٩ نصائح مهمة لرحلة سياحية آسيوية اقتصادية آمنة خلال عطلتك الصيفية

كيف تتمتع برحلة سياحية بميزانية منخفضة إلى آسيا

0

السفر لا يجب أن يكون باهظ الثمن! فقد اتبع هذه النصائح لتدخر بعضًا من المال أثناء قضائك لبعض من الوقت الممتع في إحدى الوجهات السياحية في قارة آسيا.

١

لا تقم بشراء أدوات لا قيمة لها

يبدأ توفير المال في رحلتك قبل حتى أن تبدأ رحلتك، فلا تغريك مجموعة واسعة من الأدوات والألعاب التي تستهدف المسافرين، وتعرهم بالإثارة؛ فمعظمها في نهاية المطاف لا تُستخدم على الإطلاق

يسأل نفسك الكثير من الأسئلة “ماذا لو” والذهاب إلى وضع البقاء على قيد الحياة لن يؤدي إلا إلى العبث. لا تفعل ذلك.

فتجد نفسك تضع احتمالات مختلفة، وتتخيل مجموعة من المجريات التي تحتمل أن تواجهك، فكل هذه أمور ستقودك في النهاية لأن تحمل أغراض أكثر من طاقتك، فلا تقم بذلك

وكذلك أنت لست بحاجة إلى ملابس داخلية باهظة الثمن وسريعة التجفيف، أو سكينًا يحتوي على 20 أداة، فعلى الأكثر، سوف ينتهي بك الأمر بتقشير بعضًا من الفاكهة به، ولكن حافظ على مجموعة أدوات الإسعافات الأولية الخاصة بالسفر بسيطة؛ من المؤكد أنك لن تقوم بالجراحة الميدانية.

وتحاول العديد من وسائل الدعاية لمنتجات السفر في الخارج أن تصيبك بسيناريوهات غريبة، وكل ذلك لخلق أمر واحد، وهو خوف المسافرين من زيارة منطقة غير مألوفة، وعندما تكون في آسيا لمدة أسبوع، ستدرك أنك في الواقع لا تحتاج إلى بوصلة تابعة للجيش في التجول في بانكوك!

٢

التزم بأغذيتك المنزلية الخاصة قدر الإمكان

في أي رحلة طويلة في الخارج، لا بد من الرغبة الشديدة في الحصول على طعام مألوف من المنزل، فعلى الرغم من أن الطعام في جنوب شرق آسيا له صيت واسع، إلا أن كل مسافر يبحث عن الاقتصادية والميزانية المنخفضة يميل في بعض الأحيان إلى الطهي المنزلي عن البيتزا أو البرجر أو بعض المذاقات المألوفة.

فبعض الأغذية التي تقدمها المطاعم والكافيهات على طول الطرقات والشوارع في المدن الآسيوية ستكلفك تقريبًا أكثر من الأجرة المحلية الحقيقية لها، وقد يكون كذلك طعمها مخيبًا للآمال

ونصيحتنا هذه عامة ما لم يكن مطعم البيتزا ذلك مملوكًا لأحد الوافدين الإيطاليين – وحتى بعد ذلك قد لا يتمكنون من العثور على المكونات التي يحتاجونها -، وعمومًا لا تتوقعون عظمة غذائية من بلد لا يُعد فيه الخبز والجبن جزءًا من النظام الغذائي المعتاد.

٣

ابتعد قدر الإمكان في اختياراتك المادية عن الطرق السياحية الرئيسية

غالباً ما يمكنك العثور على فنادق ومطاعم أرخص في شارع واحد أو شارعين بعيداً عن أماكن الحشد والتواجد والإقامة الرئيسية في المناطق السياحية.

فغالبًا ما يتم تجاهل هذه المحلات المحيطة والمطاعم ودور الضيافة من قبل المسافرين الذين يرغبون في البقاء في قلب مركز الحدث، فمن خلال السير لبضعة مربعات سكنية فقط، قد تجد أعمالًا وعروضا جذابة ومثالية تديرها مجموعة من العائلات تمثل عروضًا أفضل لأنها لا تتلقى حجم الزيارات والزوار كما يوجد في الطرق الرئيسية.

٤

قم باختيار النزل الشبابية ودور الضيافة الخاصة

اختيارك بأن تقوم بالحجز السريع والفوري في إحدى الفنادق يمكن أن يضيف نفقة كبيرة عليك كمسافر ذو ميزانية محدودة، ونظرًا لأنك قد تستخدم الفندق للنوم والاستحمام فقط، فهناك جانب آخر وعالم جديد مثير يستحق الاكتشاف، يعتمد بصورة أساسية على تخفيض التكاليف من خلال الإقامة في بيوت ونزل شبابية اقتصادية ودور الضيافة الخاصة.

والبقاء في النزل لا يعني بالضرورة حجز سرير في غرفة مشتركة بين ثمانية أطفال في عمر العشرين سنة، بل تحتوي العديد من بيوت الشباب على غرف خاصة، وهذه الغرف عادة ما تكون أقل زخرفة -لا تتوقع وجود الهاتف أو التلفزيون-، ولكن من يهتم! ويمكنك عادةً استعارة عناصر مثل مجففات الشعر من مكتب الاستقبال الخاص بالنزل.

ولكن حتى البقاء في بيوت الضيافة المخفضة سوف يستنزف بهدوء حساب سفرك الخاص، لذلك هناك خيار آخر وهو ما يُعرف باسم Couch-Surf \ Couch surfing، وهو الوجود أو الإقامة المؤقتة والضرورية في إحدى النزل أو البيوت المملوكة لسكان محليين، حيث يتم التشارك معهم في نفس النزل كأن تكون ضيفًا لديهم.

ويمكّنك الحجز والبحث عن مثل هذه النزل من خلال الموقع الاجتماعي Couchsurfing.com، الذي يساعد الناس على توفير غرف نوم للضيوف أو بعض المستلزمات الأساسية للجلوس والإقامة للغرباء والزوار الوديين الذين يزورون مدينتهم.

وعلى الرغم من أن البقاء والإقامة مع الغرباء يبدو خطيراً بطبيعته، خاصة إذا كنت تشاهد الأخبار، ولكن نظام الشبكات الاجتماعية الذي يوفره هذا الموقع مصمم للتخلص من المضيفين والضيوف السيئين، حيث يتم وضع الكثير من النصائح، والاقتراحات، على السلامة، لأسباب واضحة.

 

فأولاً، يمكنك اختيار نوع المضيف الذي ترغب في إقامته فعلى سبيل المثال، ذكر وأنثى أم زوجان، وما إلى ذلك، ويمكن أن يكون لديك شعور تجاه شخصياتهم واهتماماتهم استنادًا إلى ملفاتهم الشخصية العامة، فلمزيد من المعلومات وضعت في ملف التعريف الخاص بالمضيف.

فقبل اختيار المضيف، يمكنك الاطلاع على التعليقات التي تركها المسافرون الآخرون الذين أقاموا معه، وإذا لم يعطك التقييم الشخصي للمضيف ثقة كافية، يمكنك حتى الاتصال بهؤلاء المسافرين لمعرفة ما إذا كانوا يتمتعون بخبرة جيدة وسيبقون مع مضيف معين مرة أخرى، أم لا.

ونعم هي بدون مقابل مادي، ولكن ذلك لا يمنع جلب هدية جيدة للمضيف، تذكار على سبيل المثال من بلدك الخاص، وإذا لم تستطع ذلك فيكفي قيامك بشرائك بعض الأطعمة والطهو لمرة واحدة في بيت المضيف على سبيل المثال.

فما هو متوقع هو القليل من التفاعل. فلا تعزل نفسك عن مضيفك حتى لا يبادلك نفس الشعور، فوجوده معك نقطة إيجابية للغاية لك حيث أنه سيوفر لك الدليل الكافي للذهاب في طرقات وأرجاء المدينة.

وميزة إضافية تتمثل في التوفير هو أنه يمكنك إقامة صداقة محلية في وجهتك، فمعرفة شخصية محلية سوف يساعدك على تجنب إسراف الأموال في المواقع السياحية، فسيشاركونك بسرور من منطلق معرفتهم بالأماكن المختلفة، بالإضافة إلى ذلك، فإن وجود مطبخ سيساعدك على توفير المال عن طريق طهي الوجبات في المنزل بدلاً من تناول الطعام في الخارج.

٥

كن ذكيًا عند الاتصال بموطنك

الطريقة الذكية الوحيدة للاتصال بأهلك وموطنك الخاص من آسيا الآن هي الخدمات الخاصة عبر قوات التواصل الاجتماعي الشهيرة، أو يمكنك ذلك أيضًا من خلال VoIP -عبر الإنترنت-، فالمكالمات التي يتم إجراؤها باستخدام الهواتف العامة أو بطاقات الائتمان أو بطاقات الاتصال أو مراكز الاتصال أو الهاتف في أماكن الإقامة الخاصة بك هي خيارات قديمة ومكلفة -فلا تفعل ذلك!

قد يكون الاتصال الهاتفي بالمنزل باستخدام هاتفك المحمول مكلفًا أيضًا، اعتمادًا على رسوم خدمة التجوال الخاصة بك أو سياسة الاتصالات المحلية التي اشتريت منها بطاقة الـ SIM الخاصة بك.

لذلك كما قولنا مسبقًا، يمكنك إجراء المكالمات عبر الإنترنت من خلال برامج مثل Skype، WhatsAppوهو تطبيق مراسلة شائع يسمح بالمكالمات المجانية بين مستخدمي الهواتف الذكية.

٦

تخطي الجولات المصحوبة بمرشدين

في حين يمكن للمرشدين السياحين في كثير من الأحيان تعزيز زيارة الأماكن مثل أنغكور وات في كمبوديا عن طريق شرح التاريخ، يمكنك أنت القيام على الأرجح -وبدون الاستعانة بدليل لليوم فقط-برؤية الشلالات المحلية والمواقع الأخرى.

وقبل حجز جولة جماعية، اسأل نفسك ما إذا كان بإمكانك الوصول إلى هناك بشكل مستقل وما إذا كان يمكن أن يكون أكثر متعة إذا كنت بمفردك

إن المسافرين على ظهر السفن والمسافرين ذوي الميزانيات المحدودة في آسيا يقومون ببساطة بالذهاب إلى مناطق الجذب المحلية بطريقتهم الخاصة مقابل جزء بسيط من التكاليف، وغالباً ما يستمتعون بأماكن أطول وبوتيرتهم الخاصة بدلاً من الإسراع بها من خلال دليل أو مرشد صبور.

وقبل قبول أحد العروض الكثيرة للمرشدين السياحيين، اطلع أولاً على ما إذا كان يمكنك استخدام وسائل النقل العام أو التعاون مع الآخرين لمشاهدة المعالم والمواقع المحلية، وإذا كنت تستأجر مرشدًا، فحاول أن تسافر مع منظمة محلية بدلاً من شركة غربية تحاول الدفع نقدًا.

٧

تفاوض على كل شيء

تقريبا كل شيء في آسيا قابل للتفاوض، غالبًا ما يُتوقع وقعك في بعض المساومات والمفاوضات الصغيرة الجيدة، والذي تمثل في حقيقة المر جزءًا من الثقافة المحلية.

فعلى الرغم من أن المفاوضات غالباً ما تكون غير مريحة بالنسبة للغربيين، إلا أنها جزء من الحياة اليومية للسكان المحليين، فتعلم أن تستمتع بها ولا تجعلها عائقا أمام رحلتك المثيرة!

وعلى هذا الأساس:

  • إذا كنت تقيم في مكان لمدة أسبوع أو أكثر، فحاول التفاوض للحصول على سعر أرخص عند تسجيل الدخول لأول مرة.
  • تعاون مع المسافرين الآخرين للتفاوض بشأن التسعير في الجولات والغرف ووسائل النقل.
  • لا تشتري أول هدية أو تذكار يقابلك، فاصبر وتمعن قليلًا وقارن وتفاوض ثم قم بالشراء.
  • التفاوض ليس مقصورًا على أسواق آسيا في الهواء الطلق، بل يمكنك التفاوض حتى في مراكز التسوق الكبيرة!

٨

تخطى استخدام المكيفات الكهربائية

تكلف الغرف المكيفة دائمًا أكثر من غرف المراوح في النزل وبيوت الضيافة الاقتصادية بسبب التكلفة العالية نسبيًا لاستهلاك الكهرباء في آسيا، وعلى الرغم من أن عدم وجود مكيفات الهواء في جنوب شرق آسيا يبدو قاسياً وغير معتاد، إلا أن المروحة ستجعلك تشعر بالراحة على الأقل في الليل.

 ٩

حاول أن تصل لمالك بطريقة صحيحة

إن استخدام أجهزة الصراف الآلي هو في الغالب الطريقة الأكثر ملاءمة للوصول إلى المال في الخارج، ومع ذلك، فإن الرسوم في أماكن مثل بانكوك قد تصل إلى 6 دولارات أو أكثر لكل معاملة.

فتحقق مع البنك الذي تتعامل معه قبل مغادرة المنزل حول رسوم المعاملات الأجنبية – من الناحية المثالية ، يجب أن تكون 2 في المائة أو أقل-، وقم بإخطار البنك وشركات بطاقات الائتمان الخاصة بك عن خطط السفر الخاصة بك بحيث لا يتم تعطيل بطاقاتك لاحتيال محتمل عندما يرون الرسوم المنبثقة في آسيا!

وكذلك تعرّف على أسعار صرف عملتك قبل وصولك إلى وجهتك السياحية، وتسوّق قبل أن تقوم باستبدال نقودك فالأسعار في المطار ليست دائمًا الأفضل.

إذا لم تكن متأكدًا من أسعار تحويل العملات، قم بتبديل وتحويل ما يكفيك مؤقتًا حتى تجد حلولاً أفضل في وقت لاحق.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.