للمغامرين فقط! إليك مجموعة من أفضل البقاع سحرًا للقفز الحر من أعلى المنحدرات إلى الماء

أفضل لحظات وبقاع القفز المنحدر حول العالم عليك أن تجربها إن كنت تستطيع   

0

يمتلئ العالم بمجموعة منحدرات وجرف ساحرة ومثيرة خاطفة للأنفاس حول العالم، يستخدمها المغامرون والباحثون عن الإثارة في القفز غاطسين إلى أعماق المياه.

فخلال ثوان معدودة تثار بداخلك مشاعر الرعب والرهبة والإثارة والمتعة في آن واحد، عندما تقوم باتخاذ مثل هذا القرار بالقفز من أعلى المنحدر مستسلمًا للجاذبية بأن تسحبك لأعماق البحيرات الخلابة.

وما يميز موضوعنا هو تزامنه مع اليوم العالمي لمهارات الشباب، لذا مرحبًا بك في عالم القفز المنحدر، أحد أفضل وأخطر الرياضات بين الشباب، عندما يتعلق الأمر بالانتقال من الخوف إلى الأدرينالين.

لا شيء يتفوق على تلك اللحظة عندما تنظر إلى الأسفل مرة أخيرة، تلتزم بالوقوف على آخر نقطة بقمة الجرف المواجه للمياه، وتقفز في الهواء، لتليها لحظات السعادة العارمة وأفضل شعور على وجه الأرض عندما تطفو من جديد على سطح الماء.

ويعد اختيار موقعك وزاوية التقاطك للصور الشخصية هي المفتاح لكل شيء، وعليك دائمًا كشاب التحقق من منطقة قفزك والهبوط لتجنب الأخطار المحتملة.

كرابي -تايلاند: الماء الدافئ والفرص العديدة

فمن المحتمل أن توفر لك تلك البقعة أكبر عدد ممكن من الخيارات المختلفة للغوص والتسلق، من المياه الزرقاء الصافية والمثالية واللطيفة الدافئة، حيث أنه الأفضل للتمتع بالغوص في المياه النقية، والقفز من أعلى صخرة ترتفع 26 متر في خليج وانغ لونج على جزيرة فيفي دون القريبة من كرابي.

 

بوكو دو ديابلو -البرازيل: حيث سحر الطبيعة

فيسافر معظم الناس إلى البرازيل للاستمتاع بالشاطئ، فبعد أن تقوم بالسفر إلى السلفادور –عاصمة ولاية باهيا البرازيلية قم بالقيادة حوالي أربع ساعات إلى عمق الأراضي باتجاه الماء للبحث عن هذا البركة الطبيعية المثالية مع مجموعة من المنحدرات اللطيفة للقفز منها إلى الماء، وبغلب على المكان كله الظلمة نوعًا ما، لكنه يضيف إلى سحر خاص للمكان.

 

بورتو فينير-إيطالياالمنحدرات الدرامية والقلاع والسواحل

ستجد خلف الكنيسة واحدة من أفضل الأماكن حول العالم للغوص، ويمكنك إلى جانب الغوص، العثور على عجائب قديمة مثل الآثار الرومانية والقلاع ومغارة بايرون الشهيرة عبر خليج لاسبيتسيا إلى سان تيرينزو.

 

كيمبرلي –استراليا: الصعوبة المطلقة والحجر الجيري الجميل

إذا كانت لديك الشجاعة والقوة والرغبة الكافية للتواجد على حافة إحدى المنحدرات الشاقة والخطرة بل والمثالية في آن واحد، فإن حافة كيمبرلي الأسترالية هي الفضل لك، فهي موطن لسلسلة من الجبال القديمة التي يخالها مجموعة من المنحدرات العالية والمياه العميقة.

 

سانتوريني –اليونان: الشمس والمياه العميقة

أما إذا كنت ترغب في الحصول على بعض الإثارة البسيطة، والمغامرات الهادئة، توجه إلى سانتوريني، التي تعد موطنًا للعشرات من مواقع الغوص من أعلى المنحدرات. حول منطقة “علامة الـ 10 م”

وإذا كنت تبحث عن شيء أكثر تحديًا، فيمكنك اصطحاب حقيبة مظلتك الخاصة والقفز من المنحدرات فوق شاطئ نافاجيو في زاكينثوس.

 

أواهو –هاواي: حيث القفز لاختبار شجاعتك وروحك القتالية

فتحتوي هاواي على منحدرات مثالية وطقس رائع للغطس على مدار السنة، وتحتوي منطقة هناك تسمى “Lana’i” على مكان رائع حيث اعتاد الملك “Kahekili” القفز منها لتحدي منافسيه، حيث ترتفع الصخرة 16 مترًا مما يعطي لها ارتفاعًا شاهقًا ومثيرًا لمثل هذه القفزات.

 

وولف غانغ –النمسا: الأفضل في التعليم والتمتع بالطبيعة

هذه واحدة من أجمل البحيرات التي يمكن أن تزورها حول العالم، فبالنسبة للغوص، توجد منحدرات رائعة ومنحدرات منخفضة كذلك للمبتدئين، حيث يتراوح ارتفاعها من 3 أمتار إلى 27 مترًا مما يجعلها مكانًا مثاليًا للتعلم والبدء في اكتساب خبرات هذه الرياضة للوصول إلى أعلى المستويات فيها، وقد يكون الماء بها باردًا قليلاً ولكن في أشهر الصيف يكن منعشًا يصطحبه طقس مشمس لطيف.

 

زر موقع رحلات

 

 

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.