تعرّف معنا على أفضل وجهات السياحة العلاجية في الشرق الأوسط

قائمة بأفضل وجهات السياحة العلاجية في الشرق الأوسط

0

تعتبر السياحة العلاجية أحد أنواع السفر التي تهدف إلى الاستشفاء إما بزيارة المراكز الطبية المتخصصة المتوفر بها تجهيزات طبية عالية المستوى وتلقي العلاج تحت إشراف أطباء ذي كفاءة عالية، أو بزيارة المنتجعات الصحية الطبيعية التي تتنوع ما بين حمامات المياه الكبريتية وعيون المياه الحارّة والدفن تحت الرمال واستخدام أنواع معينة من الطين للعلاج من أمراض العظام والأمراض الجلدية. واكتسبت السياحة العلاجية شهرة واسعة على مدى السنوات الأخيرة، وأصبح الكثيرون يبحثون عن وجهات حول العالم تشتهر بتقديم خدمات السياحة العلاجية لما توفره من إمكانية اشتمال جميع أفراد الأسرة، حيث يستشفي المريض في الوقت الذي تستمتع فيه العائلة بعطلتها، ولحسن الحظ أن الكثير من بلاد الشرق الأوسط تتمتع بالوجهات السياحية العلاجية، مثل: مصر، والأردن، والمغرب العربي، كما توجد وجهات أخرى حول العالم تقدم خدمات السياحة العلاجية، مثل: تايلاند، والهند، وسنغافورة، والمجر، وكوستاريكا. وفيما يلي سنتعرف أكثر على ما السياحة العلاجية في بعض من هذه الوجهات الشهيرة.

إليــك قائمــة بأفضــل وجهــات الشرق الأوســط المشهورة بالسياحــة العلاجيــة

مصر

تعتبر مصر أشهر وجهات السياحة العلاجية في منطقة الشرق الأوسط يقصدها الكثيرون من جميع أنحاء العالم بغرض الاستشفاء والاسترخاء لما تتمتع به من منتجعات صحية طبيعية عديدة ومتنوعة:

مياه سفاجا ورمالها – الغردقة: إضافةً إلى ما تمتلكه من جميع مقومات المدينة السياحية الرائعة، تتميز سفاجا باعتدال مناخها طوال العالم وجمال شواطئها الرملية المميزة بالشعاب المرجانية الخلابة في المياه الفيروزية الصافية التي تتميز بكونها مياه عالية الملوحة مما يجعل لها تأثيرًا واضحًا في تحسين نشاط الدورة الدموية وزيادة تدفق الدم للأطراف ولهذا تعتبر مقصدًا لا غنى عنه لمرضى الصدفية، كما تشتهر رمال سفاجا بأنها غنية بالعناصر الطبيعية اللازمة لمرضى العظام والروماتيزم، فضلاً عما تتمتع به الغردقة من معالم سياحية رائعة تجعل زيارتك الاستشفائية ممتعة.

 

عيون واحة سيوة – مرسى مطروح: تكتسب واحة سيوة شهرة عالمية بكونها واحدة من أفضل وجهات السياحة العلاجية في مصر لما تحتويه من عيون مياه كبريتية ومعندية كثيرة لا مثيل لها، منها: حمام كليوباترا، وبئر كيغار المشهور بمياهه الساخنة التي تستخدم لعلاج الكثير من الأمراض الجلدية. فضلاً عما تتمتع به واحة سيوة من حمامات الرمال الساخنة الموجودة في جبال مدكور والمفيدة في علاج حالات التهابات المفاصل وآلام العظام.

عيون سيناء وآبارها – جنوب سيناء: تعتبر من وجهات السياحة العلاجية الشهيرة حيث أنها تزخر بآبار المياه الساخنة وعيونها المليئة بالمياه الكبريتية والمعدنية، تأتي في مقدمتها حمامات فرعون وهي عبارة عن مياه تخرج من كهوف داخل جبل تصب فى مياه خليج السويس، يفضل زوارها السباحة فى المصب لتحمل درجة الحرارة التى ترتفع كلما دخلنا إلى عمق الكهوف حيث تصل درجة الحرارة فيها إلى ٦٥ درجة مئوية لذلك يُنصح بها لمرضى الروماتيزم وخشونة الركبة.

كما توجد بسيناء منطقة وادي عسل التي تشتهر بين قاصديها بهدف السياحة العلاجية باحتوائها على آبارًا للمياه الكبريتية الساخنة حيث يقوم المرضى بدهن أماكن الألم بالطين الموجود حول العيون والآبار ثم السباحة في مياهها الساخنة التي تصل إلى خمسين درجة مئوية لمدة لا تقل عن ٢٠ دقيقة على الأقل وهذه العملية البسيطة أثبتت نجاحًا كبيرًا في علاج حالات آلام المفاصل والأمراض الروماتيزمية.

بالإضافة إلى عيون موسى الشهيرة التي تُعد وجهة دينية وعلاجية على حد سواء، فقد سُميًت بهذا الاسم نسبة إلى موسى عليه السلام الذي تفجرت له اثنتا عشرة عينًا، ومقصدًا لا غنى عنه للباحثين عن وجهات السياحة العلاجية حيث تتميز عيون موسى بمياهها العذبة المحتوية على عناصر معدنية أهمها: عنصري الماغنسيوم والصوديوم المفيدان في التئام الجروح الناتجة عن العمليات الجراحية وإعادة الحيوية للبشرة وعلاج الكثير نت الأمراض الجلدية.

عيون حلوان – جنوب حلوان: أصبحت حلوان من الوجهات الشهيرة لقاصدي السياحة العلاجية في مصر حيث تضم عيونًا للمياه الكبريتية والمعدنية حيث تصل نسبة الكبريت فيها إلى ٢٧ % مما يجعلها تفيد كثيرًا في حالات الاستشفاء من أمراض العظام والجهاز الهضمي والكُلى، كما أهتمت بها الحكومة وأنشأت مراكز علاجية وفنادق قريبة من حمامات حلوان المليئة بالعيون والآبار لراحة المرضى.

آبار الوادي الجديد – محافظة الوادي الجديد: تعتبر واحدة من أهم وجهات السياحة العلاجية في مصر حيث يوجد داخل المحافظة الكثير من الآبار والعيون الكبريتية الساخنة التي تخرج من باطن الأرض التي تصل درجة الحرارة فيها إلى أكثر من ٤٠ درجة، وتحتوي على العديد من العناصر المعدنية الطبيعية الموجودة في المياه والطمي الذي يُنصح به لمرضى التهابات المفاصل وآلام العظام.

 

الأردن

تعتبر الأردن كنز السياحة العلاجية في منطقة الشرق الأوسط حيث تستقطب الآلاف من الزوار كل عام بهدف الاستشفاء والاسترخاء وقضاء فترات النقاهة التي يحتاجون إليها بعد مرورهم بأزمات صحية خاصة المتعلقة بأمراض العظام وأمراض الجهاز الهضمي وحتى الأمراض الصدرية لما تحتويه من بحار وآبار وعيون مليئة بالمواد الطبيعية الضرورية للعلاج من هذه الأمراض.

البحر الميت: المعروف أيضًا باسم البحر المالح يشتهرعالميًا بمياهه عالية الملوحة الغنية بالأملاح المعدنية المركزة وبخاصة ملح كلوريد الصوديوم الذي يساعد كثيرًا في علاج العديد من أمراض الروماتيزم والتهاب المفاصل، كما يتميز بانخفاض نسبة المواد المسببة للحساسية وكذلك انخفاض نسبة الآشعة فوق البنفسجية في تلك المنطقة جعلها من أهم أسباب توجه مرضى الصدفية وغيرها من الأمراض الجلدية الكثيرة.

حمامات ماعين: إضافةً إلى المناظر الطبيعية الخلابة المحيطة بحمامات ماعين، تُعد حمامات ماعين من أجمل وأشهر وجهات السياحة العلاجية في الأردن لما تتميز به من احتوائها على مياه كبريتية ومعدنية ساخنة تعالج أوجاع المفاصل وتخلص العضلات من التشنج والإرهاق العصبي، كما تعالج أيضًا الأمراض الصدرية باستنشاق البخار المتصاعد من المياه الكبريتية والمعدنية الساخنة لذا يتوجه إليها أعداد هائلة من السياح والزوار كل عام بهدف الاستشفاء والاسترخاء مع الاستمتاع برؤية الجبال الشاهقة المحيطة والتي تنحدر منها شلالات ماعين مكونين معًا صورة فنية طبيعية رائعة.

حمامات عفرا: تنحدر المياه المعدنية الطبيعية الساخنة من ١٥ ينبوعًا للمياه من أعلى الشلالات الخلابة وتتجمع  في النهاية في بركة واحدة كبيرة مليئة بالمياه الغنية بالمعادن الطبيعية الشافية للكثير من الأمراض ولهذا ينتشر بالمنطقة العديد من المراكز الطبية التي توفر أغراض السياحة العلاجية للاستشفاء من أمراض كثيرة، منها: تصلب الشرايين وفقر الدم والتهاب المفاصل وكذلك الاستشفاء من الأمراض الصدرية والجلدية.

الحمة الأردنية: تعتبر واحدة من أهم مواقع السياحة العلاجية في الأردن وتقع في قلب الطبيعة الخلابة يقصدها الكثير من السياح والأشخاص أصحاب أمراض العظام وأمراض الجهاز العصبي والتنفسي لما تتمتع به من مياه معدنية عنية بالأملاح المعدنية الطبيعية المفيدة في الاستشفاء من تلك الأمراض، كما أنها تعتبر مكانًا طبيعيًا رائعًا يجد فيه المسافر متعته وراحته النفسية.

احجز رحلتك للأردن احجز فندقك

ليبيا

ما لا يعرفه الكثيرون أن ليبيا تُعد وجهة هامة للباحثين عن السياحة العلاجية في الشرق الأوسط حيث تمتلك أماكن سياحية وعلاجية على حد سواء، منها:

بحيرة قبر عون: تمتاز بمياهها الساخنة شديدة الملوحة الغنية بالعناصر الطبيعية المذهلة في الشفاء من أمراض الجهاز العصبي والتنفسي وآلام المفاصل، فضلاً عما تمتاز به من مناظر طبيعية خلابة حيث تحيطها أشجار النخيل وتطوقها الكثبان الرملية من جميع الاتجاهات.

واحة جالو: بسبب طبيعتها الخلابة ورمالها الذهبية المذهلة، تكتسب واحة جالو شهرة واسعة بين السياح، إضافة إلى كونها واحدة من وجهات السياحة العلاجية المشهورة بمياها الساخنة المليئة بالعناصر المعدنية التي لها بالغ الأثر في معالجة أمراض العمود الفقري والمفاصل، وكذك الاستشفاء من الأمراض الصدرية عن طريق استنشاق البخار المتصاعد من المياه الغنية بالمعادن المفيدة في علاج أمراض الربو، وحساسية الصدر، وغيرها.

اليمن

تعتبر اليمن من أفضل وجهات السياحة العلاجية لما تنفرد به من المناخ المناسب لنضوج الطين البركاني الذي له تأثير طبي مدهش في معالجة أمراض كثيرة، منها: التهابات الفقرات وآلام الظهر، وحالات إصابة الحبل الشوكي، وكذلك معالجة الصدفية وغيرها من الأمراض الجلدية.

ولا تخلو اليمن من حمامات المياه الكبريتية والمعدنية التي تحتوي على نسبة عالية من المعادن المفيدة لصحة الإنسان، منها: حمامات دمت، حمام الحسن، وعيون تبالة.

الإمارات العربية المتحدة

علاوةً على ما تمتاز به الإمارات من معالم سياحية جذّابة تستقطب الآلاف من السياح كل عام، تعد من أبرز بلاد الشرق الأوسط في مجال السياحة العلاجية بسبب الطبيعة التي تتمتع بها حيث المناخ المشمس الصحي والصحراء الواسعة ذات الرمال الذهبية ينابيع المياه الساخنة ، مثل: عين الفايضة الغنية بالمعادن والعناصر المفيدة لعلاج الكثير من الأمراض الروماتيزمية والصدرية والجلدية.

احجز رحلتك للإمارات احجز فندقك

زر موقع رحلات

 

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.