من فندقك الخاص، كنت أرغب بشدة في تجربة هذا الأمر حتى أكتب لكم عنه، ولكني وجدت متعة أخرى في استقلال السيارة الخاصة لأتجول بها قليلًا بين معالم وطرقات المدينة قبل الوصول إلى فندقي، كانت لحظة مثيرة أخرى.

إطلالات غرفة الفندق نفسها كانت مثيرة، خاصة في الليل، تشعر كأن السماء بنجومها قد انعكست على الأرض أمامك من كثرة الأنوار والطرقات المتزينة بالضوء

وإلى لقاء آخر يا دبي ..

 

أنت أيضًا .. كن ملهمًا لغيرك وابعث لنا قصتك الخاصة

inspire@rehlat.com

 

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

3 تعليقات
  1. ندى يقول

    مبدعة كالعادة

  2. هناء يقول

    الوصف الساحر للرحلة مدعما بالصور تجعل القارئ يعيش اللحظة مع الكاتب ويتمنى ان يحظى بتلك اللحظات في هذا المكان في اقرب وقت ممكن
    شكرا للكاتبة على تلك اللحظات القليلة الساحرة

  3. سامي يقول

    هذه المقالة اخذتني الى مكان ابعد مما تصورت فلم اكن اعير انتباهي لسفرة الى دولة عربية كما فعلت تلك الكلمات بي فشوقتني لحجز رحلة الى ذلك المكان الساحر وان اشعر بما قرأت حماستي زادت مع حبي وعشقي للسفر واكتشاف اماكن لم ازرها من قبل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.