هل تخطط لزيارة ألمانيا قريبًا؟ لا تفوت فرصة استكشاف ما تحتضنه طرقات مدينة ميونخ من معالم

0

ميونخ تعد واحدة من أكثر المدن الألمانية والأوروبية جذبًا على مستوى العالم، وهي تقع على نهر إيسار على أطراف جبال الألب البافارية، تظهر محاطة بأسوارها القديمة التي تعود إلى القرون الوسطى، والتي يتخللها ثلاثة بوابات للمدينة القديمة لا تزال قائمة.

وتشتهر هذه المدينة البراقة بمهرجاناتها الموسمية، وكنائسها الجميلة، ومتاحفها وقصورها الرائعة، وحدائقها العامة، بالإضافة إلى شعبها المضياف، وفرصة القيام بالعديد من الرياضات والأنشطة السياحية، وتذوق الأطعمة الألمانية اللذيذة، فستجد من خلال زيارتك إلى ميونخ أنها مدينة كاثوليكية لا تعاني من أي نقص في العمارة والثقافة، على الرغم من أنك قد لا تشعر برونق الحياة العصرية الفاخرة كتلك التي في برلين، إلا أنها وجهة مناسبة للزيارة خلال العام القادم.

ماذا يمكنك أن تجد في ميونخ ؟

كاتدرائية السيدة العذراء – “Frauenkirche

هي واحدة من الوجهات الكاثوليكية الأشهر في ميونخ، وهي كنيسة قوطية يرجع تأثيرها الإبداعي إلى حجمها الكبير، ويبلغ ارتفاع الأبراج إلى 100 متر، مع قبب النهضة المميزة الخاصة بها، فوق مبنى مرتفع يبلغ طوله 109 أمتار وعرضه 40 متراً.

وتشمل المعالم البارزة داخل الكاتدرائية قبر الإمبراطور لودفيج المغطى بالرخام الأسود والمحاط بأشكال برونزية مختلفة، إلى جانب التصميم المعماري للأروقة والأرضية الخاصة بالكنيسة، ويمكنك التوجه إليها بسهولة شديدة من خلال رصد البرجين التوأم اللذان تمتلكها الكنيسة، حيث يمكنك رؤيته من جميع أنحاء المدينة، وفي أعلى البرجين يمكنك الاستمتاع بمشاهد المدينة الممتدة حتى جبال الألب البافارية.

الحديقة الإنجليزية

حديقة ميونيخ الإنجليزية ليست فقط أكبر مدينة في ألمانيا -تغطي مساحة 910 فدان -، وإنما أيضًا واحدة من أجمل الحدائق في المنطقة، حيث توفر مجموعات الأشجار والنباتات التي يشقها تسعة كيلومترات من الجداول المتعرجة والبحيرات الاصطناعية في انعكاس لواحدة من أجمل المناظر الطبيعية.

وقد تم تصميم الحديقة في عام 1785 كحديقة عسكرية، وهي تجذب المشاة والراكضين وراكبي الدراجات إلى مساراتها التي يبلغ طولها 78 كيلومترًا، كما يُعد مكانًا لطيفًا للاستمتاع بحمامات الشمس والتنزه، ويمكنك التوقف لتناول وجبة خفيفة، وتحتوي الحديقة أيضًا على المتحف البافاري الوطني، مع مجموعة رائعة من المنحوتات والمفروشات الألمانية من العصور الوسطى، ومجموعة ولاية بافاريا الأثرية، والتي تعرض القطع الأثرية المحلية في عصور ما قبل التاريخ.

 

متاحف الفن حول “Kunstareal”

تم تصميم متحف “Kunstareal” على الطراز الكلاسيكي الجديد في عام 1862، وستجد في حي الفن من حوله واحدة من أرقى مجموعات المتاحف الفنية في أي مكان في أوروبا:

فالأول هو معرض الصور القديم مع مجموعاته الجميلة من اللوحات الهولندية والفلمنكية والإيطالية والفرنسية والألمانية والإسبانية والوسطى، والثاني هو معرض الصور الجديد “Neue Pinakothek”، مع عروضه الفنية بدءًا من الروكوكو إلى الفن الحديث؛ والثالث هو معرض الدولة للفن الحديث “Pinakothek der Moderne”، والذي يتضمن أعمال بيكاسو وآندي وارهول.

مسرح كوفيليس

على الجانب الشرقي من فندق “Residenz” في ميونيخ، تم بناء مسرح “Cuvilliés” في عام 1755م، وهو أفضل مثال لمسرح من طراز الروكوكو، يعطيها مشهدًا معماريًا مذهلًا، حيث الأناقة النادرة والألوان الغنية للروكوكو الخاصة بها يجعلها مكان فريدًا حقًا لحفلات الأوبرا مثل “Idomeneo” في موزارت، والتي عرضت على المسرح في عام 1781، جنبًا إلى جنب مع العديد من أوبرات العصر الباروكي، ويمكنك زيارة المسرح بشكل منفصل أو على تذكرة مشتركة مع إقامتك في فندق “Residenz” والتي تشمل زيارة إلى مجموعة من المتاحف من حولها أيضًا.

حديقة حيوانات هيلابرون

تمتد حديقة حيوانات هيلابرون في ميونخ على مساحة 89 فدانًا، ويتم تصنيفه بشكل دائم بين أفضل حدائق الحيوان في أوروبا، وقد وضعت في عام 1911، وتحتضن اليوم أكثر من 19.000 حيوان من 757 نوعًا مختلفًا، يتم احتجازها في حظائر مفتوحة تهدف إلى عكس مظهر ظروف الحياة البرية الواقعية.

وتحتضن القفص الحر الضخم الذي تبلغ مساحته 5000 متر مربع، وقرية “Polarium”، وبيوت القرود، وتقع حديقة الحيوان بالقرب من نهر إيسار في منطقة محمية محددة، وتضم العديد من ممرات المشاة المبهجة والملاعب وأماكن النزهة.

 

أفضل الأنشطة السياحية

  • استمتع بفرصة ركوب الأمواج في قناة إيسباتش سورفينج، والتي على الرغم من أنها على بعد مئات الأميال من المحيط، إلا أن زوارها يستمتعون بمغامرة ركوب الأمواج فيها كأنها جزء من الواقع.

  • عش مثل الملك في أحضان مدينة ميونخ في “Residence Palace”، والذي بدأ بناؤه في عام 1385، وهو موطن لواحد من أفضل المتاحف الأوروبية من الديكور الداخلي، و10 ساحات فناء، و130 غرفة من التحف الملكية، والأعمال الفنية، والخزف، والمفروشات، ولا تفوّت زيارة “Antiquarium” -قاعة الآثار-التي يعود تاريخها إلى عام 1568، وهي أكبر قاعة لعصر النهضة شمال جبال الألب وتتميز بسقف مذهل من اللوحات الزيتية واللوحات المتبدلة.
  • توجه إلى “Alte Pinakothek” -معرض الصور القديم-، والذي يعد أحد أقدم المعارض الفنية في العالم، ويحمل أكثر من 800 روائع أوروبية من العصور الوسطى حتى نهاية فترة الروكوكو، أو يمكنك التوجه إلى “Neue Pinakothek” -معرض الصور الجديد-والذي يركز على الفن والنحت من أواخر القرن الثامن عشر إلى بداية القرن العشرين، وبشكل أساسي من ألمانيا.
  • يمكنك زيارة “Pinakothek der Moderne”، والذي يعد أكبر متحف للفن الحديث في ألمانيا مع التصوير الفوتوغرافي والفيديو من عظماء مثل بيكاسو.

 

  • اكتشف واحدة من أكبر متاحف العالم للتكنولوجيا في ميونخ ، حيث يعد المتحف الألماني واحدًا من أقدم وأكبر المتاحف العلمية والتكنولوجية في العالم، حيث يحتضن 17000 قطعة أثرية تنقل الزوار من مشاريع مبكرة مثل أول سيارة إلى مقعد المختبر حيث تم تقسيم الذرة لأول مرة، ويتخلله مجموعة من العروض التفاعلية الترفيهية للأطفال.
  • توجه إلى بحيرة “Starnberger See”، والتي تتواجد على بعد مسافة قصيرة بواسطة وسائل النقل العام من المدينة، حيث تتوفر مشاهد جبال الألب، فضلاً عن مشاهد ست قلاع، ولكن معظم الناس لا يستطيعون التوقف عن النظر إلى اللون الأزرق السماوي المذهل للبحيرة، لذا إذا كنت مستعدًا للبلل، فإن “Starnberger See” هي أنسب بقعة للسباحة أو ركوب القوارب، أو حتى الاستلقاء تحت ضوء الشمس.

  • يمكنك الانطلاق في رحلة نهارية إلى أشهر قلعة في ألمانيا، فلا يمكنك مقاومة إغراء قلعة نويشفانشتاين الأكثر شهرة في ألمانيا، والتي تبعد ساعتين فقط عن المدينة، كانت هذه القلعة الخيالية هي الأساس لقلاع ديزني الحديثة، وهي تحيط به جبال الألب، تستقبل أكثر من ستة ملايين زائر سنويًا.

أفضل الفنادق للإقامة:

ميونخ

زر موقعنا

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.