صغيرة لكن مدهشة .. نيوزيلندا تكشف لك عن مجموعة أسرار ساحرة لقضاء عطلة سياحية مختلفة

كيفية الاستفادة القصوى من وجودك في نيوزيلندا

0

أفضل شيء في نيوزيلندا هو حجمها الصغير، قول غريب أليس كذلك؟ بل هي الحقيقة كما ذكرها العديد من زوارها، ساحرة ومختلفة بما تتضمنه من وجهات سياحية خلابة

حيث يمكن للزائر والمغامر تجربة عظمة سلاسل جبال الجزيرة الجنوبية والجمال الاستوائي في أقصى الشمال في نفس ذات اليوم، أما بالنسبة لأولئك الذين يريدون أخذها بشكل أبطأ قليلاً، هناك المئات من البقاع للتوقف والاستمتاع بها وإليك 9 من أهمها:

١

تعرف على تاريخ البلد في “Te Papa Tongarewa

تي بابا، أو يمكنك أن تطلق عليه “مكاننا”، هو المتحف الوطني لنيوزيلندا، وتعرض معارضه إرث البلد من مستوطني الماوري الأوائل، وصولاً إلى الشهرة العالمية لفريق عمل “Lord of the Rings” وفريق “All Blacks” للرجبي.

وتتميز شركة “Te Papa” بوجود مجموعة من الأحداث المتغيرة باستمرار على مدار العام، وهي شهيرة بذلك، كونها مبتدعة ورائدة عالمياً في المعارض التفاعلية، وهذا ما يجعله وجهة سياحية أساسية وضرورية، سواء كنت في نيوزيلندا للمرة الأولى أو العاشرة.

وهو يقع على الواجهة البحرية الخلابة لويلنغتون، بين المقاهي والمطاعم الصاخبة في المدينة، ويسهل الوصول إليها من أي مكان تصادف إقامتك في ويلينغتون، حيث أنه أصبح المركز غير الرسمي للبلد والمكان الأمثل لمعرفة المزيد عن تاريخ وتراث نيوزيلندا.

٢

قم باستكشاف ميلفورد ساوند

هو الساحل الغربي للجزيرة الجنوبية في نيوزيلندا، عتيق ومذهل، مع سلاسل جبلية بجانب الشواطئ في مهب الرياح، يمكنك أن تقول عليها أنها “الجوهرة في التاج”.

وهي تقع في منتزه فيوردلاند الوطني، وتشتهر بما تتضمنه من غابات مطيرة وشلالات، ومستعمرات الفقمات، وطيور البطريق والدلافين.

وإذا أردت رؤية أوضح ولحظات أكثر استمتاعًا في هذه المنطقة يمكنك أن تستقل مركبًا خاصًا، سيأخذك في جولة ساحرة مع أحد المرشدين السياحين حول هذه المنطقة.

٣

يمكنك زيارة حديقة تونغاريرو الوطنية

تعد أقدم حديقة وطنية في نيوزيلندا، وذات أهمية ثقافية للنيوزيلنديين، بما يخالها من مناظر طبيعية، فهي موطن لثلاثة من أكثر البراكين شهرة في البلاد “Ruapehu- Tongariro –Ngauruhoe”.

ويعد معبر “Tongariro Alpine” بمثابة رحلة مشهورة عالميًا تجتذب المستكشفين من جميع أنحاء العالم، وتضم المنطقة تشكيلات صخرية بركانية خشنة ومناظر طبيعية قاحلة، مع صعود حاد في التضاريس الوعرة.

وقد يكون عبور جبال تونغاريرو صعبًا في بعض المناطق، ولكن المشهد المذهل والأجواء الدنيوية الأخرى في الحياة البرية البركانية تجعله يستحق كل هذا العناء.

وتعد الحديقة أيضًا موطنًا لاثنين من أشهر ساحات التزلج في البلاد – وهما “أكابابا”، و”توروا” على جبل “Ruapehu”، ويمكنك أن تذهب إلى هناك في موسم التزلج، والذي يكون في أفضله من شهري يونيو إلى أكتوبر، وهناك أماكن للإقامة هناك ومواقع للتزلج متاحة ومناسبة لمختلف الميزانيات.

٤

اطلع على مكان توقيع معاهدة وايتانغي

ويستند المجتمع النيوزيلندي الحديث إلى وثيقتين: معاهدة وايتانغي، حيث الاتفاق على السيادة والملكية التي تحدد العلاقة بين شعب الماوري الأصلي والإمبراطورية البريطانية؛ ووثيقة إعلان استقلال نيوزيلندا، وقد تم التوقيع على كلاهما في معاهدة وايتانغي في خليج الجزر.

وهي تقع على بعد ثلاث ساعات من أوكلاند، وتشتهر بأهميتها التاريخية والثقافية، ولكنها أيضًا محاطة بالعجائب الطبيعية في خليج الجزر.

ويمكنك أن تمارس مجموعة من الأنشطة النفيسة هناك، مثل ان تقوم بالسباحة مع الدلافين، الإقامة داخل مخيم في دفء ليالي نورثلاند، أو أن تقوم باستكشاف الخليج بالقوارب.

فهناك العديد من الطرق المناسبة لك للاستمتاع بهذه المنطقة، ولا تقلق فدائمًا ما ستجد مكانًا جذابًا للمبيت والإفطار، وشققًا فاخرة، ومخيمات جاهزة، ستجد ما يناسب كل المغامرات التي تنوي فعلها.

٥

قم بالتجول في الهوبيتون

اثنان من الأحداث الأكثر شهرة في تاريخ نيوزيلندا كانت سلسلة أفلام ” Lord of the Rings” و” The Hobbit”، فلقد كانت من العوامل الهامة لنجاحهم صحة وسلامة التجهيزات، والتي كانت ترجع إلى حد كبير إلى قرار صانعي الأفلام ببناء مدينة صغيرة حقيقية للتصوير!

فلن يجد محبو “تولكين” مكانًا أفضل من قرية هوبيتون لقضاء يوم هناك، حيث يمكنهم رؤية منازل الهوبيت الدافئة الممتعة ونزل التنين الأخضر.

وقد بنيت في المساحات المفتوحة العظيمة بين ماتاماتا وكامبريدج، في ظل سلسلة كايماي الشاهقة، ولا تعتبر زيارة هوبيتون مقتصرة فقط على رؤية إبداع صناعة السينما.

ولكنها على بعد مسافة قصيرة بالسيارة من المواقع السياحية الأخرى، بما في ذلك روتوروا، وتاورانجا، وراغلان، وشبه جزيرة كورومانديل، أي أن رحلة هوبيتون هي طريقة رائعة لرؤية جمال الجزيرة الشمالية في فترة قصيرة من الزمن.

٦

تستطيع مشاهدة الحيتان في كايكورا

تعتبر مشاهدة الحيتان من أفضل الطرق للاستمتاع بجمال وسلام الجزيرة الجنوبية المذهلة في نيوزيلندا، حيث توفر كايكورا فرصة نادرة لرؤية هذه الثدييات المهيبة عن قرب.

وتتوفر جولات عن طريق القوارب وطائرات الهليكوبتر، حيث يمنحك كل منها وجهة مشهد مختلف للمنطقة وكل شيء هناك يمكن رؤيته.

عليك إدراك أن كايكورا تضم عدة أنواع من الحيتان تعيش في مياهها، بما في ذلك حيتان العنبر العملاقة، والحيتان الحدباء، والحيتان الطيارة، والحيتان الزرقاء والحيتان الجنوبية، ولكن كل واحد يظهر في أوقات مختلفة من المواسم والسنين.

٧

قم بزيارة كوينز تاون

يمكنك القول إن كوينز تاون التي تشتهر بكونها أشهر مزار سياحي في البلاد، تشتهر بالمناظر الطبيعية والرياضية والحياة الليلية المثيرة.

حيث يتدفق المتحمسين والعاشقين للحياة المليئة بنكهة المغامرة وتدفق الأدرينالين إلى الهواء الطلق في المدينة متجهين إلى قوارب الكاياك، أو القوارب النفاثة، أو حتى القفز بالمظلات من قمم الجبال، أو التزلج، أما إذا كنت تسعى لشيء أبسط، فيمكنك المشي لمسافات طويلة بين الطبيعة.

وتحتضن كذلك كوينز تاون مجموعة من وجهات التزلج الرائدة في العالم، وتضم أربعة حقول للتزلج ذات المعايير الدولية وهي “Coronet Peak” و “The Remarkables” و”Cardrona” و”Treble Cone”.

٨

اهرب إلى جزيرة واهيكي

تقع جزيرة واهيكي في خليج هوراكي المشمس، على بعد 40 دقيقة بالعبارة من وسط مدينة أوكلاند، وقد كانت الجزيرة ملاذاً من صخب المدينة في السابق، لتصبح الآن واحدة من أشهر الأماكن الصيفية في البلاد.

إنها وجهة مثالية لترى بعضًا من أفضل ما تقدمه أوكلاند إذا كان لديك وقت محدود للغاية، أو وجهة مثالية للإقامة لبضعة أيام والاستمتاع بكل ما تقدمه.

وهي وجهة شهيرة لحفلات الزفاف والمناسبات الخاصة، حول العالم، فضلاً عن المطاعم والمقاهي والمحلات التجارية، وإذا كنت تبحث عن تجنب المحلات التجارية، فإن جزيرة واهيكي محاطة بالشواطئ، حيث أن العثور على مكان منعزل أمر سهل للغاية، بغض النظر عما إذا اخترت ركوب الدراجة أو قيادة السيارة، فحجم الجزيرة يجعلها مثالية لقضاء العطلات والهروب من جميع أنواع الإزعاج.

٩

الق نظرة على شاطئ شبه جزيرة كورومانديل

احذر! فالوقت في كورومانديل ضروري لأي زائر محب للشاطئ في نيوزيلندا؛ حيث تمتلئ شبه الجزيرة بالكثير لرؤيته والقيام به، من استكشاف سلسلة الجبال الخاصة بها على طول طريق الشاطئ، إلى الاسترخاء على شاطئ “Hot Water ” في حمامات الينابيع الحارة.

وعلى مقربة من هذا الشاطئ يمكنك مشاهدة قوس الحجر الجيري الشهير، حيث تعتبر المحمية البحرية المحيطة هناك مثالية للغوص والغطس، والاستمتاع بمشاهدة العجائب تحت الماء.

بينما يشتهر الساحل الشرقي بشواطئ ركوب الأمواج وخلجانه المنعزلة، يشتهر الساحل الغربي بوفرة مواقع السباحة الهادئة والصافية للغاية، وكذلك يمكنك تتبع العديد من البقاع الخاصة بوجود الطيور الشاطئية، حيث تمنح الزوار فرصة مشاهدة بعض الطيور الرائعة في نيوزيلندا.

المزيد من المقالات عن الشواطئ السياحية

 

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.