مع اقتراب عيد الفطر السعيد .. تعرف على بعض العادات والتقاليد الفريدة حول العالم

0

تقترب نهاية شهر رمضان المبارك لتهل معه نسائم عيد الفطر السعيد والذي لا يبتعد سوى بضعة أيام، حيث نرى مظاهر السعادة والفرحة واضحة.

فيرتدي المسلمون ملابس جديدة في جميع أنحاء العالم ويتبادلون الهدايا ويصلون أرحامهم، وبالطبع يستمتعون بالمأكولات الشهية، وإلى جانب الاحتفالات المعتادة، فإن كل بلد لديه تقليد فريد من نوعه في العيد وقد جمعنا أفضلها لكم.

إندونيسيا

يُعرف عيد الفطر في إندونيسيا باسم “ليباران”، ويحتفل به الاندونيسيون على طريقتهم الخاصة، فيستقبلونه بفرحة عارمة للغاية مما جعلها صفة خاصة بدولتهم مع كل عيد، حيث يخبز الناس نوع من الكعكات التقليدية المكونة من مجموعة من الطبقات المتتالية تسمى Lapis Legit، وتكون في العادة من طبقات ملونة يخلق منها طابع وشكل فريد، وذلك يتم وسط حشود ضخم من الجماهير تضرب الطبول في الشوارع، مع الألعاب النارية المضيئة للسماء، ليأتي في آخر اليوم عشية ليباران المشهورة، وتكتظ مراكز التسوق بالناس للتسوق في اللحظات الأخيرة، وعادة ما تشهد مبيعات صناعة الأزياء الإسلامية ارتفاعًا بنسبة 20-30 في المائة خلال موسم الأعياد.

 

ماليزيا

 

يحتفل الماليزيون بهذه المناسبة المبهجة بالسفر إلى مسقط رأسهم في اليوم السابق للعيد، وبالطبع فإن اليوم الذي يسبق هذا المهرجان سيكون أكثر الأوقات ازدحامًا بالنسبة لهم حيث سيشاركون في تزيين منازلهم بـ “بيليتا” -مصابيح الزيت-، وإعداد الأطباق التقليدية الشعبية الشهية المشهورين بها، وهي: Ketupat، Kuih Raya، lemang، rending، أما حقيقة ما يميز عيد الفطر في هذه البقعة السياحية هي عادة “المنازل المفتوحة”، الذي يعد واحدة من التقاليد القديمة في ماليزيا، حيث تظل البيوت مفتوحة للجميع من ضيوف، بغض النظر عن وضعهم ودينهم، للاستمتاع بالطعام اللذيذ وقضاء الوقت الممتع.

 

المملكة العربية السعودية

بمناسبة يوم العيد، يشارك السعوديون الفرح من خلال عدد من المناسبات الاحتفالية والأنشطة الترفيهية، حيث تزين البلاد بشكل تقليدي راقي كجزء من احتفالات عيد الفطر، وتتقابل العائلات والأصدقاء عادة لتناول طعام خاص بالعيد وقبل أن يتم تقديمه، يقف أطفال العائلة عادة أمام كل فرد من أفراد الأسرة الذين يمنحون الأطفال “العيدية”، وهو مبلغ مادي بسيط يقدم للأطفال، وهناك تقليد فريد آخر للعيد في المملكة العربية السعودية، حيث يترك السكان المحليون كميات هائلة من الأرز والأطعمة الأخرى بشكل مجهول أمام بيوت الفقراء والمحتاجين.

 

تركيا

في تركيا، يُعرف عيد الفطر أيضًا باسم Seker Bayram والذي يعني “عيد السكر”، فالبلد لديها تقليد في إحالة جميع المهرجانات المشهورة على المستوى الوطني باسم “البيرام”، وبعد الصلوات والتجمعات العائلية، يحصل الأطفال عادة على مجموعة من المأكولات التركية الشهية، مع التقاط لمجموعة من الصور مع المساجد التركية الأشهر في العالم، والتي تعد في حقيقة الأمر مزارات سياحية عالمية مثيرة للغاية، فلك أن تتخيل عندما يرتبط هذا المشهد مع إقبال الحشود من المسلمين لأداء صلاة العيد، ستتحول إلى صور فنية ساحرة، وتنتهي الاحتفالات باجتماع الناس وأكل مجموعة من الأكلات التركية الشعبية الشهيرة.

 

الإمارات العربية المتحدة

يحتفل الإماراتيون مع “أوزي”، وهو طبق محلي كبير يتم إعداده خصيصًا للاحتفالات، وهو عبارة عن ماعز مطبوخ ببطء على نار هادئة ممزوجة بالأرز، مما يجعلها وجبة شهية للغاية، كما تقدم البلاد الكثير من الفعاليات الثقافية المذهلة والعروض مثل العروض السحرية، والحدائق المزينة، وعروض الرقص، وغيرها من الفعاليات التي تحتضناه الإمارات في مثل هذه المناسبات لكونها واحدة من الوجهات السياحية العالمية المشهورة، حيث تجذب العديد من السواح حول العالم.

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.