أفضل الوجهات السياحية في الجزائر! خطط لعطلة تاريخية في واحدة من أجمل الدول الإفريقية

0

تحدثنا فيما سبق عن عدة دول إفريقية رائعة تجذب السائحين من كل مكان، وتأتي الجزائر في مقدمة هذه الدول الرائعة، لذا دعونا نتحدث عنها في عيد استقلالها، ودعونا نتعرف على أفضل ما بها من أماكن سياحية وآثار معمارية تجعلها من أفضل الوجهات الإفريقية على الإطلاق!

الجزائر

تقع الجزائر في شمال إفريقيا، وتطل على البحر الأبيض المتوسط، وتُحيط بها تونس وليبيا من الشرق، والمغرب وموريتانيا ومالي من الغرب. تعتبر الجزائر أكبر الدول العربية مساحة حيث تتجاوز مساحتها الاثنين مليون كيلو متر مربع. وعاصمتها هي مدينة الجزائر. ولغاتها الرسمية هي اللغة العربية واللغة الأمازيغية. تعتبر الجزائر عضوًا فعالًا في العديد من المنظمات والمؤسسات العالمية مثل جامعة الدول العربية والأمم المتحدة.

تعتبر الجزائر من الدول الغنية بالموارد الطبيعية حيث تُعد سادس أكبر مصدر للغاز ولديها ثالث أكبر احتياطي مثبت من الغاز الصخري. كما تحتل المرتبة السادسة عشرة في احتياطيات النفط المؤكدة. تلقّب الجزائر ببلد المليون ونصف المليون شهيد نسبة لعدد شهداء ثورة التحرير الوطني التي استمرت فيها من ١٩٥٤ إلى ١٩٦٢، وانتهت بإعلان استقلال الجزائر في ٥ يوليو ١٩٦٢.  الدينار الجزائري هو العملة المتداولة في الجزائر والذي يساوي ٠,٠٠٨٤ دولار أمريكي، والتوقيت هو توقيت جرينتش +١.

المناخ والطبيعة

يتغير المناخ من الشمال إلى الجنوب، حيث يتمتع ساحل البحر المتوسط بشتاء دافئ ورطب وصيف حار. تكون درجات الحرارة في فصل الصيف مرتفعة في جميع أنحاء البلاد، لا سيما في الجنوب. تتميز المدن الشمالية بالرطوبة العالية، وتهل النسائم الباردة من ساحل البحر. وفي فصل الشتاء، تكون الواحات الواقعة في أقصى الجنوب ممتعة وتجتذب الكثير من الزوار. كما تنخفض درجة حرارة الصحراء بشكل كبير في الليل.

تتمتع الجزائر بطبيعة ساحرة لما تملكه من جبال مكسوة بالثلوج وساحل ساحر خلاب، وتعتبر موطنًا لمواقع رومانية رائعة مثل تيمقاد وجميلة. كما تمتلك صحراء شاسعة وكثبان رملية استثنائية. كما تشتهر بسكانها الودودين الذين يستقبلون الزائرين بدفء وسعة صدر. وتتميز بامتلاكها عدد من مواقع التراث العالمي التابعة لليونسكو. الجزائر بالفعل الوجهة المثالية لمحبي الطبيعة والتاريخ والتخييم تحت أضواء النجوم اللامعة.

المطبخ الجزائري

يتميز المطبخ الجزائري بالتنوع والاختلاف حيث تشتهر كل منطقة بأطباق مختلفة عما حولها، ويشتهر سكان الجنوب بطرق خاصة في إعداد الطعام مثل الطهي تحت الجمر. كما تعد الأطباق ذاتها بعدة طرق مختلفة نظرًا لمساحة البلاد الواسعة.

ومن أشهر الوجبات: الكسكس الذي يعتبر من التقاليد الجزائرية الأصلية حيث يُعد في الحفلات ويؤكل بالعسل أو بالمرق والخضروات والصلصة. وطبق المثوم الذي يُعد من اللحم المفروم متوسط الحجم ويقدم مع السلطة اللذيذة والبهارات الشهية. والشطيطحة المكون من قطع الدجاج أو لحم البقر أو الغنم مع إضافة الثوم والزنجيبل والليمون وبعض التوابل. ومن أطباق الحلوى: مثلثات اللوز المكونة من الدقيق والزبد والخميرة وتُحشى العجينة باللوز المسلوق المفروم.

وإليكم الآن بعضًا من أفضل الأماكن السياحية في الجزائر

مسجد الأمير عبد القادر

أكبر مسجد في الجزائر، وأبرز معالمها، ويعتبر آية من آيات الفـن المعماري الإسلامي، يتسع لنحو ١٥٠٠٠ مصلي إلى جانب ساحة واسعة تسع الألاف. يقع في مدينة قسنطينة ثالث أكبر مدن الجزائر، وبُني عام ١٩٩٤. يعتبر من أكبر المساجد شمال أفريقيا، ويتميز بعلو مئذنتيه حيث تصلا إلى ١٠٧م، ويتميز بهندسته المعمارية الرائعة حيث شارك في إعداده مهندسين مصريين ومغاربة مما أعطاه هذا التصميم المشرقي الأندلسي، ويحتوي على زخرفة راقية، ويطل على حي راقي من أنحاء قسنطينة. لا تفوت فرصة زيارة هذا المسجد الرائع الذي يُوصى به كل من قام بزيارته.

قلعة سانتا كروز

توجد في مدينة وهران في شمال غرب الجزائر، بناها الإسبان بين أعوام ١٥٧٧-١٦٠٤. ساعدها موقعها الاستراتيجي في الحفاظ على شكلها وحفظها رغم السنين. تقع القلعة على ارتفاع يصل إلى ٤٠٠ متر على جبل مرجاجو حيث تطل على بلدية المرسى الكبير. تتكون تحصينات القلعة من جدران سميكة يزيد طولها عن كيلومترين ونصف، كما تحيط بها أبراج قوية، وبُنيت القلعة باستخدام الحديد والخشب والرمل والجير والماء. كما يوجد تحتها كنيسة أو دير سانتا كروز التي بنيت على يد أسقف وهران، وبها تمثال السيدة العذراء مريم. يجب على محبي التاريخ والهدوء والطبيعة زيارة هذا المكان، والتمتع بمناظر وإطلالات خلابة.

الضريح الملكي الموريتاني

يُطلق عليه أيضًا قبر الرومية، يقع في سيدي راشد في ولاية تيبازة. وهو قبر دُفن فيه الملك يوبا الثاني والملكة كليوباترا سيليني الثانية، ملوك نوميديا وموريتانيا. بُني الضريح على تل ارتفاعه حوالي 250 متر فوق مستوى سطح البحر. كما بُني من الأحجار على شكل دائري مع قاعدة مربعة يعلوها مخروط. يعتبر الضريح جزءًا من موقع أثري فريد على الطريق من شرشال إلى تيبازة حيث توجد العديد من الآثار التي تعود إلى العصور الفينيقية والرومانية. تم ضم الضريح إلى قائمة مواقع التراث العالمي التابعة لليونسكو.

حديقة تيبازة الأثرية

تقع تيبازة على بعد ٧٠كم غرب الجزائر العاصمة. وتتكون من متنزهين أثريين بالقرب من المجمع الحضري الحالي والضريح الموريتاني الملكي على هضبة الساحل الغربي. تعتبر واحدة من أفضل المواقع الرومانية في شمال إفريقيا. أعاد علماء الآثار اكتشاف الموقع في عام ١٨٥٦، حيث تم اكتشاف بقايا على جانبي جدار روماني، بما في ذلك واحدة من أهم المقابر المسيحية القديمة في شمال إفريقيا، ومدرج ومعابد وأعمال الفسيفساء. كما انضمت تيبازة لقائمة التراث العالمي التابعة لليونسكو.

جسر سيدي مسيد

من أكثر جسور قسنطينة جمالًا وشهرة! بناه مصممون فرنسيون من أكثر من مائة عام مضت. يبلغ طوله ١٨٦م وعرضه ٥م. يُعرف بعدة أسامي مثل جسر الحبال وجسر المستشفى. يوفر الجسر إطلالات رائعة لن تجد لها مثيل. يُفضل زيارته في الصباح الباكر ويوم الجمعة، لتفادي الازدحام حيث يمكنك الاستمتاع بالهندسة المعمارية الرائعة للجسر مع التمتع بمناظر نهر الرمل والبيئة المحيطة.

تتمتع الجزائر بمقومات جذب سياحية تاريخية يجب على محبي التاريخ زيارتها ولو مرة في العمر! لذا ما رأيكم في التخطيط لزيارتها هذا العام، ورؤية هذه الآثار الجميلة على الطبيعة؟ أخبروني آرائكم!

احجز رحلتك إلى الجزائر  احجز فندقك في الجزائر

زر موقع رحلات

إقرأ أيضًا:

التدوين والكتابة للسفر والرحلات .. 11 نصيحة ستجعلك كاتب محترف ومميز!

الوجهة المثالية لعطلة فريدة… تايوان حيث المزيج الشرقي الذي لن تجده في أي مكان أخر!

برنامجك الخاص لـ 3 أيام في باريس .. إكتشف عاصمة الرومانسية كما لم تعرفها من قبل!

 

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.