استعد غدًا لمهرجان سان فيرمين الإسباني الأكثر إثارةً وغرابة بمجموعة خاصة من الأنشطة السياحية  

0

تنطلق غدًا فعاليات الاحتفال السنوي المتعارف عليه باسم “سان فيرمن”، وذلك بمدينة بامبلونا عاصمة مملكة نافارا في شمال إسبانيا.

وفي حقيقة الأمر هو احتفال باهر يزين طرقات العاصمة النافارية، حيث تخلق ساحة مسرحية غنية بالألوان لمجموعة من الفعاليات الشعبية لمدة أسبوع كامل.

ويعرف كذلك بطبعه الغريب؛ حيث يركض فيه الناس والثيران جنبًا إلى جنب في شوارع المدينة، في حين يشجعهم باقي الحضور والتابعين الذي يفوق عددهم الآلاف سواء من الإسبان أو الزوار

ويبدأ المهرجان ظهرًا مع صاروخ يطلق من شرفة قاعة المدينة، والذي يمثل البداية الرسمية للاحتفال، وخلال هذا الأسبوع، حيث تُغمر بامبلونا برواد الحفلات من جميع أنحاء العالم، وتصبح معبأة بشكل لا يصدق بالجميع يرتدي قميصًا أبيضًا ومنديلًا أحمرًا.

يركض المئات من الناس أمام الثيران أسفل امتداد ضيق من البلدة القديمة، ويستمر الثيران لمدة دقائق قليلة قبل أن ينتهي بهم الحال في حلبة مصارعة الثيران.

حيث يتدرب بعض الناس على مدار السنة للاستعداد لذلك، بينما يقرر آخرون الانضمام في آخر لحظة، مقتنعين بكمية المشروبات الكحولية أثناء الليل، وهذا ما جعل الركض أكثر خطورة ولسوء الحظ مات 15 شخصًا يفعلون ذلك منذ عام 1924، ومع ذلك، فإن المهرجان يمثل نشاطًا شائعًا للغاية وشيء فريد يستحق المشاهدة مرة واحدة على الأقل.

ولكن مهرجان سان فيرمين يتضمن العديد من الأحداث والمعالم الأخرى إلى جانب الأحداث المتعلقة بالثور، مثل المسيرات والمعارض الرياضية الباسكية التقليدية ومنافسة الألعاب النارية الليلية.

ولكن حتى إذا لم تنطلق الثيران في طرقات المدينة، فإن بامبلونا بالعاصمة النافارية المستقلة بشدة تعد مكانًا رائعا لاستكشاف بعض البقع السياحية الساحرة، من الكاتدرائية الكبيرة والكنوز الأثرية والتحصينات التي تعود للقرن السادس عشر.

حيث يوجد الكثير من التاريخ المخفي في هذه الممرات التي تعود إلى القرون الوسطى مع وجود تلك الحدائق المورقة في قلب المدينة، وهناك كذلك العديد من الأنشطة الأخرى التي ستجري خلال هذا الأسبوع مثل الحفلات الموسيقية والمنافسات الرياضية الريفية ورقص الباسك والموسيقى وعروض الألعاب النارية الليلية وما إلى ذلك.

١

كاسكو فيجو -المدينة القديمة

تفتخر بامبلونا باحتوائها على مدينة قديمة جميلة، والتي هي بالتأكيد أجمل جزء من المدينة، حيث يقضي الزوار معظم وقتهم، وقد كانت المدينة القديمة محاطة بجدار دفاعي في السابق، ولا يزال بالإمكان مشاهدة أجزاء منها اليوم.

وكذلك الشوارع المرصوفة بالحجارة في المدينة القديمة مخصصة بشكل رئيسي للمشاة وتمر طريقها عبر القلب التاريخي للمدينة، بين الكنائس والقصور التي تعود للقرون الوسطى، وبالطبع الكثير من الحانات والمطاعم.

أما حديثًا عن ساحة القلعة -بلازا ديل كاستيللو-فهي مركز الحياة في المدينة القديمة وتصطف مع المطاعم والمقاهي والفنادق.

ولكن إذا كان هناك شارع شهير داخل المدينة القديمة، فهو شارع إستافيتا، الذي يشتهر بكونه المسار الرئيسي الذي يسير فيه الثيران نحو الحلبة خلال سان فيرمين.

وتشمل أبرز معالم مدينة بامبلونا القديمة الكاتدرائية وقاعة المدينة ومتحف نافارا، وبصرف النظر عن الكاتدرائية، توجد ثلاث كنائس أخرى في البلدة القديمة:

  • كنيسة Saint Nicolas
  • كنيسة Saint Saturnino
  • كنيسة Saint Lawrence

٢

ساحة القلعة

بلازا ديل كاستيللو هي ساحة بامبلونا الرئيسية ويتردد عليها كل من السكان المحليين والسواح على حد سواء، إنه مكان مليء بالحانات والمطاعم ذات الواجهات البانورامية، وتعتبر المكان المثالي لبدء أو إنهاء المشي عبر المدينة القديمة.

وعلى مر القرون، كانت ساحة القلعة شاهدة على جميع أنواع الأحداث مثل الأسواق والحفلات الموسيقية والاحتفالات، وعلى سبيل المثال، من نهاية القرن الرابع عشر حتى عام 1844، كانت تستخدم كحلبة مصارعة الثيران في المدينة.

٣

كاتدرائية سانتا ماريا لا ريال

كاتدرائية سانتا ماريا هي على الأرجح أهم نصب تذكاري في المدينة، وبالتأكيد هي التي تحتوي على أكبر كمية من الكنوز الفنية والتاريخية.

الكاتدرائية هي في الواقع جزء من متحف الكاتدرائية، ففي الداخل، لا يمكن للزوار فقط الوصول إلى الأقسام الأكثر شيوعًا من أي كاتدرائية مثل الكنيسة والدير والسفارة، ولكن أيضًا إلى غرفة الطعام، منزل الفصل، المطبخ وغرف النوم.

في حين تم بناء المساحات التي يمكن مشاهدتها اليوم في المتحف في فترات زمنية مختلفة، وتم تشييد معظمها خلال القرنين الرابع عشر والخامس عشر في نفس المكان حيث كان يوجد في الأصل المعبد الروماني والمدينة الرومانية “بومبيلو”.

واكتمل بناء الواجهة الغربية الكلاسيكية الجديدة حديثًا في القرن الثامن عشر، وسيلاحظ تناقضها مع البنية الداخلية التي بنيت من الطراز القوطي.

أمام الكنيسة الكاتدرائية، يتقف ضريح الملك تشارلز الثالث وزوجته، ويعد الملك تشارلز الثالث مهم للغاية في تاريخ بامبلونا لأنه كان مسؤولا عن توحيد المدينة في 1423، ويوجد تحت الضريح سرداب مع بقايا ملوك مملكة نافارا منذ 1134، ولسوء الحظ، هذا سرداب غير مفتوح للعامة.

٤

 كازا كونسيستوريال -قاعة المدينة

وهي لها مراحل تاريخية مثيرة في حقيقة الأمر!

أمر الملك تشارلز الثالث ببناء قاعة المدينة في عام 1423، وقد بني في وسط المدينة حيث التقت الأحياء الثلاث من المجموعات العرقية الثلاث بحيث يمكن أن تكون بمثابة رمز للسلام، ومنذ ذلك الحين، كان مقر حكومة البلدية في نفس المكان.

وبحلول منتصف القرن الثامن عشر، كان مبنى قاعة المدينة مجرد خراب، وفي عام 1752، تم هدمه بالكامل ليتم إعادة بنائه من نقطة الصفر.

وقد أصبح البناء الجديد أحد أبرز الأمثلة على العمارة المدنية الباروكية في المدينة، ومع ذلك، في عام 1951، تم هدم المبنى مرة أخرى، ولكن هذه المرة تم الحفاظ على الواجهة، في حين أن الجزء السفلي من الواجهة التي نراها اليوم وجميع الزخارف الأخرى لها أسلوب باروكي، فإن الأشكال التي تزين الجزء العلوي من المبنى هي كلاسيكية جديدة.

 

٥

متحف نافارا

هو متحف عام من حكومة نافارا، يضم مجموعة أثرية وفنية متعلقة بنافارا وتاريخها، وهو أحد المتاحف الرئيسية في المدينة.

وتتألف مجموعة متحف نافارا من قطع من عصور ما قبل التاريخ وتستمر حتى القرن العشرين، وبصرف النظر عن بعض التحف الرومانية والفسيفساء، فإن أبرز ما يميز هذه المجموعة هو صورة رائعة لماركيز سان أدريان الذي صنعها فرانسيسكو غويا.

لذلك هو متحف مثير للاهتمام للغاية في موقع مثير، ولكن يبدو للأسف أنه مقدر بأقل من قيمته الحقيقية، فإذا كان لديك الوقت، فنحن نوصي بالذهاب إليه.

٦

سور المدينة

في أيامها الأولى، كانت بامبلونا مدينة محصنة يحيط بها حائط، وعلى الرغم من أنه تم هدم جزء كبير من هذا الجدار عندما توسعت المدينة في عام 1915، إلا أن بعض أقسامها ما زالت قائمة حتى اليوم.

وللراغبين في معرفة المزيد عن بامبلونا وجدارها، من الممكن زيارة مركز تفسير التحصينات، والذي يقع في قلعة سان بارتولومي حيث تلتقي شوارع Arrieta وAralar بجانب حلبة مصارعة الثيران.

٧

القلعة وحديقة فويلتا ديل كاستيلو

تشكل القلعة ومنتزه فويلتا ديل كاستيلو الذي تحيط به أكبر وأهم منطقة خضراء في بامبلونا، حيث بنيت القلعة بأمر من فيليب الثاني ملك إسبانيا في عام 1571، كجزء من التقوية العامة لتحصينات المدينة، وتم تصميمها في شكل خماسي لتكون قادرة على مكافحة كل زاوية من الهجوم، وتعتبر القلعة الآن أفضل مثال على الهندسة العسكرية في أسلوب النهضة الإسبانية.

وتم استخدام القلعة من قبل الجيش حتى عام 1964، وبعد ذلك تحولت إلى حديقة، واليوم، يتردد عليها السكان من جميع الأعمار، وبصرف النظر عن الأشخاص الذين يسيرون ويمارسون الرياضات المختلفة، فإن المباني التي تُركت من الجيش تُستخدم الآن كمراكز معارض فنية.

ومن بين تلك المباني مجلة بلوفورين، التي تعد أقدم مبنى للمجمع، ومبنى الأسلحة الذي كان في الأصل مستودعًا للمدفعية، وهناك أيضا العديد من المنحوتات المنتشرة في جميع أنحاء الحديقة من الفنانين مثل خورخي أوتيزا وفوستينو ايزكورب.

٨

تاكونيرا بارك

يعود تاريخها إلى عام 1830، وهي أقدم وأرقى حديقة في بامبلونا، ويتم الاعتناء بالحدائق الجميلة لها وتتميز بترتيبات الأزهار الملونة وتناسقها المذهل.

وتعتبر نقطة الدخول المثالية إلى حديقة هي بوابة سانت نيكولاس، وهي عبارة عن استجمام باروكي جميل لقوس النصر، وهي في الأصل، كانت واحدة من بوابات الدخول الست في المدينة المسورة، ويمكن العثور على بعض أجزاء هذا الجدار الأصلي داخل الحديقة.

وهناك أيضا حديقة حيوانات صغيرة في الجزء السفلي من الحديقة، بجانب الخنادق، وتعد منطقة الحيوان موطنًا للغزلان والبط والأرانب وما إلى ذلك.

٩

كنيسة سانت لورانس

تقع كنيسة سانت لورانس في الزاوية الغربية من المدينة القديمة، بجوار حديقة تاكونيرا، وتم بناؤها في الأصل في القرن الرابع عشر كحصن كنيسة، حيث كان جزءًا من النظام الدفاعي للمدينة.

ومع ذلك، ما نراه اليوم هو في الواقع مبنى تم بناؤه خلال القرنين السابع عشر والثامن عشر على الطراز الكلاسيكي الجديد.

وأهم ما يميز الكنيسة هو كنيسة القديس فيرمين، وهي كنيسة على الطراز الكلاسيكي الحديث حيث يقع تمثال القديس فيرمين.

ويتم الاحتفاظ بشخصية القديس فيرمين في كنيسة سانت لورانس لمدة عام كامل ويغادر المبنى في 7 يوليو، وهو يوم احتفالات القديس فيرمين، عندما يتم تناوله في موكب في شوارع مدينة بامبلونا القديمة

كيف تصل؟

  • عن طريق الجو

يقع مطار بامبلونا ذو المحطة الواحدة على بعد ستة كيلومترات جنوب المدينة، وكل يوم هناك رحلات منتظمة بين بامبلونا والمدن الإسبانية الكبرى مثل مدريد وبرشلونة وليون وملقا وفالنسيا وبالما دي مايوركا.

وهناك أيضًا الكثير من الرحلات من وإلى وجهات أخرى على مدار الأسبوع، إن لم يكن يوميًا.

  • بالقطار

تقع محطة قطار بامبلونا في ساحة بلازا دي لا استاسيون -مركز بلازا-في حي سان خورخي خارج المركز مباشرة، وتربط شبكة السكك الحديدية الإسبانية RENFE بين بامبلونا والكثير من المدن الإسبانية، بالنسبة للوجهات في جنوب إسبانيا، مثل جميع أنحاء الأندلس، سيكون عليك تغيير القطارات في مدريد.

  • بواسطة الباص

محطة الحافلات في بامبلونا، تقع في c/ Yanguas & Miranda, 2، حيث تربط المدينة بالمدن التي لا نهاية لها في جميع أنحاء نافارا وكذلك المدن في جميع أنحاء إسبانيا.

 

اعلم جيدًا أن:

  • أثناء المهرجان ينام كثير من الناس في العراء مجانًا في المتنزهات في جميع أنحاء بامبلونا.
  • يقع مخيم “إل مولينو” بالقرب من بامبلونا، فستجد هناك المعسكرات والنزل والغرف الخاصة، ويتطلب الحجز التواجد أثناء مهرجان سان فيرمين.
  • يقوم Hostival)-The Festival Hostel) بإعداد قرى للإقامة المؤقتة التي تقدم مجموعة من أماكن الإقامة التي تناسب جميع الميزانيات ولزوار المهرجان الذين يتطلعون إلى مقابلة أشخاص جدد والحفاظ على حضور الحفلات.
  • هناك معسكر جيد بالقرب من بامبلونا هو ليزارا في استيلا، حيث يحتوي على مطعم ومتجر ومسبح.
  • وهناك عدد من الفنادق / النزل في المدينة نفسها، على الرغم من أنك ستحتاج إلى الحجز مبكرًا جدًا.
  • وإذا أردت التواجد مع جمهور أكثر تيقظًا، فستجد المسافرين الأصغر سناً والرحالة في مكان تخييم خاص في Stoke Travel في مخيم Ezcaba، يعد أيضًا خيارًا مناسبًا للإقامة، على بُعد 10 دقائق خارج مدينة بامبلونا.
  • ابق آمنًا واحترس من الثيران!
  • هناك الكثير من اللصوص أثناء وقت المهرجان، على خبرة ودراية كبيرة بسرقة الزوار، لذا كن حذرًا، لذا لا تترك الأشياء دون رقابة.
  • أثناء المهرجان لا ترتدي النعال لأن الشوارع قذرة تمامًا ويمكن أن يتواجد بعض الزجاج المكسور على الأرض.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.