تعرف على مجموعة من أفضل البقاع حول العالم لتجربة مغامرات الطيران الشراعي

0

تعد مغامرات الطيران الشراعي أو الطيران بالمظلات واحدة من الأنشطة الأخطر والأمتع في نفس الوقت حول العالم، وذلك بما تتضمنه من فرصة حقيقية لضخ الأدرينالين.

قد تكون في الأساس رياضة تقوم بممارستها من الحين للآخر، لكنها، في حقيقة الأمر، تتعدى حدودها لتكون بمثابة التحدي القاتل، أو المغامرة الخطيرة، ففكرة انطلاقك في الهواء الطلق وعلى ارتفاعات شاهقة ومتفاوتة من مستوى سطح الأرض بدون أي محرك ستجعلك بالطبع تشعر وكأنك طائر في السماء، خاصة إذا ما كنت تقودها بسرعة عالية.

انتقالك من جبل لآخر، الغوص في أعماق الوادي ولارتفاع المفاجئ لقمة أخرى شاهقة، المناظر البانورامية الساحرة والخاصة لأراضي والبقع والمشاهد والمعالم السياحية الأثرية الخاصة، كلها لحظات ساحرة خاصة تجعل من هذه المغامرة نشاط خاص لا يمكنه أن يتكرر.

ولكن من ناحية أخرى، هي لا تزال واحدة من أخطر الرياضات أيضًا، مهمًا كنت مستعدًا لها، أو تمتلك من الخبرات الكافية أو حتى تتوفر لك وسائل الأمان الكافية، لذلك يتطلب منك برود شديد للأعصاب وسرعة بديهة، وقلب قوي.

ولا تنسى بالطبع حصولك على تدريب لائق ومناسب مع مجموعة من التدريبات الإحمائية قبل بلوغك القمة الخاصة بقفزتك الهوائية.

وبجانب وجود مثل هذه الرياضات في مجموعة كبيرة من الدول والجهات السياحية حول العالم بما يخدم التحليق أعلى المشاهد والمزارات المثيرة، إلا أنه هناك العديد من الأماكن في العالم تمتلك نسبة زيارات عالية، واهتمام كبير من معتنقي هذه الرياضات، حيث يمكنك التمتع برحلة طويلة ومثيرة، وأيضاً الحصول على التدريب المناسب.

أرخبيل بازاروتو -موزمبيق

هنا تقبع المشاهد البانورامية المائية الممتدة إلى ما لا نهاية من مسطحات المحيط الهندي المحيطة بمجموعة جزر بازاروتو قبالة البر الرئيسي للجزء الجنوبي الشرقي من موزمبيق، هذا الأرخبيل بالكاد تأثر بالحضارة، ستجد فقط الشواطئ الرملية البيضاء والمياه الزرقاء الناصعة واضحة الأعماق.

فتتميز بكونها طبيعة غير ملوثة ومناسبة لمثل هذا النوع من الرياضات على مدار العام، فلا ترتبط بموسم محدد أو وقت فصلي أفضل، ستجد كل الفصول تضفي على هذا المكان لمستها الخاص بما يوفر لحظات أكثر إثارة للمغامرين.

وينجن -سويسرا

أما هذه فهي خاصة بالمشاهد البانورامية الخاطفة للأنفاس، لما يتخللها من مناطق جبال شاهقة ومرتفعات ووديان وطريق وعرة تقودك إلى الأسفل، ومشاهد المسطحات المائية، والثلوج الممتدة على مسافات كبيرة.

ولكن السحر الحقيقي يكمن في إحدى القرى المنتمية لمدينة بيرنيز أوبرلاند في كانتون برن التي تتوسط سويسرا، حيث تطل هذه القرية -كونها قائمة على جرف مرتفع صخري عن الماء-على سلسلة جبال يونغفراو الشهيرة، والتي يتوجه لها أعداد كبيرة من الزوار على مدار العام، حيث أن هذه الرياضة توفر فرصة مثالية لاستكشاف المكان من الأعلى.

وتوفر هذه القرية أيضًا مساحات للمشي والتزلج على الجليد، مع غزارة وجودة الخدمات المعروضة، وهي مناسبة في كل الفصول كسابقتها.

كوينز تاون -نيوزيلندا

يجذب هذا المنتجع -في الجزء الجنوبي من نيوزيلندا-أعداد كبيرة من السواح على مدار السنة، لإطلالتها الخاصة على بحيرة مائية وإحاطتها بسلسة جبال وعرة، فقد تم بناء “كوينز تاون” حول بحيرة “واكاتيبو” المنحوتة بين الجبال الشاهقة للغاية، وتحيط بها جبال الألب الجنوبية، مما يجعلها منصة رائعة للقفز بالمظلة وممارسة رياضة الطيران الشراعي، لذلك تعد واحدة من أشهر مدن المنتجعات في نيوزيلندا، لما توفره من طبيعة مذهلة.

كاستيلوتشيو -إيطاليا

تشتهر هذه القرية في أعلى سلسلة جبال الأبينيني، دخل إقليم أومبريا الزراعي في عمق الأراضي الإيطالية، وأكثر ما تشتهر به هذه القرية الصغيرة هو وديان الأزهار الملونة التي تبدأ في الربيع والصيف، ويتوافر في هذه البلدة أيضًا مدرسة لتعليم القفز بالمظلات والطيران الشراعي، والتي ستوفر لك بالتأكيد رحلة لا تنسى.

ويعد أنسب وقت لمثل هذه الزيارة في فصلي الربيع والصيف حيث تتفتح الزهور الملونة بين الأحمر والأصفر والأزرق والأبيض في الحقول، أي من أواخر مايو حتى أوائل يونيو.

دانيانغ -كوريا الجنوبية

أما حديثًا عن دانيانغ في شمال كوريا الجنوبية، فيطلق عليها المغامرون “جنة للطيران الشراعي”، وهي على بعد ساعتين ونصف بالسيارة من سيول، حتى تسنح لك الفرصة بالوصول إلى واحدة من أفضل البقاع السياحية للممارسة رياضة الطيران الشراعي، ويتوفر هناك مشهد واحد خلاب للغاية، ترسمه المدينة الممتدة على لسان محاط بالمياه والمناظر الطبيعية الساحرة، فهي واحدة من أشهر المدن السياحية حول العالم.

وتحتضن هذه المدينة اثنين من المدرجات للزوار الراغبين في تجربة مغامرات القفز الشراعي بالمظلات وهما ” Mt. Yangbangsan”، و “Mt. Dusan”، حيث تسنح لك الفرصة مشاهدة المواقع الرائعة من الجبال والوديان المفتوحة.

جبال جوليان -سلوفينيا

مناسبة للغاية لكل من الهواة والمحترفين وكذلك للمبتدئين، فهي تعطي لك الفرصة لرؤية أجمل المشاهد السلوفانية الطبيعية من الجو، من جبال جوليان الألبية وجبال كارافانك التي تفصل بين سلوفانيا وكلًا من النمسا وإيطاليا، وحقيقة ما يميز هذه البقعة سياحيًا هو احتواء ثلث الطبيعة السلوفانية على الجبال والتلال، في حين أن أكثر من نصفها مغطى بالغابات، مما يجعلها مناسبة لمثل هذا النوع من الرياضات على مدار العام.

مونت بلانك فرنسا

واستكمالًا لرحلة الاستكشاف لجبال الألب الأوروبية، نأتي هنا للحدود الفرنسية-الإيطالية، حيث أعلى قمة في هذه المجموعة من القمم الجبلية، وهي قمة مونت بلانك، وتعرف أيضًا باسم القمة البيضاء، حيث يكرس الشعب الفرنسي الكثير لممارسة رياضة الطيران الشراعي والقفز بالمظلة حول هذا الجبل.

حيث تمثل في هذه البقعة أعلى مواقع الطيران الشراعي أو المظلي -حيث أعلى قمة في أوروبا على ارتفاع 4440 متر-والمنطقة المحيطة بأكملها مثالية للقفز والانطلاق في رحلتك الهوائية.

تيجلبيرج -ألمانيا

ولم ينته حديثنا عن جبال الألب، فلا تزال ألمانيا تحمل قمتها الساحرة أعلى جبل تيجلبيرج في ولاية بافاريا الألمانية، وهي تنضم لمجموعة جبال الألب الأوروبية، وهي منطقة معلقة عائمة منذ السبعينيات، ومنطقة منسابة للطيران المظلي منذ أن أصبحت رياضة المغامرات شائعة في ألمانيا.

وكذلك يعد مكان صغير في ألمانيا حيث يتم توفير مرافق الطيران بالمظلات، وستمنحك المساحات الخضراء الشاسعة الموجودة تحتها تجربة رائعة ولحظات لا تنسى في الهواء، خاصة تلك اللحظة التي ستعبر من خلالها فوق قصر “نويشفانشتاين” الأثري.

بابادج -تركيا

ومن أوروبا وجبال الألب، إلى جنوب غرب تركيا حيث جبل بابادج، المقصد السياحي الشهير، حيث يحتوي الجبل على قمة رئيسية بارتفاع 1969 متر، يهرع إليه الناس من جميع أنحاء العالم، ليس فقط لمشاهدة المعالم السياحية، ولكن أيضًا تجربة رحلة الطيران المظلي حول المنطقة المحيطة بالجبل، وفي معظم الأيام والمواسم تعد هذه البقعة مناسبة لهذه الرياضة، ويمكنك الطيران فوق بحيرة “أولودينيز” والهبوط على الشاطئ الرائع هناك، والذي يعد واحد من أكثر 5 شواطئ شهرة وشعبية حول العالم

قرية بير-الهند

“Bir Billing”، أو يمكنك أن تسميها بير، التي هي قرية تقع في غرب وادي “Joginder Nagar” في ولاية هيماشال براديش بشمال الهند، والتي يشار إليها في معظم الأحيان باسم “عاصمة الهند للقفز بالمظلات”، وهي أيضًا مركز ملحوظ للسياحة البيئية، والدراسات الروحية والتأمل.

ولكن بالأخص هي منطقة شهيرة جديدة نوعيًا لرياضة الطيران بالمظلات الشراعية، حيث أنها في حقيقة الأمر تعد المهبط للمغامرين، فبداية التقفز والتحليق والطيران، تبدأ على ارتفاع 2400 متر من قمم الجبال المحيطة، حيث المشاهد الرائعة من تلال “Dhauladhar” ووادي “Kangra”.

 

زر موقع رحلات

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.