مدفع الإفطار – التقليد الرمضاني لإطلاق المدافع

تقاليد رمضانية ليس لها مثيل

0

يتم إطلاق المدافع في العديد من البلدان في جميع أنحاء الشرق الأوسط للإشارة إلى نهاية صيام اليوم. تُعرف هذه المدافع باسم مدفع الإفطار، ويُعتقد أن هذا التقليد قد بدأ في مصر منذ أكثر من ٢٠٠ عام. حيث بدأ التقليد على يد الحاكم العثماني خوش قدم عندما تصادف اختبار مدفع جديد عند غروب الشمس، أطلقه خوش قدم بطريق الخطأ في رمضان وقت أذان المغرب. أصدر صدى صوت في جميع أنحاء القاهرة. وتوجه إليه الشعب لشكره من مختلف الأحياء و طلبت منه ابنته الحاجة فاطمة أن يجعل هذا تقليدًا في رمضان، و في النهاية جعله خوش قدم تقليدًا رمضانيًا.

وصل التقليد إلى لبنان أيضًا. في عام ١٩٨٣،أدى الغزو في لبنان إلى مصادرة بعض المدافع ووضع نهاية مؤقتة لهذا العصر. في وقت لاحق أعاد الجيش اللبناني إحياء المدافع بعد الحرب. يستمر إطلاق المدفع حتى يومنا هذا. فهو يجمع الناس معًا حيث أن الأجيال الأكبر سنًا يشعرون بالحنين عندما يتذكرون شهر رمضان في طفولتهم.

أصبح إطلاق المدفع الآن رمزيًا مع رمضان وجانبًا مهمًا من تراث الشعبي العربي. في هذا اليوم وتحديدًا هذا العصر، هناك العديد من التطبيقات التي يمكنها التنبيه بمواعيد الإفطار. ومع ذلك، لا يزال البعض يعتقد أن مدفع رمضان يجب أن يكون هناك لأنهم يريدون الجيل القادم أن يعرف الجوهر الحقيقي ولحظات الحنين إلى الماضي في رمضان من الزمن القديم.

لجعل هذا الموسم الاحتفالي أكثر تميزًا، ستقدم رحلات عروض وخصومات خاصة من مختلف العلامات التجارية لمساعدتك في التسوق في رمضان والسفر إلى وجهاتك المفضلة. قم بزيارة هذه الصفحة الآن للفوز بتذاكر طيران مجانية وخصومات وقسائم واسترداد نقدي وغيرهم المزيد.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.