أطلق عليها سقف أفريقيا وبرج المياه لما تتضمنه من ثروات سياحية مثيرة.. إثيوبيا كما لم تعرفها من قبل

0

تُعرف إثيوبيا باسم “الزهرة الجديدة” انطلاقًا من اسم عاصمتها أديس أبابا، حيث توفر العديد من المشاهد المتنوعة انطلاقًا من الكنائس المنحوتة في الصخور، مرورًا بمناطق الجذب المذهلة ومناظر الجبال المورقة والحياة الحيوانية البرية التي يعد الذئب الإثيوبي النادر من أهم معالمها، وانتهاءً بالشلالات الساقطة في أودية عميقة للغاية.

ويشار لها في كثير من الأحيان باسم “برج المياه” في شرق أفريقيا بسبب العديد من الأنهار التي تسكب أراضيها المرتفعة، فتعد أثيوبيا مزيج مثالي من المغامرة، والتاريخ، والطبيعة، والثقافة، وفن الطهو، فهي ببساطة رائعة، من بحيرة تانا والنيل الأزرق إلى مرتفعات أثيوبيا التي كانت السبب وراء إطلاق مصطلح “سقف أفريقيا” عليها، وكذلك صحراء داناكيل القاحلة، ووادي أومو الخصب، المناظر الطبيعية في إثيوبيا رائعة ومتنوعة بشكل لا يصدق، وكأنك قفزت من مجلة ناشيونال جيوغرافيك، هل يكفي ذلك لإقناعك بزيارتها؟ كما قلنا لك هي فريدة من نوعها حقًا، تاريخيًا وثقافيًا وجغرافيًا، بقعة جبلية للغاية، تفتخر بمناطقها المرتفعة، ناهيك عن السافانا الشاسعة الممتدة على أراضيها.

لذا إليك بعضًا من أجمل الوجهات السياحية التي تخالُها:

آثار لاليبيلا

تعد آثار بلدة لاليبيلا المحفورة في الصخر من أكثر الآثار العالمية غرابة في أفريقيا بجنوب الصحراء الكبرى، حيث أنها من صنع الإنسان، فهي ليست آثار من النوع الذي يحتوي على كتل، أو صخور، أو دليل على مفاصل مثلا، ولكن ما يجعلها آثار مدهشة هو اشتهارها بالكنائس المنحوتة في قطع من الصخور، حيث تشمل على بعض الكنائس التي لا تزال على قيد الاستخدام حتى الآن وجميعها محفورة باليد في بقعة من الصخور، حتى تحت مستوى سطح الأرض، منظر مهيب!، وتعد كنيسة بيت مدهين أليم من أكبر الحفائر في العالم من الصخور، و الكنيسة الأكثر شهرة في لاليبيلا هي بيت جيورجيس المنحوتة على شكل صليب، ويعود تاريخ بناء هذه البلدة التاريخية إلى القرون الوسطى

بحيرة تانا وشلالات النيل الأورق

تعد من أكبر المسطحات المائية في أثيوبيا إنا لم تكن أكبرها على الإطلاق، فضلا عن كونها منبع ومسقط رأس النيل الأزرق الذي يمثل أحد الروافد المكونة لنهر النيل، وهذه البحيرة تحتوي على 37 جزيرة متناثرة، لك أن تتخيل عظمة المنظر! وإذا ما كنت تغرب بالذهاب إلى هناك فأفضل طريقة لاستكشاف البحيرة هو عن طريق استئجار قارب وتستغرق الرحلة تقريبًا ساعتين ذهابًا وإيابًا.

وتنتهي هذه البحيرة بتغذيتها لشلالات النيل الأزرق التي تقع على بعد 30 كم منها، وهو مشهد آخر أكثر سحرًا ودراماتيكية في أثيوبيا، وتعتبر واحدة من أفضل مناطق الجذب السياحي، وتمثل فرصة العمر لمحبي التصوير الفوتوغرافي لأخذ صورة شخصية مع أحد أكبر شلالات أفريقيا، وهي فرصة العمر! فأفضل وقت لزيارة شلالات النيل الأزرق في إثيوبيا يكون في أغسطس وسبتمبر.

جبال سيمين

يمكنك تسميتها منتزه وطني، محمية لمجموعة من الحيوانات النادرة، حديقة دولية أو مجموعة كبيرة وممتدة من الجبال والأراضي الوعرة، فهي كلها صفات لمنطقة جبال سيمين المشهورة، حيث يمكنك أن تقضي رحلة من أربعة أو خمسة أيام بين هذه الجبال، حيث أدّت عمليّة التعرية الكثيفة على مرّ السنين إلى تكوّن أحد أجمل مناظر العالم الطبيعيّة على الهضبة الإثيوبيّة، منظر من قمم ووديان وهاويات سحيقة تصل إلى عمق 1500 متر، حيث وصفتها اليونسكو بأنها واحدة من أكثر المناظر الطبيعية الخلابة في العالم، وتجدها تمتد في إثيوبيا وإريتريا -يشار إليها في بعض الأوقات بـ المرتفعات الإريترية- وشمال الصومال في القرن الأفريقي، وتشكل المرتفعات الإثيوبية أحد أكبر المناطق المتواصلة من المرتفعات في القارة بأكملها، إن لم تكن أكبرها على الإطلاق.

وكذلك يعد محميّة حيوانات نادرة لكائنات مثل القرد والثعلب القدري أو الوعل الجبلي في إثيوبيا نوع من الماعز غير موجودٍ في أي مكانٍ آخر، وليس هذا فقط، هل تتخيل أن هذا المنتزه يمثل موقع رئيسي للتزلج على الجليد في إثيوبيا بقممه المتعرجة المشهورة!

كذلك ما يضيف الإثارة والساحريه على هذه البقعة هو الغطاء النباتي المتنوع الذي يشمل أكثر من 1200 نوع من النباتات منها ثلاثة أنواع متوطنة في الحديقة، كما يتميز بالتنوع البيولوجي والحياة البرية الغنية حيث يعتبر واحد من أعلى خمس نقاط لتجمع الطيور في أفريقيا، ولعل أفضل طريقة لاستكشاف جبال سيمين هو من خلال السير على الأقدام.

وتنقسم المرتفعات إلى أجزاء شمالية غربية، وجنوبية شرقية يفصل بينها الأخدود الإثيوبي الرئيسي، والذي يحتوي على عدد من البحيرات المالحة.

بحيرة Wenchi Crater

إذا ما كنت تبحث عن رحلة ليوم واحد خارج أديس أبابا؟ فيمكنك القيام برحلة إلى بحيرة Wenchi Crater الذي هو خيار جيد لقضاء عطلة نهاية الأسبوع، وتقع البحيرة على بعد 155 كم غرب مدينة أديس أبابا، وهي في الأساس بركان خامد تحتوي فوهته على بحيرة كبيرة وينابيع معدنية ساخنة وشلالات ووديان جميلة وأراضي زراعية، وهناك دير قديم مع كنيسة تقع على إحدى جزر البحيرة.

فابدأ صباحك بقيادة مائة ونصف كيلومتر بالسيارة إلى غرب أديس أبابا، أو ما سيجعل رحلتك مشوقة أكثر هو أن تركب الخيل إلى البحيرة التي تقع على ارتفاع 3000م فوق مستوى سطح البحر، وتمتلئ رحلة المنحدرات بمناطق خضراء متنوعة على سفوح التلال وسطح البحيرة، حيث يمكنك أن تستقل قارب نهري داخل البحير للتأمل في جمال الدير والكنيسة والطبيعة.

حديقة أومو الوطنية

لطالما كانت حديقة أومو الوطنية واحدة من أكثر الحدائق النائية في إثيوبيا، وواحدة من أغنى مزارات الحياة البرية في شرق أفريقيا، ويمكن أن يكون السفر لها صعباً للغاية حيث تحيط بها الجبال من كل جانب، لكن الوصول إلى الحديقة أصبح أسهل بكثير مع وجود جسرين جديدين على نهر أومو.

وتتكون الحديقة من المراعي والينابيع الساخنة والغابات النهرية، والتي توفر موطن للحياة البرية الجيدة، وما زالت الدراسات الاستقصائية حول الحيوانات الموجودة في الحديقة جارية، وتزخر الحديقة بالطيور، حيث تتضمن أكثر من 312 نوعًا منهم.

وتتضمن الحديقة واد عميق يسمى وادي أومو، خال تقريبًا من الحياة البشرية، ولكنه غني بالبقايا الأثرية والبيولوجية، وفقًا لبحث علمي تم إجراؤه في عام 1982 من قبل جامعة كاليفورنيا في بيركلي، ويعود تاريخ بقايا البشر من وادي أومو إلى أكثر من أربعة ملايين سنة، وزيارة هذا الجزء من الوادي المتصدع، المرصوف بالبحيرات والبراكين والمراعي من السافانا، يقدم للزائر تجربة سفاري حقيقية.

أفضل وقت لزيارة إثيوبيا:

مع متوسط ​​درجة الحرارة أقل من 20 درجة مئوية، تتمتع إثيوبيا بمناخ معتدل على مدار العام، ولكن عمومًا، أفضل وقت لزيارة إثيوبيا -بين شهري أكتوبر ويونيو.

أين تقيم في إثيوبيا؟

من الفنادق الخمس نجوم إلى المنتجعات إلى الإقامة في الفنادق الرخيصة، نوصي بتلك الفنادق حتى تحصل على إقامة مريحة في أثيوبيا:

إذا أردت أن تتجول في أثيوبيا ..

إثيوبيا هي بلد جبلي للغاية وتقع العديد من مناطق الجذب الرئيسية فيها ضمن منطقة الهضبة الوسطى، لذا يمكن أن يكون الوصول إلى أي مكان في البلد مهمة صعبة على طرقه الخطيرة أو الترابية الجبلية غير الممهدة.

لذلك تقوم الحكومة ببناء طرق جديدة سريعة، ولكن لا يزال العديد من طرقها في حالة رهيبة، لذلك من الأفضل التجول على دراجة هوائية عبر المدن في إثيوبيا، وتعتبر الطريقة الأسهل والمريحة لأخذ جولة حول أثيوبيا بالكامل هي رحلة الخطوط الجوية الاثيوبية التي تربط جميع مطارات البلد.

كيف تصل؟

يعد مطار أديس أبابا بولي الدولي مركزًا أساسيًا في إفريقيا، كما أن الناقل الوطني لإثيوبيا (الخطوط الجوية الإثيوبية) يسير مباشرة من العديد من الوجهات الرئيسية حول العالم. شركات الطيران الأخرى التي تسافر إلى إثيوبيا هي:

  • الخطوط الجوية الهندية
  • الخطوط الجوية القطرية
  • الخطوط الجوية التركية
  • الخطوط الجوية لوفتهانزا
  • طيران الخليج
  • مصر للطيران
  • الخطوط الجوية السنغافورية
  • الخطوط الجوية الكينية
  • رواندير
  • فلاي دبي

متطلبات التأشيرة:

مطلوب جواز سفر صالح لمدة ستة أشهر من قبل جميع المواطنين، رسوم الدفع للتأشيرة الإلكترونية الإثيوبية هي كما يلي:

  • للدخول الواحد مع صلاحية تصل إلى 30 يومًا، تبلغ الرسوم 52 دولارًا أمريكيًا.
  • للدخول الواحد مع صلاحية تصل إلى 90 يومًا، تبلغ الرسوم 72 دولارًا أمريكيًا.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.