تعرّف على أفضل الشواطئ السياحية حول العالم لقضاء مغامرتك الصيفية الخاصة

0

ستجد أن بعض المسافرين في كثير من الأحيان يعتقدون أن ليس بإمكانك الاستمتاع بلحظات تشويقية وأنت تقصد الشواطئ البحرية كوجهات سياحية ساكنة لك!

وهو في الحقيقة اعتقاد خاطئ، فهناك العديد من الوجهات الشاطئية حول العالم توفر لزوارها الفرصة لتذوق لذة المزيج الخاص بين سحر تأمل الطبيعة وتناسق ألوانها بسكون أجوائها، وبين تقلباتها وخطورتها وقدرتها على فرز الأدرينالين في جسدك، لذا إليك بعضًا منها:

نيفيس – البحر الكاريبي

من المؤكد أن منطقة البحر الكاريبي مكان رائع لكل من يبحث عن الراحة والاسترخاء على الشاطئ، ولكن هناك الكثير مما ينبغي عمله لأولئك الذين يفضلون البقاء نشطين على الدوام أثناء عطلاتهم، على سبيل المثال، تمتلك جزيرة نيفيس بالفعل مسارًا للدراجات الهوائية على الطرقات وخارجها.

حيث يرغب الراكبون بالالتزام بالطريق الرئيسي الذي يمتد بالكامل حول الجزيرة، ويتعرضون لمجموعة من المناظر الرائعة أثناء قيادتهم، ويمكن لراكبي الدراجات في الجبال التجول من خلال الطرق الوعرة.

ومع ذلك، يمكنك أيضًا اكتشاف المحيط البري هناك بالتجول بسيارتك الجيب الكبيرة، ولكن احذر فالطريق يمتد من المسارات السهلة جدًا إلى الصعبة للغاية، ويمكنك أيضا الذهاب للمشي أو التسلق هناك، لذلك هناك العديد من الأساليب المشوقة لاستكشاف هذه الجزيرة الساحرة.

ساحل بيمبروكشاير -ويلز

 

ساحل بيمبروكشاير على الطرف الجنوبي الغربي من تنبي –أو ويلز-، ويعد جزء من حديقة ويلز الوطنية الساحلية، هو نقطة جذب للمسافرين المغامرين الذين يستمتعون بالتجديف والقفز من أعلى الجرف الصخري، وركوب الأمواج على امتداد الشعاب المرجانية المخيفة وكذلك يمكنهم السباحة في أعماق الكهوف البحرية.

وهذا ما يحدث عندما نتحدث عن الماء، أما حديثًا عن الأرض، فهناك الكثير من المشي وركوب الدراجات على طول مسار بيمبروكشاير الساحلي لمسافة 186 ميل، وتسلق الصخور وركوب الخيل في الرمال.

وإذا كنت تستمتع بالاستكشاف، فهناك أكثر من 40 حصنًا صخريًا من العصر الحديدي، وقلاع نورمان من القرون الوسطى، والبلدات التي تخال هذه المنطقة.

وتعد كلاً من “Freshwater West” و”Newgate” منطقتين جيدتين كي تبدأ مغامرتك، وإذا كنت ترغب أو كنت من عشاق ركوب الأمواج، فإن “Fresh” هي منطقة ساحلية ضخمة ذات قمم كبيرة على طول الشاطئ الرئيسي، يتخللها فواصل جيدة في الخلجان الأصغر امتدادًا إلى الجنوب.

ويمكنك أيضًا في أبسط الأحوال، الهرولة من أعلى جرف صخري أثناء ارتداء خوذة، وبذلة واقية وسترة نجاة، ثم القفز بشكل مفاجئ إلى الأمواج الي تحيط هذا الجرف، تبدو مثيرة أليس كذلك؟

جزيرة هاميلتون -أستراليا

جزيرة هاميلتون على الحاجز المرجاني العظيم في استراليا هي أفضل وجهة لقضاء العطلات على الشاطئ للمسافرين الذين يحبون الجمع بين “التشمس” على الرمال الناعمة مع جرعة مبسطة من المغامرة أيضًا، حيث يعد شاطئ “Catseye” خيارًا مثاليًا للأشخاص الذين يحبون الغوص بين المرجان الملون في أعماق المياه الهادئة.

أما خارج الشاطئ، يمكنك الذهاب للتجديف بقارب “الكاياك” والتزلج الهوائي، أو التزلج على الماء والتمتع بالرياضات المائية الأخرى.

ولتجربة شيء مختلف تمامًا، قم برحلة نهارية إلى “Reefworld”، حيث يمكنك ركوب قارب شبيه معَد للغوص، بما يسمح لك بمشاهدة الأسماك من خلال الزجاج في غرفة المشاهدة تحت الماء، بعد ذلك، يمكن للمسافرين الذهاب للغوص أو الغطس أو القيام برحلة مروحية ذات مناظر خلابة فوق هارت ريف ذي الشهرة العالمية

سانتا مونيكا -كاليفورنيا

حيث يمكنك ممارسة ألعاب الكرة الطائرة الشاطئية بدون توقف، في مواجهة أمواج كبيرة لركوب الأمواج أو التجديف، والمسارات المعدة للمشي، وركوب الدراجات على الطرقات الجبلية القريبة.

يمتد مسار ساوث كوست للدراجات على طول الرمال من ماليبو وصولًا إلى تورانس، ويوفر ركوبًا رائعًا لراكبي الدراجات من جميع الأعمار والخبرات، وتعتبر المسارات طريقة رائعة للبقاء على مقربة من الشاطئ، مع الكثير من الفرص للتوقف والسباحة.

ولا يزال ممارسو رياضة المشي لمسافات طويلة وركوب الدراجات يجدون مع كل ذلك مشاهد بانورامية، من عشرات الطرق والمسارات التي تخترق جبال سانتا مونيكا.

أرخبيل بنغو -تايوان

وهو يمتد وسط أكثر من 50 جزيرة خلابة، ويعد وجهة أخرى مدهشة للمسافرين المغامرين، ويقع مباشرة شمال خط الاستواء، وهو ملاذ استوائي مثالي للزيارات الربيعية وكذلك الخريفية، حيث تحيط بالمياه الفيروزية الدافئة منحدرات البازلت الشاهقة وتحيط بها الشواطئ الرملية البيضاء مع الشعاب المرجانية الوفيرة التي عليك استكشافها.

ويعتبر التجديف بقوارب “الكاياك” أحد أفضل الطرق لاستكشاف أرخبيل بنغو، وهو الطريقة الوحيدة لزيارة العديد من الأعمدة البازلتية المذهلة على المداخل، وهذا ما يجعلها ساحرة للمبتدئين الذين يستمتعون بالمياه النقية والرائعة والمناظر الطبيعية التي توجد هناك.

وماتزال هذه المنطقة وفية لجذورها الثقافية والتاريخية، حيث تتواجد قرى الصيد الصغيرة غير متوقعة إلى حد كبير من قبل الغرباء، مما يجعلها مكانًا رائعًا لأولئك الذين يتطلعون إلى الهروب من الحشود والأماكن الصاخبة.

منحدرات ويست إند –جامايكا

في هذا المنتجع الذي يطفو على منحدرات ويست إند في نيغريل في جامايكا، تمتلك فرصة لا تقاوم لإفراز الأدرينالين بداخلك من خلال القفز من أعلى المنحدرات الموجودة هناك، ولكن إذا كنت لا تقيم في هذا الجزء من الجزيرة، فلن تضيع كل شيء، فقط استقل سيارة أو سيارة أجرة ذهابًا إلى المنحدرات، حيث يمكنك الحصول على فرصتك لتحمل قفزة الثقة بنفسك.

وعلى طول شاطئ “سيفن مايل” الشهير، يمكن للراغبين الاستمتاع بمجموعة متنوعة من الرياضات المائية، مثل التجديف بـ “الكاياك” والإبحار والتزلج على الماء.

منتزه مانويل أنطونيو الوطني -كوستاريكا

قد يكون منتزه مانويل أنطونيو الوطني وجهة صغيرة على ساحل كوستاريكا، ولكن بين الشواطئ والغابات المطيرة، تحتوي هذه البقعة على كل ما يمكن أن يرغب به المغامر، حيث يمكنك الاسترخاء على طول الشواطئ الهلالية المبطنة بالغابات الخصبة، وكذلك القيام بالغطس حول الشعاب المرجانية الموجودة في البحر.

ويوفر أيضًا هذا المنتزه مسارات طويلة للمشي تتعرج خلال الغابات المطيرة في الحديقة، وأثناء سيرك تأكد من التوقف والاستمتاع بمشاهد القرود الكثيرة في المنطقة، ويمكنك حتى التقاط مجموعة من الصور مع حيوان الإغوانا، والسرطانات الصغيرة الملونة على طول الطريق.

وتعتبر رياضات ركوب الأمواج وغوص السكوبا والتجديف بـ “الكاياك”، وصيد الأسماك الرياضة من الأنشطة الشهيرة في هذه البقعة، ناهيك عن الجزر الصغيرة المتناثرة في الخليج.

كيب تاون -جنوب أفريقيا

 

كيب تاون في جنوب أفريقيا هي وجهة أخرى تتميز بشواطئ رائعة، على الرغم من أن المياه هناك يمكن أن تكون باردة جدًا في بعض الأحيان، ولكن بالنظر إلى جميع الأنشطة المغامرة التي يمكن العثور عليها هناك، سترغب في قضاء وقت أقل في الاسترخاء في الرمال لصالح استكشاف المناظر الطبيعية المحلية بدلاً من ذلك.

ومرة أخرى يعد التجديف بـ “الكاياك” من الأنشطة المشهورة لأولئك الذين يزورون خليج “ثري أنكور”، مما يمنحهم فرصة لعبور المحيطات الثلاثة في غضون ساعتين فقط في الماء.

وبالعودة إلى الشاطئ، يُعد التجديف خيارًا شائعًا أيضًا مع المسافرين الذين يقفزون من أعلى المنحدرات إلى الماء، ويتدافعون على طول الشواطئ الوعرة، ويواجهون طيور البطريق المدهشة على طول الطريق، ولكن احذر هناك سرب من أسماك القرش تكون هناك في المنطقة! إلا إذا كنت حقًا ترغب في المغامرة والغوص فيما بينها!

جزر الكناري – أسبانيا

قد يكون لجزر الكناري سمعة كبيرة لجذب الكثير من الزوار من أوروبا، ولكن لا تزال هناك بعض المواقع البعيدة التي لا تزال بعيدة عن المسار السياحي، خذ على سبيل المثال لا بالما، وهي جزيرة نادرًا ما يتم زيارتها والتي تقدم فرصة مثالية لركوب الدراجات الجبلية، بما في ذلك رحلة إلى كالديرا الضخمة التي تحتوي على بركان شاهق منقرض.

كما سيكتشف زوار جزر الكناري أيضًا رياضة ركوب الأمواج والغطس والغوص، فضلاً عن فرص مشاهدة الحيتان أيضًا، وتتوفر المزيد من فرص التنزه في المناطق الداخلية، وبشكل خاص في منتزه تيد الوطني، فهناك يمكن للمسافرين المغامرين أن يتوجهوا إلى قمة واحدة من أطول القمم في الجزر، وهي بركان “Teide” الذي يبلغ طوله 12.198 قدمًا.

شاطئ وايكيكي –هاواي

ملايين الزوار كل عام يأخذون حمام شمس على هذا الشريط من الرمال، المدعوم بالعشرات من الفنادق متعددة الطوابق من جهة والموجات المتدرجة بقدر ما يمكن للعين رؤيته من جهة أخرى.

ولكن انظر بتمعن أكثر وستكتشف بعض اللحظات الرائعة لاستنشاق نسائم التشويق، فعلى سبيل المثال، في الخارج فقط ستجد المتزلجين ذوي الخبرة والرياضيين المتواجدين على الأمواج الكبيرة، فلا تنخدع بالمكان الجميل والهادئ الموجود على طول الشاطئ المذهل، حيث يمكن أن تكون التيارات صعبة وخطرة، ويمكن أن تصبح المياه قاسية جدًا، مما يجعلها مكانًا مثيرًا للاندهاش للسباحين أو الغطاسين أو راكبي الأمواج.

 

زر موقع رحلات

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.