حددت الأمم المتحدة اليوم ليكون خاصًا بها .. إنه ميلاد المبدعة الشابة “ملاله يوسفزي”

0

حددت الأمم المتحدة يوم 12 يوليو عيد ميلاد مالالا يوسفزي الباكستانية، يوم الملالا، تكريمًا للشابة التي كانت ناشطة بارزة لتعليم الإناث منذ مراهقتها المبكرة

  • فكفتاة صغيرة، لم يسمح لمالالا يوسفزي الذهاب للمدرسة، لكنها رفضت البقاء في المنزل وتحدثت عن التعليم.
  • ولدت يوسفزي لعائلة من البشتون بباكستان، ولها دور بارز في الحملات الصليبية ودعت لأهمية التعليم لجميع الفتيات والنساء، وقد ألقت مالالا خطابًا مدهشًا في مقر الأمم المتحدة بشأن الحاجة إلى المساواة بين الجنسين في التعليم في 12 يوليو 2013.
  • علاوة على ذلك، حصلت مالالا على جائزة نوبل للسلام في عام 2014، ولكن على مر السنين كانت مالالا تعبر بصوت قوي عن ضرورة تمكين المرأة في جميع أنحاء العالم.
  • في عام 2009 بدأت مالالا تدوين المعلومات حول العيش تحت حكم طالبان للبي بي سي، وأصبحت فيما بعد شخصية وطنية في بلدها، حيث ظهرت على شاشة التلفزيون كمتحدثة باسم تعليم الفتيات.
  • كانت على متن حافلة في عام 2012 حيث قامت بحملات لتعليم الفتيات في باكستان حينها اختطف طالبان الحافلة واختطفتها وأطلقت عليها الرصاص في الرأس والرقبة.
  • تحدثت مالالا عن “حق التعليم لكل طفل” في 12 يوليو 2013، وكانت تخطط أن تصبح طبيبة ولكنها أصبحت مهتمة بالسياسة.
  • حصلت على أكثر من 40 جائزة وأوسمة لشجاعتها ونشاطها، بما في ذلك شهادة الدكتوراه الفخرية من جامعة king.s college عام 2014، وجائزة Grammy award لأفضل ألبوم للأطفال.
  • عندما بلغت 18 عامًا، فتحت مدرسة للبنات فقط للاجئين السوريين، وفي إبريل 2017 أصبحت مالالا رسولًا للسلام من الأمم المتحدة

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.